الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سامي جواد كاظم


القسم سامي جواد كاظم نشر بتأريخ: 14 /10 /2016 م 04:39 صباحا
  
دجل الثقافة وثقافة الدجل

الثقافة هي السلاح الذي يتسلح بها الشخص حتى يتجاوز المواقف المحرجة والمواقف المحرجة كان تكون اختبار معلوماته او كيف يتصرف اذا ما طلب منه شيء خارج ارادته ، او انه يحمل معلومة معينة ويريد اختيار اللحظة المناسبة لطرحها حتى لا ينحرج امام الغير ، وعليه فالمثقف هو من يحمل معلومات ثقافية( اهما الاخلاق بكل مفاصلها من حلم واعتذار ولباقة كلام وبشاشة وجه) هذا اولا وثانيا ان يحسن استخدامها.

مع انعدام الضوابط في كشف الدخلاء على الثقافة والمثقفين وسهولة بيع الضمير فهنالك الكثير ممن يحمل معلومات وفيرة الا انه يستخدمها وفق مصلحته على حساب مبادئه ، وهنالك من يسرق معلومات غيره وينسبها لنفسه فيحظى بمكانة مرموقة وسط مجتمع لا يفقه ولا يلتفت الا الى المشهور اعلاميا والارفع منصبا بغض النظر عن كيفية حصوله على ذلك، بدا هؤلاء ممارسة الثقافة وفق اسلوب الدجل بحيث توحي للغير انهم على درجة عالية من الثقافة والاخلاق ، الا ان حقيقته هي الثقافة الخالية من غطائها الاخلاقي ، ومن له اطلاع على التاريخ الاسلامي فانه سيطلع على كثير من الشخصيات العلمائية التي باعت دينها لدنيا غيرها ، هي مثقفة بالمصطلح العصري ولكنها دجالة بالمصطلح التاريخي، وكم من شخصية مثقفة وعلى درجة عالية من الثقافة باعت مبادئها لطاغية العراق ، نعم هي مثقفة ولكن ثقافتها مغلفة بغطاء الدجل، وهنالك دجل شرعي غير مستحب نعم انه شرعي ولكنه غير مستحب ، فهنالك كتاب مثقفين لهم مؤلفاتهم ( مسودة) وقيمة الا انهم غير ميسوري الحال فيضطرون بيعها لمن يدفع ويكتب اسمه عليه ويكون الكتاب من تاليف المشتري.

اما ثقافة الدجل ، فهي ثقافة الفن في الكذب على الاخرين ومصادرة ما يرومون الحصول عليه ، الدجل هو الغش في العمل ولكثرة انتشاره بين بعض المجتمعات ومنها المجتمع العراقي اصبح الدجل له ثقافته وخصوصيته ولا احد يجرؤ على انتقاده بل اصبح هو الصح وغيره الخطا، لهذا كل من يريد ان يحصل على منصب ما عليه ان يتقن ثقافة الدجل ، وكم من دجال يقال عنه مثقف مع علمه هو باننا نعرف انه دجال وعلمنا نحن بانه يعلم اننا نعلم بانه دجال الا ان الامر اصبح واقع حال، الشواهد كثيرة في بلدي ويعج بها البرلمان والحكومة ، بل استخدام المفاهيم بشكل مقلوب اصبح عادي جدا بل هو الصحيح .

اتذكر ايام الطاغية وخلال فترة الحصار ظهر طاغية العراق من على قناة (9) و (7) يلقي خطابه ومن ضمنه هذه الفقرة ( عجل يابه احنا بحصار ولازم تقتصدون ، شوفوا انا البس قاط  خيطته سنة 1974 حتى اوفر مبلغ الملابس ) بعد هذه الكلمات الجوفاء لجا اولا الرفاق الحزبيين الى ارتداء ملابسهم القديمة تيمنا بالقائد الضرورة وثانيا تبعه المتملقون ، اصل معلومة القائد الضرورة صحيحة ولكن هل هي في محلها ؟ هل هي حقا من اجل الغاية المنشودة؟

وهكذا نرى ان المثقف الصحيح يعيش بين دجالي الثقافة وثقافة الدجالين .

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: فشل المؤسسات على نحو خطير في حماية أطفال تعرضوا لانتهاكات جنسية

أستراليا: ترتيبات الدفع خلال العطلة الرسمية

أستراليا: حكومة نيو ساوث ويلز تخصّص 110 ملايين دولار لصيانة المدارس هذا الصيف
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
تاملات في القران الكريم ح366 | حيدر الحدراوي
لا تتوقفوا عند المطالبة بالغاء قرار ترامب فقط | سامي جواد كاظم
🖌اعلان من مدرسة الغدير العربية | إدارة الملتقى
كاريكاتير: العراق ينتصر على الإرهاب | الفنان يوسف فاضل
السنتان مع الإمام الصادق أنقذت أبي حنيفة من الهلاك!! | كتّاب مشاركون
مُحَمَّد ( صلى الله عليه وآله ) والآيات الكبرى . | الشيخ حبيب الشاهر
من سب عليا فقد سب الله ورسوله | محسن وهيب عبد
لم يبق للقدس إلا الدوق فليد | ثامر الحجامي
كلا ...كلا للمظاهرات ضد ترامب | كتّاب مشاركون
الإنهيار | كتّاب مشاركون
نعم القدس عاصمة أسرائيل | رحمن الفياض
البطاقة التموينية بين صدام والحكومة الديمقراطية !...zx | رحيم الخالدي
عبد الله الشمري يغني وفيصل القاسم يطرب | سامي جواد كاظم
من سب عليا فقد سب الله ورسوله | محسن وهيب عبد
مقتل صالح انتصار للحوثيين ونجاح لمحور السعودية | ثامر الحجامي
وأنا كالغريب في وطني | عبد صبري ابو ربيع
قيم الحق في النهضة الحسينية / الجزء الثامن | عبود مزهر الكرخي
الإصلاح شعار إنتخابي أم خطوات غير متحققة ؟!... | كتّاب مشاركون
تاملات في القران الكريم ح365 | حيدر الحدراوي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي