الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » رحيم الخالدي


القسم رحيم الخالدي نشر بتأريخ: 08 /10 /2016 م 06:52 صباحا
  
الثورة الحسينية سُلّمٌ يتعكّز عَليهِ السياسيّون !...

ثار بنو العباس على الأمويين بــ يالثارات الحسين، وإستبشر مسلمي ذلك الوقت وفرحوا بإنتهاء عهد بني أمية، وعندما إستقامت لهم عكفوا على برنامج معد سابقاً،  ومن المعلوم أن ثورة الإمام الحسين أذهلت العالم وخاصة المستشرقين! الذين عكفوا على دراستها دراسة مستفيظة، وصلت بهم المرحلة أن يكونوا مسلمين بالقلب وإن كانوا من باقي الديانات وهم كُثُر، غاندي كان الأبرز صاحب الكلمة المشهورة "تعلمت من الحسين كيف أنتصر وأنا مظلوم"، فكان له ذلك! لكن يجري في بلاد المسلمين أمراً مغايراً! وعكس إتجاه الريح.

 

إستطاع أزلام البعث التسلق، والتلون كالحرباء هؤلاء كالحرباء لهم القدرة على التلون حسب المحيط، وهذا سيخزيهم في الدنيا والآخرة، وإندمجوا بالعملية السياسية، وصعدوا! وما يثير الغرابة، كثير منهم ينصب العزاء في أيام محرم الحرام، ويحضر باقي المجالس المقامة، بل صار موضة، ونسوا أنهم بالأمس كان من أشد المعارضين في إقامة تلك التعازي، بيد أنهم كانوا الأداة المانعة تماشيا مع أفكار القائد الضرورة، الذي يتحكم بكل شيء، فما الذي جرى! هل نحن المخطئين؟ وهم المصيبين، أم الأمر لا يحتاج كل هذه الجلبة، وكل ما هنالك نصب الخيام، وتوزيع الطعام للزائرين، مع بضع صور، وإستدعاء إحدى القنوات، ليكون لك مكان بين السياسيين الكبار وإنتهى الأمر، بهذه البساطة والسذاجة يعمل هؤلاء! ويتصورون أن التاريخ سيتغافل عنهم ولا يذكرهم .

 

  لمن لا يعرف الحسين جيداً عليه البحث والتحليل، وقراءة حياته وسيرته، والغور في أبسط متعلقات مسارهِ، لأنه في بعض الأحيان، يمكنك أن تستخلص مسيرة حياة كاملة، من خلال موقف بسيط في التضحية، وخير مثال أنه خرج من مكة يوم التروية، وهو اليوم الثامن من مراسيم الحج، وعندما سألوه وقالوا له، سيدنا لم يبق لك سوى سويعات لتكمل الحج، فما كان منه إلاّ أن قال، لهم أخشى أن تدنس الكعبة بدماء، ولا أريد أن أكون ذلك الكبش، الذي يدنس أقدس بقعة في الأرض، وآثر إلا أن يتجه للعراق، وهو يعرف ما تضمر له بني أمية، وإنهم قاتلوه لا محالة .

  

يعتاش بعض السياسيين في إستغلال عواطف الناس البسطاء، وإغداق الأموال في الشعيرة الحسينية توغل خبيث، والأموال التي يتم صرفها بطبيعة الحال مجهولة المصدر، أو من أين يأتي السياسي بهذا المال؟ ليعمل موكب خدمة للزائرين، أو مواكب التعزية، وترى الصرف المالي المفتوح ولمدة طويلة، ما لم يكن مالا مسروقاً! لأننا أبناء العراق ونعرف كل إمكانيات السياسيين، عندما كانوا يعيشون في الخارج، بإستثناء أشخاص معدودين بعدد الأصابع، وإلا كل الباقين كانوا يستعيشون من المعونات في تلك البلدان، وبقدرة قادرٍ، اليوم نراهم يصرفون أموالا! أُقسم جازما لو كانت هذه الأموال، أتت بكد وعرق جبين وتعب سنين، لما صرفوها بهذا القدر، ولطالما نبّهت المرجعية في النجف الأشرف، ومن خلال خُطَبْ الجمعة في كربلاء المقدسة، رسالات وبالخصوص للرئاسات الثلاث .

 

قيمة الأموال التي يتقاضونها من الرواتب التقاعدية، والمكافآت والفوائد الأخرى التي لا يستحقونها، كبيرة جداً، ناهيك عن رواتب الحمايات، والنثريات ذوات الأرقام المذهلة، وصلت بهم حتى في شراء الملابس الخاصة بهم، إضافة للسفرات والإستطباط في مستشفيات أوربا على حساب هذه الميزانية، وإذا إحتسبنا الحلال والحرام! تُعَد هذه الأموال سرقة في وضح النهار، وهي سُحتٌ حرام عليهم، ويمكن أن تُبنى بها مؤسسات تفيد المجتمع العراقي المتهالك، حيث وصل بنا الأمر إلى مرحلة التقشف بعد الفائض المالي، الذي كان يملأ الخزانة العراقية من أموال النفط،  فهل هؤلاء يتم إحتسابهم من المتأسين بالحسين ويمشون على نهجه؟.

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

يداه ملطختان بدماء مسلمي نيوزيلندا.. أستراليا تنتفض ضد السيناتور فريزر أنينج

أستراليا.. المفلس سليم مهاجر يبيع منزله في المزاد

حزب الخضر يطالب بالسماح لمواطني أستراليا برعاية اللاجئين
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
صور أبلغ من الكلام | ثامر الحجامي
لفافة التبغ... | عبد الجبار الحمدي
{هل مت حقا؟!} الحاج/ فتحي محمد علي الأسدي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
جشعهم قتل وطن | خالد الناهي
احمد الربيعي الذي قتله الكاريكاتير | الفنان يوسف فاضل
شهيد من العراق وإليه | واثق الجابري
قراءة في المجموعة القصصية (موعد مع الفراق) للكاتب/ حسام أبو العلا | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الأمام علي الهادي(عليه السلام) وألق النبوة | عبود مزهر الكرخي
لعراق الى الهاوية | هادي جلو مرعي
العبادي في ملتقى السليمانية | هادي جلو مرعي
أبيات بحق الإمام علي الهادي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الى العلمانية بمناسبة ولادة الامام الباقر عليه السلام | سامي جواد كاظم
تطبيع عراقي مع إسرائيل | هادي جلو مرعي
الوظائف والسكن.. والسياسة | واثق الجابري
مقال/ كُل عدساً ولا تكن مُندساً | سلام محمد جعاز العامري
المنهجية في دراسة الشخصية (السيد محمد باقر الحكيم إنموذجاً) | حيدر حسين سويري
محمد باقر الحكيم .. الشجرة المثمرة | ثامر الحجامي
أخطر فساد لم يسبقه أي فساد | عزيز الخزرجي
لذة قرب (قصة قصيرة) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 212(أيتام) | المرحوم حامد ماجد... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 41(محتاجين) | المريضة كاظمية عبود ... | إكفل العائلة
العائلة 224(أيتام) | المحتاج جميل عبد الع... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 318(محتاجين) | المحتاجة نعيسة نايم ... | إكفل العائلة
العائلة 298(أيتام) | الأرملة نجلاء كامل د... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي