الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سامي جواد كاظم


القسم سامي جواد كاظم نشر بتأريخ: 19 /10 /2016 م 02:34 صباحا
  
خميس الخنجر يهدد بصندوق باندورا

ان ما يؤسف له ان الاعلام الحكومي او اعلام الساسة المعتدلين وحتى رجال الدين المعتدلين لم يكن بمستوى المسؤولية في كشف الحقائق كماهي للراي العام العراقي ، بل ان هنالك خفايا في مشاورات وحتى مؤامرات سياسية تُجرى خلف الكواليس داخل وخارج العراق تعلن عنها وسائل اعلام لا يعنيها الشان العراقي بل انها تعمل في بعض الاحيان على اضافة او حذف كلمة او حتى حرف لمعلومة خبرية فتقلب الخبر راسا على عقب، ولا متابع لها من قبل وسائل الاعلام اعلاه.

هنالك صورة غير سليمة لمن يعمل على تقسيم العراق بطريقة ارهابية تعمل خارج العراق وتحديدا الاردن وبشكل اقوى مما عليه في السعودية وقطر ، ومن ينفذ لهما مخططاتهم هم اجندة سياسية عراقية تحت غطاء البرلمان العراقي والحكومة العراقية .

ان من سخريات القدر ان يكون شخص مثل خميس الخنجر يتلاعب بمصير بلد من خلال اقزام سياسيين ممن يحسبون على السنة لا لشيء لانه يمتلك اموالا طائلة الكل يعلم مصدرها ، والكل يعلم من يحمي وجوده في الاردن.

شخص مثل الخنجر يتحدث بوطنية سنية تضعضعت عندما كشفت حكومة المالكي بعض اوراقه من خلال طارق الهاشمي ورافع العيساوي المطلوبان للعدالة، والاخير كانت تعول عليه امريكا كثيرا ولكن بعد فضحه وبالدليل انه ارهابي رفعت يدها امريكا من التواصل معه ، وكان ثالثهم في طريقهم لولا داعش وسقوط الموصل وغلظة تامر الخنجر وهروبه خارج سيطة الحكومة المركزية انه اثيل النجيفي.

النجيفي والخنجر ومن على شاكلتهما يصرحون دائما بان المليشيات الشيعية مليشية طائفية وانها تقتل السنة ، ومثل هذه الاتهامات يكون الرد من وسائل الاعلام التابعة لها بان تظهر صورا للجوانب الانسانية التي عليها قوات الحشد الشعبي، وهذا جيد ولكن هنالك امورا يجب التركيز عليها من خلال اصطياد تصريحات المتامرين عليهم وتخبطهم في الكلام بدوافع طائفية فيثبتون على انفسهم انهم هم الطائفيون .

المليشيا تعني قوة عسكرية غير خاضع للحكومة ، وبالرغم من ان قوات الحشد اكدت مرارا وتكرارا انها تلتزم بالاوامر والقرارات التي تصدر من الحكومة العراقية وهي كذلك ، ولان اكثر عناصر الحشد من الشيعة وجاء تاسيسه بفتوى شيعية لهذا اتهامه بالطائفي كان سهلا يسيرا لهم وبالمقابل قام اعلام الحشد والحكومة بتسليط الضوء على قوات للحشد الشعبي من السنة وحتى بقية المذاهب والطوائف، بينما لو تمعنا بتصريحات الخنجر والنجيفي لظهر لنا جليا مدى طائفيتهم وارهابهم والكيل بمكيالين.

فهذا اثيل النجيفي يقر بانه درب 4000 شخص في تركيا لتحرير الموصل وقرينه الخنجر يقر انه مول 2400 شخص يقاتلون داعش خارج الفلوجة اضافة الى 4000 مجند على اهبة الاستعداد للقتال، هذه الارقام والتشكيلات التي اعلنوا عنها ، هل هي بعلم الحكومة العراقية ؟ هل هي من الشيعة كذلك ؟ هل ان الحكومة العراقية على علم بهويتهم سيما الذين يقاتلون خارج الفلوجة ؟ كل النعوت التي قدحا بها الحشد الشعبي يستحقونها (النجيفي والخنجر) بل انهم مصداق للمليشيا والطائفية ، فلماذا لم يسلط الضوء على هذا الاجرام حتى يعلم الراي العام العراقي ؟ ولماذا كردستان تسمح للخنجر ان يمارس نشاطه في كردستان بحجة مساعدة السنة ؟

ان الاشرار دائما يتابعون اخبار الشر وما يتعلق به فقد ذكر الخنجر صندوق باندورا وانه يهددبه اذا لم يحصل على (سنستان) كما ذكر هو ، وهو فعلا صندوق يهم الخنجر حتى ان مفتاحه بيد الخنجر وفي بعض الاحيان يستنسخه ليعطيه الى النجيفي والعيساوي، بالرغم من انه يحاول تغيير وجهة نظر امريكا بخصوصهما بعدما رفضت امريكا دخولهم اراضيها

صندوق باندورا في الميثولوجيا الاغريقية، وهو صندوق حُمل بواسطة باندورا وفي كل ما يحمل الانسان من صفات سيئة وشريرة من كره وحقد وقتل واحتيال وتزوير وحسد وجبن وجشع وذلة.  

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

رقم قياسي.. الاحتيال يحرم أستراليا من 340 مليون دولار في 2017

أستراليا: مطالبات بتخصيص تأشيرة جديدة للقطاع الزراعي

سيدني ليست أكثر مدينة أسترالية يعاني سكانها من تكاليف الايجار وإنما..
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
الاستعمار الايراني والاستعمار الامريكي | سامي جواد كاظم
ابتعاد عن الدين ام ماذا؟ | خالد الناهي
تأملات في القران الكريم ح385 | حيدر الحدراوي
ادارة العتبات المقدسة ادارة ذو خصوصية مميزة | سامي جواد كاظم
قتلوا البراءة و الطفولة في العراق ... مجتبى الشاوي انموذجا | كتّاب مشاركون
الدين سحر السلاطين | سامي جواد كاظم
ملامح الحكومة العراقية القادمة | واثق الجابري
ضوء من ازقة الكوفة | خالد الناهي
ناشطون مدنيون : نطالب الأمم المتحدة بتشكيل حكومة إنقاذ وطني في العراق | كتّاب مشاركون
لماذا فشلت الأحزاب في الأنتخابات؟ | عزيز الخزرجي
لماذا لم يفت السيد السيستاني بوجوب الانتخابات؟! | عبد الكاظم حسن الجابري
وكأن المرجعية تعلم ما يجري اليوم | سامي جواد كاظم
التزوير امر خطير | سامي جواد كاظم
عندما تهدي جائع زهرة | خالد الناهي
أيها المقتدى ؛ هل أنت لها؟ | عزيز الخزرجي
تأملات في القران الكريم ح384 | حيدر الحدراوي
الدولار وعملة الروم | سامي جواد كاظم
همساتٌ كونيّة(198) | عزيز الخزرجي
مارد الجامعة العربية يستيقظ من سباته | المهندس لطيف عبد سالم
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 252(أيتام) | المريض السيد حيدر ها... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 115(محتاجين) | المريضة سعدة يحيى... | إكفل العائلة
العائلة 239(أيتام) | الارملة هبة عبد العز... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 193(أيتام) | اليتيم سجاد سليم جبا... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 250(محتاجين) | المحتاجة نهاد خليل م... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي