الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » كتّاب مشاركون


القسم كتّاب مشاركون نشر بتأريخ: 17 /10 /2016 م 03:39 صباحا
  
هل تطورالشعب العراقي بفضل القضية الحسينية؟

سيف أكثم المظفر

تطورالشعوب يحتاج إلى فترات طويلة قد تصل إلى عدة عقود، حقائق أثبتتها صفحات التاريخ، وأكدتهاالدراسات، تبعا لظروف المنطقة و تنوع مصادرها الأقتصادية، لكن في ظرف مثل العراق، أرهقتهالحروب، وتكالبت عليه المحن، فالمتوقع كان سيئا جدا.حقبةمظلمة صودرت فيها الحريات ومنعت فيها أي مظاهر للعزاء الحسيني، وفرض عليها أشد العقوباتمن ضمنها الإعدام، ومع ذلك كانت تقام بالخفاء -بعيدا عن أعيّن النظام ألصدامي المجرم-بعض المجالس البسيطة.كسرذاك الطوق بعد 2003 ، وتنفس الشعب الصعداء، وأخذ يمارس تلك الطقوس الحسينية، ليملأالفراغ الذي خلفه النظام القمعي على العراقيين، فبدأت تلك الشعائر تأخذ طابعا تثقيفياأجتماعيا، فضلا عن الحزن والتأسي بال بيت الرسول (عليهم أفضل الصلاة وأتم التسليم).أنتشرتالمنابر الحسينية والمواكب المعزية، طيلة أيام عاشوراء، تتناول السلبيات المجتمعية،وتطرح أفكاراً ورؤى، أجتماعية وسياسية ودينية؛ مستحدثة، تحاول من خلالها إصلاح المجتمع،وأنتشاله من الواقع السلبي؛ الذي رسخه النظام السابق، على مدى 35عاما، من الفقر والجوعوالحرمان ومصادرة الحريات.أخذتالمدرسة الحسينية، تنتشر بشكل متزايد، حتى دخلت، كل زقاق وطرقت كل باب، تبدأ تصاعديا؛لتصبح أكبر مدرسة في العالم، تمتلأ بها الشوارع، ويستقبل بها؛ جميع الفئات العمرية،فهي لا تختص بعمر محدد، بل تدرس الحياة بكل جوانبها وتفرعاتها؛ على مدى 20 يوما، وعلىمساحة غير محددة تصل إلى مئات الإلف من الأمتار، لا تجد فيها سوى النصائح والفضائل..الكرم في قممه، والإنسانية في أوجها، ينضم إليها الملايين، لينهلوا من ذاك النبع الحسينيالصافي، دروسا أخلاقية وممارسات إنسانية، وحقائق قرآنية، تقوّم الإنسان أيا كان انتمائه،وتوجهه.هذهالجموع المليونية التي تحظر كل عام لتتعلم الدروس والتوجيهات، ثم تعكسها على حياتهااليومية، وتعاملاتها الاجتماعية.. فهل تطورالشعب العراقي بفضل القضية الحسينية؟ وما هي الانعكاسات التي ترتبت على هذه القضيةالمباركة؟أهمما أنتجته القضية الحسينية، في وقتنا المعاصر، هم تلك الجموع المؤمنة، التي حمت الأعراضوالوطن، ومرغت أنوف الأعداء في التراب وأذاقتهم ذل الهزيمة، أنهم أبطال الحشد الشعبي،فكانوا صورا حقيقية من واقعة ألطف العظيمة، في الإباء والشموخ والعزة والكرامة.لو أجرينامسحا أجتماعيا، على واقع العراق قبل ثلاثة عشر عاما إلى ألان ، لوجدنا هناك تطورا،اجتماعياً وثقافياً وحياتياً، على مقياس تطور الشعوب، يعد قفزة نوعية في حياة المجتمعات،فسلام على الحسين وعلى علي ابن الحسين وعلى أصحاب الحسين (عليهم السلام)طوبى لمن تمسكبهم، ونتهج نهجهم، ومات على حبهم.

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: فشل المؤسسات على نحو خطير في حماية أطفال تعرضوا لانتهاكات جنسية

أستراليا: ترتيبات الدفع خلال العطلة الرسمية

أستراليا: حكومة نيو ساوث ويلز تخصّص 110 ملايين دولار لصيانة المدارس هذا الصيف
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
تاملات في القران الكريم ح366 | حيدر الحدراوي
لا تتوقفوا عند المطالبة بالغاء قرار ترامب فقط | سامي جواد كاظم
🖌اعلان من مدرسة الغدير العربية | إدارة الملتقى
كاريكاتير: العراق ينتصر على الإرهاب | الفنان يوسف فاضل
السنتان مع الإمام الصادق أنقذت أبي حنيفة من الهلاك!! | كتّاب مشاركون
مُحَمَّد ( صلى الله عليه وآله ) والآيات الكبرى . | الشيخ حبيب الشاهر
من سب عليا فقد سب الله ورسوله | محسن وهيب عبد
لم يبق للقدس إلا الدوق فليد | ثامر الحجامي
كلا ...كلا للمظاهرات ضد ترامب | كتّاب مشاركون
الإنهيار | كتّاب مشاركون
نعم القدس عاصمة أسرائيل | رحمن الفياض
البطاقة التموينية بين صدام والحكومة الديمقراطية !...zx | رحيم الخالدي
عبد الله الشمري يغني وفيصل القاسم يطرب | سامي جواد كاظم
من سب عليا فقد سب الله ورسوله | محسن وهيب عبد
مقتل صالح انتصار للحوثيين ونجاح لمحور السعودية | ثامر الحجامي
وأنا كالغريب في وطني | عبد صبري ابو ربيع
قيم الحق في النهضة الحسينية / الجزء الثامن | عبود مزهر الكرخي
الإصلاح شعار إنتخابي أم خطوات غير متحققة ؟!... | كتّاب مشاركون
تاملات في القران الكريم ح365 | حيدر الحدراوي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي