الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سامي جواد كاظم


القسم سامي جواد كاظم نشر بتأريخ: 22 /10 /2016 م 05:23 صباحا
  
ال سعود الى اين؟

منذ اخر زيارة قام بها اوباما للسعودية والاعلام يتحدث عن برودة اللقاء وعدم حل النقاط الخلافية التي بدات تظهر للعلن بين البيت الابيض وال سعود، والسياسة الامريكية معروفة في اسلوبها اذا ارادت ان تبتز او تنهي ورقة من لا يروق لها لا لانه لم ينفذ اوامرها بل لانه افسد السمعة الامريكية في تنفيذ المؤامرات ، ومن سياسة البيت الابيض ان يسمح لاحد مسؤوليه بان يتهجم على ال سعود ومن ثم يعتذر ولكن غايته ايصال رسالة ، وكم من مرة نال بايدن وكلنتون من السياسة السعودية في المنطقة وما ترتب من اثار ارهابية اجرامية بسببها.

الاحداث والصفعات التي تلقتها مؤخرا مملكة ال سعود تظهر وكانها مبيتة سابقا بل الاوجع فيها ليس فتور العلاقة مع امريكا بل بعثرت كل الاوراق السعودية في المنطقة وبدات الادانات تظهر بشكل علني من اغلب الدول المؤثرة على المنطقة .

قرار جاستا كان تحصيل حاصل وان كان تاثيره اعلاميا اكثر من الواقع الا ان المؤكد هنالك مخطط مكلف به سلمان لتنفيذه ولربما هنالك مخطط ثان يخص ولي ولي العهد ابن الملك .

مخطط الملك شن الحروب وتمويل الارهاب ومخطط ابن الملك بيع الاقتصاد السعودي لامريكا واعلان افلاس السعودية ، وبين هذا وذاك يعمل ال سعود على تشديد قبضته على وسائل الاعلام التابعة له من المشرق الى المغرب اضافة الى العالمية ، ومهما يكن فان هذه الامور لن تشفع لهم.

بدات الصفعات تتوالى على ال سعود فبعد فشلهم في حربهم ضد اليمن اقدمت على جريمة نكراء ضد الابرياء في مجلس عزاء في صنعاء ولانها تعلم لا تستطيع ان تنكر ولو انكرت فهي على ثقة بان افلام الاقمار الصناعية التابعة لامريكا ستفضحها لهذا اقرت بجريمتها، وعلى قرار جاستا حاولت السعودية الرد على الاقتصاد الامريكي فعقدت صفقات نفطية مع الصين اشترطت الدفع بالعملة الصينية او الريال السعودي، وزاد من موقفها السيء في العالم عندما تبنت مصر القرار الروسي مع سوريا فاثارت حفيظة السعودية وجعلها تصرح تصريحات هذيانية ضد مصر، زاد من الوجع السعودي هو قوة الموقف الايراني في المحافل الدولية ففي مؤتمر لوزان الذي من المفروض ان تحضر تركيا والسعودية وقطر اضافة الى روسيا وامريكا وايران ، رفضت ايران المشاركة الا بمشاركة مصر والعراق وبهذه الخطوة عادلت الكفة التي كانت تميل لامريكا فكانت مصر والعراق مصدر قوة لايران وايران لهما وكانها اعلنت جبهة ضد ال سعود.

وزادت امريكا من ضرباتها الموجعة عندما صرح احد اعضاء الكونغرس بان الكيان الصهيوني وال سعود هما من فجرا وقتلا رفيق الحريري فكانت دوية من العيار الثقيل، وجاء نجل الحرير ليصفع ال سعود باعلان تاييده لميشال عون رئيسا للبنان في خطوة جريئة يقول انها من اجل لبنان وان كانت ظاهرة وجلية بانها ليست على مرام ال سعود لما يوجد من خلافات بينهما.

ظهر كتاب في فرنسا يظهر مفاسد ال سعود مع المسؤولين الفرنسيين وعقد صفقات من قبل السفارة الفرنسية في الرياض مع ال سعود تقدر بخمسين مليار دولار.

زد على ذلك فتور العلاقة بين ال سعود وبقية دول الخليج باستثناء ال خليفة في البحرين، ولكن ال سعود لا يريدون اثارة هذا الموضوع ، وجاء القرار المغربي باعادة العلاقات الدبلوماسية مع ايران ليزيد الصداع لدى ال سعود.

امريكا هي الرابح الاكبر من الفضائح السعودية بالرغم من ان ال سعود هرعوا يتملقون للدولة الصهيونية لتكون واسطة بين ال سعود والادارة الامريكية، الا ان الادارة الامريكية تظهر وكانها حسمت الامر ولابد للملف السعودي من ان يغلق قبل رحيل اوباما من البيت الابيض.

والمسالة المهمة هي كيفية غلق الملف بسقوط ال سعود فقط ام بشمولها بالربيع العربي وسقوطها في دوامة الدم والتفكير بتقسيمها على ان يدير احداثها من يفوز بالرئاسة الامريكية  

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: مجلس النواب في ولاية فكتوريا يقر قانون القتل الرحيم

نهاية عهد صناعة السيارات في استراليا!

أستراليا: وصول أول قطار مترو الى سيدني
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
مقال/ ماذا بعد كركوك | سلام محمد جعاز العامري
بناء الجيش بعد هزيمة 1991 وهزيمة 2014 | سامي جواد كاظم
السقوط المحتوم | الدكتور يوسف السعيدي
برنامج عاشوراء 2017 في مسجد أهل البيت - الليلة السابعة نموذجاً | مسجد أهل البيت في ملبورن
الحشد والمخاوف الأمريكية والفلك الإيراني!... | رحيم الخالدي
تأملات فى الثورات العربية والأجنبية | كتّاب مشاركون
بان الخيط الابيض من الاسود | احمد جابر محمد
ميسي يفعلها مرة أخرى | ثامر الحجامي
الدكتاتورية هي الحل | كتّاب مشاركون
من سيحاسب امريكا على جرائمها؟ | سامي جواد كاظم
إستفتاء كردستان بين تاريخ الصلاحية وتاريخ النفاذ | كتّاب مشاركون
إستراتيجية جديدة لإعلان الشيعة إرهابيين | هادي جلو مرعي
شكراً كاكه مسعود | واثق الجابري
أحلام المفلسين في تأجيل الانتخابات العراقية | ثامر الحجامي
مرحبا بالمصالحة الفلسطينية .. ولكن نتمنى ..! | علي جابر الفتلاوي
زهير بن القين علوي الهوية حسيني الهوى | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
البحث عن الطاقة ح2 | حيدر الحدراوي
ايعقل ان يكون لديهم مارد...؟ | كتّاب مشاركون
أوراق في فلسفة الفيزياء ـ الحلقة الثانية | د. مؤيد الحسيني العابد
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 224(أيتام) | المحتاج جميل عبد الع... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 232(أيتام) | المرحوم حميد ضاحي... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 217(أيتام) | المفقود سعد كاطع منش... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 248(محتاجين) | المحتاج جواد حسين نا... | إكفل العائلة
العائلة 169(أيتام) | المرحوم محمد رزاق ال... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي