الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى
إمساكيات ==> ملبورن جيلونك شيبرتون داندينونك سيدني ادلايد كانبيرا بيرث برزبن تاسمانيا نيو زيلاند

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سامي جواد كاظم


القسم سامي جواد كاظم نشر بتأريخ: 21 /10 /2016 م 06:11 صباحا
  
حديث للامام الرضا (ع) يصف الواقع ويعلمنا الصحيح

لا نغالي ولا نهول عندما نتحدث عن تراث اهل البيت عليهم السلام والى اي مدى يشخص لنا الطريق السليم مستقبلا، لا نتحامق عندما نقول لمن يعتقد بان الخطاب الاسلامي لا يعالج مشاكل اليوم انت واهم او جاهل، ولان اهل البيت الثقل الثاني بعد القران ولن يفترقا فهذا يعني ان القران معجزة وخطابه خالد الى يوم الساعة ويتجدد مع ثقافات العصور ، وعليه فان خطاب الائمة عليهم السلام هو ايضا يتجدد مع تجدد خطابات العصور.

التجاذبات بين اصحاب الايديولوجيات على اشدها فمنهم من يسقط الاخر ومنهم من يغالي بما لديه ومنهم من يشهر بمثالب الضد ، ولان موازينهم في ارائهم هي اهوائهم فان تشخيص اخطائهم امر ميسور ولكن كيف لنا ان نرد هذه الاخطاء .

الخطاب الاسلامي وتحديدا خطاب اهل البيت عليهم السلام يتعرض لمحن كثيرة البعض منها من اتباعه والبعض من اعدائه ، فهنالك من يعطي لاهل البيت منزلة تصل حد الربوبية فتنعكس سلبا على تراث اهل البيت عليهم السلام والنتيجة فانهم يُكذّبون ، ولكن العجيب ان من ينتقص من اهل البيت عليهم السلام يصدق قولهم ، ومثل هذا فما تحمل صدورهم اتجاه اهل البيت عليهم السلام يجعلهم يواجهون هذه المواقف ( المغالي والمعادي) وفق مكنون صدورهم، ومن الناحية الاخرى فان النقاش مع الطرف الاخر يكون بافضل وجه عندما يظهر اتباع اهل البيت محاسن اهل البيت  عليهم السلام افضل من ذكر مثالب الاعداء فانها تؤزم الموقف والعداء، ولهذا عندما يعتمد من يدعي تبعيته لمذهب اهل البيت عليهم السلام بان ينكل باعداء اهل البيت ويذكرهم بالاسم سبا او شتما كما تفعل احدى القنوات الفضائية التي ظاهرها شيعية وتمويلها وهابي فتكون ردة فعلهم التنكيل باهل البيت عليهم السلام جاهزة وميسورة بسبب حماقة هكذا خطابات تعتمد السب.

وبالنتيجة فمن هذه المحاذير يتضح لنا الاسلوب السليم في نشر ثقافة اهل البيت عليهم السلام والاسلوب بعدة خطوات وهي عدم المغالاة باهل البيت عليهم السلام، عدم ذكر مثالب الاخرين بل ذكر محاسن ثقافة اهل البيت فهنالك الكثير لا يعلمه الاخرون، وكذلك التسلح بالثقافة السليمة وعدم الخوض في حديث يؤدي الى انتقاص ثقافة اهل البيت عليهم السلام فيستشهد بها الاعداء .

هذه الامور هي ليست من استنتاجاتنا بل انها امور شخصها الامام الرضا عليه السلام وبدقة

قال الإمام الرضا   : إن مخالفينا وضعوا أخبارا في فضائلنا ، وجعلوها على ثلاثة أقسام : أحدها الغلو ، وثانيها التقصير في أمرنا ، وثالثها التصريح بمثالب أعدائنا ، فإذا سمع الناس الغلو فينا كفروا شيعتنا ونسبوهم إلى القول بربوبيتنا ، وإذا سمعوا التقصير اعتقدوه فينا ، وإذا سمعوا مثالب أعدائنا بأسمائهم ثلبونا بأسمائنا .

عبارة ان مخالفينا وشمل بهم المغالين الذين يمدحون ال البيت بامور غير صحيحة فهم من المخالفين .

انظر الى هذا الحديث وكان الامام الرضا عليه السلام بيننا ويعايش احداثنا فقال هذا الحديث

 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

موقع أسترالي: قوانين "اللوبي" في بلادنا "هشة"

أستراليا، سياسيون بلا رؤية مستقبلية

يتسبب في انتحار الآباء .. كاتبة أسترالية تحذر من "بلطجة" نظام Child support
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
من صدام بلا شارب الى حليف استراتيجي | كتّاب مشاركون
غيروا تفكيركم تغيروا واقعكم | عبد الكاظم حسن الجابري
شكرا سيدي السيستاني | سامي جواد كاظم
ما يخص هلال شوال( العيد) | إدارة الملتقى
(إكسير الحب) .. آخر ما سطّرتْ يدى وارجو ألا يتخلف احد الكِرام عن النشر | كتّاب مشاركون
ابن سلمان يستلهم دروسه من جحا | سامي جواد كاظم
المهم بعد ولاية العهد | سامي جواد كاظم
محبة الامام علي واجبه في القران والسنة والدواعش اشد المبغضين له !!! | كتّاب مشاركون
من اجل معرفة افضل للغرب | محسن وهيب عبد
السعودية على شفا الانهيار | عبد الكاظم حسن الجابري
العراق وعلاقاته الخارجية (لا عدو دائم ولا صديق دائم) | كتّاب مشاركون
إقليم كردستان بين الاستقلال وأحلام الشعراء | ثامر الحجامي
مختطفاتٌ من الهمسات الكونية | عزيز الخزرجي
المعاني الكونية لسهادة لا اله الا الله | محسن وهيب عبد
للمرة الرابعة على التوالي الاخ ابو هاجر يلتزم بجميع العوائل الغير مكفولة | إدارة الملتقى
عبد المجيد المحمداوي ضيفاً على منتدى أضواء القلم | المهندس لطيف عبد سالم العكيلي
المهدي قادم(عج) الجزء الأول (القدس وقطر) | المهندس أنور السلامي
مقال/ اِستفتاءٌ أم فَرضُ عين؟ | سلام محمد جعاز العامري
مقابلة بين آية (85) وآية (86) من سورة البقرة | علي جابر الفتلاوي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 184(محتاجين) | المريض شهيد صفر... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
العائلة 159(أيتام) | المريضة سليمة ضاحي ... | إكفل العائلة
العائلة 153(أيتام) | شدة كصار (أم غايب)... | إكفل العائلة
العائلة 243(أيتام) | المرحوم محمد قاسم ال... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 181(أيتام) | المرحوم ثامر عزيز ال... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي