الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى
إمساكيات ==> ملبورن جيلونك شيبرتون داندينونك سيدني ادلايد كانبيرا بيرث برزبن تاسمانيا نيو زيلاند

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سامي جواد كاظم


القسم سامي جواد كاظم نشر بتأريخ: 13 /10 /2016 م 05:38 صباحا
  
سلمان على خطى طاغية العراق

منذ ان تسلم العرش سلمان بن عبد العزيز والى اليوم وكاني ارى في تصرفاته وما يقوم به من اعمال متهورة تتجسد امام صورة طاغية العراق في السيناريو الذي اقدم عليه بقيادة العراق الى ازمات وحروب وويلات .

منذ ان اعتلى العرش سلمان بدات الاوامر الملكية بزيادة الرواتب ومنح سكن لشرائح سعودية معينة ، وهذا ما قام به طاغية العراق من زيادة رواتب الموظفين والعسكريين قبل حربه على ايران .

قام سلمان بتغييرات وزارية وغيب شخصيات سعودية الى المجهول وسلم عصابته مناصب مهمة ومنها ولي ولي العهد ابنه وحجّم ابن ملك عبد الله متعب

هذا الامر بعينه اقدم عليه طاغية العراق في التغييرات الوزارية والحزبية واعدام بعض من عارضه وسلم مناصب مهمة لذويه علي حسن المجيد و وطبان وعدنان وولديه العاهران.

اقدم سلمان على تخصيص ميزانية كبيرة للتسليح وعقد عدة صفقات كان الاكبر في تاريخ ال سعود والمنطقة

طاغية العراق خصص 95% من الموازنة للدفاع والتصنيع العسكري وتشكيلات الحرس الجمهوري

اهتم بالاعلام وسلط الضوء على شخصه وبدات عبارات الاطناب والتمجيد له مع الاغاني الخاصة به وانه امل السعودية وامنها واختزلت الحجاز ونجد بسلمان بن عبد العزيز

وهو اعلام طاغية العراق طبق الاصل عندما سلم الوزارة الى لطيف نصيف جاسم فجعل الاعلام كله ينادي باسمه الهدام

وغدر سلمان بجاره اليمن الذي كانت تربطه به علاقات حميمة حتى ان السعودية هي من عالجت علي عبد الله صالح لما حرق بتفجير، وشاء القدر فغدر به وشن حرب غير شرعية بعد استلامه الاشارة الخضراء من البيت الابيض

وغدر طاغية العراق بالكويت التي وقفت معه في حربه الاجرامية ضد ايران ، بعد استلامه الاشارة الخضراء من البيت الابيض فكان اول بيان له لما ضُرب بالحذاء على راسه "غدر الغادرون"

بنى علاقات مع مصر وضخ لها الاموال واثنى عليها اعلاميا وغدر بربيب الوهابية مرسي واصبحت مصر القاعدة رقم 2 لانطلاق الفكر الوهابي ، ولكن شاء القدر ان تقوم مصر بتوجيه ( الم ( قلم) على افى(قفى) ملك السعودية ـ باللهجة المصرية)  

وهذا ما قام به طاغية العراق مع حسني وتزويده بالنفط وتحويل اموال عمال مصر بالدولار حسب التسعيرة القديمة واطلع حسني على بعض مشاريعه العسكرية ، وشاء القدر ان تكون مصر هي الساعية والعاملة على تدمير طاغية العراق

الان تازمت العلاقة بين السعودية وامريكا وبدا العالم يعي ان السعودية راعية للارهاب وهنالك خطوات اخرى غير قرار جاستا سيتخذها البيت الابيض بعد رحيل اوباما

وتازمت العلاقة بين طاغية العراق وامريكا بعد ان تمت هزيمته في الكويت وبدا العالم يعي ان ممول الارهاب وراعي الارهابيين هو طاغية العراق فكانت مؤامرة حرب امريكا 2003

هذا المشهد الاخير سيكون خاتمة سلمان بن عبد العزيز ولكن السيناريو المخطط له في الكونغرس الامريكي بحاجة الى من ينفذه وهم بانتظار من يفوز بانتخاباتهم حتى يسلم ملف السعودية وفق المخطط 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

موقع أسترالي: قوانين "اللوبي" في بلادنا "هشة"

أستراليا، سياسيون بلا رؤية مستقبلية

يتسبب في انتحار الآباء .. كاتبة أسترالية تحذر من "بلطجة" نظام Child support
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
من صدام بلا شارب الى حليف استراتيجي | كتّاب مشاركون
غيروا تفكيركم تغيروا واقعكم | عبد الكاظم حسن الجابري
شكرا سيدي السيستاني | سامي جواد كاظم
ما يخص هلال شوال( العيد) | إدارة الملتقى
(إكسير الحب) .. آخر ما سطّرتْ يدى وارجو ألا يتخلف احد الكِرام عن النشر | كتّاب مشاركون
ابن سلمان يستلهم دروسه من جحا | سامي جواد كاظم
المهم بعد ولاية العهد | سامي جواد كاظم
محبة الامام علي واجبه في القران والسنة والدواعش اشد المبغضين له !!! | كتّاب مشاركون
من اجل معرفة افضل للغرب | محسن وهيب عبد
السعودية على شفا الانهيار | عبد الكاظم حسن الجابري
العراق وعلاقاته الخارجية (لا عدو دائم ولا صديق دائم) | كتّاب مشاركون
إقليم كردستان بين الاستقلال وأحلام الشعراء | ثامر الحجامي
مختطفاتٌ من الهمسات الكونية | عزيز الخزرجي
المعاني الكونية لسهادة لا اله الا الله | محسن وهيب عبد
للمرة الرابعة على التوالي الاخ ابو هاجر يلتزم بجميع العوائل الغير مكفولة | إدارة الملتقى
عبد المجيد المحمداوي ضيفاً على منتدى أضواء القلم | المهندس لطيف عبد سالم العكيلي
المهدي قادم(عج) الجزء الأول (القدس وقطر) | المهندس أنور السلامي
مقال/ اِستفتاءٌ أم فَرضُ عين؟ | سلام محمد جعاز العامري
مقابلة بين آية (85) وآية (86) من سورة البقرة | علي جابر الفتلاوي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 215(أيتام) | المريض حسين حميد مجي... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 112(محتاجين) | المريض عباس سلطان هز... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 223(أيتام) | المرحوم جابر صابر... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 236(أيتام) | المرحوم عبيد خلف... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 244(أيتام) | الشهيد فالح حسن العم... | عدد الأيتام: 6 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي