الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » هادي جلو مرعي


القسم هادي جلو مرعي نشر بتأريخ: 13 /10 /2016 م 12:30 صباحا
  
منذ متى فكرت هيلاري برئاسة أمريكا

قد يبدو ذلك مثيرا للسخرية لكنني وجدته مفيدا للمقارنة، ولزيادة حظوظ المرشحة الديمقراطية هيلاري كلنتون بالفوز بمنصب الرئيس في إنتخابات نوفمبر 2016 للوصول الى البيت الأبيض في مواجهة الثور الجمهوري الهائج دونالد ترامب المثير للجدل، والذي أثار غضب حتى أعضاء حزبه من الجمهوريين بهجومه المستمر على السود واللاتينيين والمسلمين، وبقية الأقليات، وبسبب سياساته غير الواضحة.

في مصر تبدو الجاموسة كبيرة الحجم، ويبدو الثور كذلك، لكن لنساء الصعيد القدرة على ترويض الجاموس ليجر المحراث في الحقل، وليقدم الحليب الطازج، ولكنه يقاد بأنامل إمراة ما.

حين إكتشفت الزوجة والأم هيلاري خيانة زوجها لها مع متدربة في البيت الأبيض تدعى مونيكا لونسكي وهي فتاة جميلة لكنها ساذجة على مايبدو حتى إنها تفاخرت على محطة تركية نهاية تسعينيات القرن الماضي بوجود سائل المني الذي خلفه الرئيس بل كلنتون على ثيابها، وكانت تضحك وتتباهى وتتوقع الحصول الى ملايين الدولارات لقاء مذكرات وتصريحات وإعترافات، لم تقم هيلاري بالكثير من الأفعال، ولم تثر الفوضى بل مرت الأمور هادئة، وربما كانت الأزمة تشتعل في مخدعها لكنها لم تسمح بإنتقالها الى مكتب الرئيس والى الحكومة، وكانت تجهد للملمة الأمور ووضعها في نصابها كسلوك يمكن معالجته، وعندما خرج الرئيس من البيت الأبيض بقيت هيلاري ترقب المبنى الذي يطمح الكثيرون بالوصول إليه بشتى الطرق حتى لو كانت الفضائح سبيلهم في ذلك.

كانت هيلاري ومنذ التسعينيات تطمح بالوصول الى الرئاسة، وكانت زارت العراق عندما حظي المرشح الديمقراطي بولاية أولى لقيادة أمريكا وأعني باراك أوباما، وكنت ممن إلتقاها في المنطقة الخضراء عندما كانت السفارة الأمريكية تقيم حفلا بالمناسبة، وكنت أنظر إليها وهي تتصرف كرئيس دولة. نعم لم تكن هيلاري راغبة بالفضيحة، فهي تطمح بمناصب أعلى من التي كلفها بها الرئيس أوباما، وحين تقلدت منصب وزير الخارجية وقعت في هفوات عديدة لكنها لم تكن منفصلة عن هفوات الرئيس، ولا الإدارة عموما، وبقيت تعمل في السر والعلن على تأكيد رغبتها وطموحها في الوصول الى الرئاسة حتى حانت اللحظة، وربما تكون الأكبر حظا من نظرائها الديمقراطيين الذين رشحوا للرئاسيات عبر تاريخ أمريكا الطويل خاصة وهي تواجه أكثر المرشحين سخافة وعنجهية وحمقا وهو الذي يسمي سرقته للشعب الأمريكي ذكاءا كما إعترف هو بذلك في المناظرة الأولى التي جمعته بهيلاري، والتي خسرها بالقاضية.

هيلاري الطامحة تسترت على زوجها، ولم تسمح للغيرة أن تخرجها عن طورها وتصرفت بعقلية رجل. من العار على الأمريكيين أن يصوتوا لترامب الأحمق، وعليهم أن يختاروا هيلاري حتى لو كانت صورتها ملطخة بسائل المني الخاص بزوجها والذي أهدره على جسد مونيكا لونسكي.

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: لعدم صرف دعم السنترلينك على المخدرات.. بطاقة جديدة خالية من النقود

أستراليا: تكهنات بانقلاب أبيض محتمل داخل الائتلاف الفدرالي الحاكم!

أستراليا: بولين هانسون تقول انها تتفق مع انينغ بشان منع هجرة المسلمين
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
تاملات في القران الكريم ح402 | حيدر الحدراوي
السيستاني...نجم يتألق في السماء / الجزء الثالث | عبود مزهر الكرخي
بين حاضر مجهول وتاريخ مضى | خالد الناهي
قائمة بأسماء 55 ألف حرامي | هادي جلو مرعي
ليست إيران فقط | ثامر الحجامي
العقول العراقية طماطة السياسين | رحمن الفياض
آني شعلية !!! | كتّاب مشاركون
عثرات ديمقراطية عرجاء في العراق | الدكتور لطيف الوكيل
الخدمات..وممثلين لايمثلون | واثق الجابري
العمــــــــر | عبد صبري ابو ربيع
ديمقراطية الفوضى.. أم فوضى الديمقراطية؟ | المهندس زيد شحاثة
كُشك أبو زينب أول ضحايا إرهاب أمانة بغداد! | حيدر حسين سويري
الحصار وصمة عار في السياسة الامريكية | سامي جواد كاظم
العراق بين الاغلبية السياسية والاغلبية الوطنية | كتّاب مشاركون
القائد الراحل | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ثقب الاوزون وحماوة وطن | خالد الناهي
فاتيكان الشيعة | هادي جلو مرعي
الخدمات.. وممثلين لايمثلون | واثق الجابري
العمــــــــر | عبد صبري ابو ربيع
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 27(أيتام) | المرحوم ياسين صابر... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 184(محتاجين) | المريض شهيد صفر... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
العائلة 4(أيتام) | المحتاجة سفيرة كريم ... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 217(أيتام) | المفقود سعد كاطع منش... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 181(أيتام) | المرحوم ثامر عزيز ال... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي