الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » رحيم الخالدي


القسم رحيم الخالدي نشر بتأريخ: 08 /10 /2016 م 03:07 صباحا
  
قانون جاستا والعقوبة الإلهية ...

قصص ألف ليلة وليلة، وكتابات نجيب محفوظ، وجبران خليل جبران، وجبرا إبراهيم جبرا وغيرهم، من كاتبي القصة، سواء القصيرة منها أو الطويلة وبذا كان مغزاها إيصال فكرة، أنه "كما تُدِين تُدان" أو أن عقاب ربك حاصلٌ لا محالة، وحسابه كما نص عليه القرآن الكريم عسير، وبكلمةٍ أخرى شديد، وكل ذلك بعد الممات، أيّ في الدنيا الآخرة، ولكن هنالك آيةٌ تقول في الدنيا والآخرة! وهذا ما يحصل اليوم مع العائلة المالكة، المتورطة في دماء الأبرياء، في العراق، وسوريا، واليمن، ولبنان، وأفغانستان، بل في كل الدول التي طالها إرهاب تنظيم القاعدة، ومن بعده تنظيم الدولة "داعش" التكفيري، الذي فاق المغول في الجريمة .

تلعب أمريكا لعبة خبيثة، وهي تدبرها منذ زمن بعيد، بُعَيْدَ تسلمها أمور فرض السياسة من بريطانيا، التي إحتلت معظم الدول الآمنة، والدول العربية كانت كلها تحت سيطرتها تقريبا، إلا بعض الدول تحت سيطرة فرنسا وايطاليا، أمّا اليوم فهي شريكة مع إنكلترا، لكن لها حصّة الأسد، والإتفاق الذي جرى في بداية القرن الماضي، وتنصيب آل سعود ملوكاً على الجزيرة العربية! هذه الأسرة اليهودية الأصل، بعدما كانوا قطاع طرقٍ، يسلبون القوافل! ارتضوا أن يكونوا عبيداً مقابل حصولهم على الكرسي، وتنفيذ كل المخططات الإمبريالية العالمية، مقابل التنازل عن فلسطين، وكأن باقي العرب غير معنيين،أو أن فلسطين ملك أبيهم، وهذا ما جرى وكان .

إعطائهم الحرية الكاملة، وحمايتهم! وفرض دين محمد عبد الوهاب المجهول الأصل، وإجبار الناس على التدين بدينه، بإعتباره تطبيق للدين الإسلامي، وتنفيذ الأحكام التي شرعها، من قطع الرأس واليد وباقي الأحكام، التي لا تمت للإسلام بأي صلة، جعل لهم سطوة وتابعين، خاصة وان معظمهم لا يجيد القراءة والكتابة، بل ليس لديهم شيء سوى الرعي وتربية الإبل والماشية، فكيف سيطبق شريعة الخالق برأي المتلقي، أو هل سيكون منصفاُ حقاً، وهو المتربي على السلب والنهب، ويتباها بالسيف وقطع الرقاب، وعلى سنة اليهود الذي يكنون العداء للديانة الإسلامية، وبهذا إستطاعوا أن ينشروا دين عبد الوهاب .

بأموال النفط المسروق من حق المواطن النجدي والحجازي على حد سواء، إستطاعت العائلة المالكة، نشر ثقافة ودين الوهابية، الذي شَوّه الدين الاسلامي بفتاويه التكفيرية، وشيئاً فشياً توسعت هذه المدارس لتعم كثير من الدول، وتعليم الناس أن من لا يعترف بدين عبد الوهاب فهو كافر! ولا يعلم بالنص القرآني، أن من يقول بالشهادتين، يعصم منك مالهُ ودَمَهُ وَعِرضَهُ، وليت الأمر بقي على هذا المنوال، بل تعدى ذلك كثيراً، وصاروا أداة بيد الغرب، وتدخلوا بسياسات الدول المجاورة، وإبتداءاً بالبوسنة، للبنان، لأفغانستان، للعراق، لسوريا، لليمن، ليجعلوا في كل بيت نائحة، بل يريدون تحديد سياسات الدول !

الأحلام لا يمكنها التحقق عبر ألاماني، ومثلما لا تريدون التدخل بشؤونكم، كذلك الآخر لا يريد، ولم ينفع النصح مع من لا ينتصح، وأن إرادة الخالق آتية لا محالة، واليوم الولايات المتحدة تقر قانون جاستا! الذي أقره الكونجرس الأمريكي، ولم تفد تدخلات أوباما، الذي طمأنهم قبل أيام، والذي يحق لكل أمريكي متضرر من أحداث أيلول، أن يقدم دعوى لدى المحاكم الأمريكية، ويمكنه أخذ تعويض عما لحقه من أضرار، ناهيك عن الأبراج التي طالتها الطائرات في تلك الأحداث، فكم سيكون المبلغ الذي يغطي الخسائر التي لحقت بالمباني والشوارع والمواطنين، الذي لحقهم الأذى من تلك الأحداث ؟ .

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: وزارة الدفاع تحذر من تدفق لاجئين بسبب التغير المناخي في الباسيفيك

أستراليا: ديك سميث لا يريد 500 ألف دولار مرتجعات ضريبية

أستراليا: اضراب للعاملين في مستشفيات نيو ساوث ويلز قد يصيبها بالشلل
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
ترحيب الكنيسة الكاثوليكية في كوبنهاكن ، العاصمة الدانماركية | د. صاحب الحكيم
الإقليم خارج التغطية ! | رحيم الخالدي
حكاية حب | عبد صبري ابو ربيع
لسعة بالكاريكاتير: فيدرالية الجنوب | يوسف الموسوي
الكبر والتعالي طبيعة بشرية وليست طريقة فئوية | سمير علي الخفاجي
حصر يد الدولة بالسلاح | سامي جواد كاظم
خطوط حمراء وهميه | رحمن الفياض
تأملات في القران الكريم ح429 | حيدر الحدراوي
عِشْقِيٌّ لِبَغْدَاد | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
يمين غموس.. ومستخف بها! | سلام محمد جعاز العامري
لا يجوز الجمع بين الاختين! | خالد الناهي
مخدرات في مدينتي | ثامر الحجامي
جمعية التّجديد تشهر | د. سناء الشعلان
رواية قنابل الثقوب السوداء أو أبواق إسرافيل | كتّاب مشاركون
التهاون ومصير الوطن | سلام محمد جعاز العامري
تأبين السَّيِّدُ الشَّهِيدُ مُحَمَّدُ مُحَمَّدُ صَادِقُ الصَّدْرِ | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
زعبول... | عبد الجبار الحمدي
نقيب الصحفيين من البصرة محذرا الصحفي خط احمر اثناء ممارسة عمله | يوسف الموسوي
أتسلق نفسي... | عبد الجبار الحمدي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 282(أيتام) | المرحوم علاء قاسم ال... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 47(محتاجين) | المريض جواد كاظم هاي... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
العائلة 219(محتاجين) | المرحوم ايدام منسي ع... | عدد الأطفال: 2 | إكفل العائلة
العائلة 83(أيتام) | المرحوم شهد طبيج مطر... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 315(محتاجين) | المحتاج يحيى سلمان م... | عدد الأطفال: 6 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي