الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » عبد الكاظم حسن الجابري


القسم عبد الكاظم حسن الجابري نشر بتأريخ: 06 /10 /2016 م 12:14 صباحا
  
العتبة العباسية المقدسة نموذج لبناء دولة

العتبة العباسية المقدسة نموذج لبناء دولة

تحتل العتبات المقدسة, منزلة سامية في نفوس أتباع مذهب أهل البيت عليهم السلام, وإن إرتباط الشيعة بهذه العتبات, نابع من عقيدة راسخة في أصل المذهب الاثني عشري.

شهدت العتبات المقدسة تغيرات جذرية بعد سقوط نظام البعث, الذي حارب المراقد بشتى أنواع الوسائل, من قصف وتهديم ومنع الزيارة أو إقامة الشعائر.

هذا الواقع الجديد, أرجع إدارة العتبات المقدسة بيد من هو أهلها, وهم المراجع العظام, وقد شُرِّعَ قانون لهذه العتبات, تحت إسم: قانون إدارة العتبات المقدسة والمزارات الشيعية الشريفة رقم 19 لسنة ,2005 والذي أعطى في مادته الرابعة, صلاحية تعيين الأمناء العاميين لتلك العتبات, لرئيس الوقف الشيعي, بشرط موافقة المرجع الأعلى, الذي يرجع إليه أغلب العراقيين من مراجع النجف.

تُعد المرجعية الجهة الوحيدة التي بثق بها العراقيون, وهي صمام أمان للعراق من كل خطب يحل به, وتجسدت في مرجعية السيد السيستاني دام ظله, أسمى صور الحرص على البلد بأرضه ومواطنيه, وهذه المرجعية لا تجامل ولا تهادن لأجل مصلحة شخصية, أو تنظر بأفق ضيق, لذا حينما توكل الوكلاء والمعتمدين, فهي تطبق شروط صارمة في إختيارهم, وهذه الشروط تكون أكثر تشددا في تعيين الأمناء العاميين للعتبات, لخصوصية هذه المواقع.

إحتلت عتبات كربلاء الخصوصية الأكبر, لأسباب كثيره: أهمها كثرة الزيارات المخصوصة لهذه البقعة المباركة, والتي أصبحت مألف الشيعة وغيرهم, من كل دول العالم, فعينت المرجعية ثقتيها سماحة الشيخ عبد المهدي الكربلائي وسماحة السيد أحمد الصافي, كأمينين عامين للعتبة الحسينية والعباسية المقدسة.

نشطت هاتين العتبتين ومنذ الأيام الأولى للإدارة الجديدة, في العمل على إعمار العتبات, وجعلها بمنزلة تليق بصاحب المكان.

إنتهجت العتبة العباسية –خصوصا- منهجا حضاريا, وطريقا راقيا, لإستثمار ما تملكه من موارد بشرية ومادية, وما يؤتى لها من تبرعات, للإرتقاء بالواقع العمراني والخدمي للعتبة المقدسة, وقد حرص السيد أحمد الصافي على أن تكون هذه النهضة بأيدٍ عراقية خالصة, وكفاءات وطنية, تأخذ على عاتقها النهوض الشامل بما يقدم من خدمات للزائرين الكرام, على إختلاف مشاربهم وقومياتهم وجنسياتهم بلا تفريق بين بلد وآخر.

نشطت العتبة في كل الإتجاهات, فهي تتحرك على المستوى العقائدي, والإقتصادي, والعلمي والثقافي والأمني والطبي.

نجحت العتبة بكل هذه الإتجاهات, لتعطي صورة للمتدين الحقيقي حينما يعمل, فستكون أعماله نموذج راقي يحتذى به.

كانت مشاريعها الإستثمارية عملاقة جدا, وبنت صروح لا يمكن غض الطرف عنها, فكانت شركة خيرات ابي الفضل ومشاريعها, وكذلك مستشفى الكفيل, ومشروع الخباطة المركزية, والمشاتل والدواجن, وشركة نور الكفيل للمنتجات الغذائية, ومشاريع الزراعة العضوية والنخيل, نماذج راقية لمن يود أن يتعلم فن الإستثمار.

مشاريعها الخدمية لم تقل شأن عن تميزها في الإستثمار, فكانت مشاريع توسعة الحرم, وتسقيف الصحن الشريف, والمجاميع الصحية, والمدارس النموذجية, ومركز الكفيل داينمك للأطراف الصناعية وغيرها, نقلة نوعية في الخدمات المجانية المقدمة لأبناء الشعب العراقي.

بعد احداث الموصل, كانت العتبة العباسية من أوائل الجهات الملبية لفتوى المرجع الكبير, وكانت فرقة العباس القتالية نموذج للإنضباط, سواء على صعيد الأنتماء أم على صعيد الأداء, فتنظيميا تتبع الفرقة لوزارة الدفاع كما أمر المرجع الأعلى, وعلى مستوى الإداء فساحات المعارك تشهد, من تحرير جرف النصر إلى بلد والتاجي وقرية البشير وطوز خرماتو وسيد غريب في بلد, ولم تشهد هذه المناطق أي خرق قام به منتسبوا الفرقة.

هذه النجاحات أعطت نموذج راقي لإدارة دولة ناجحة, لمن أراد أن يتعلم, لكن وللأسف فإن لكل نجاح أعداء, لذا إنبرت بعض الأقلام المأجورة, وبعض الموتورين ممن احرجهم نجاح العتبة, للطعن في أعمالها, وبث الدعايات والإشاعات ضدها, لكن وكما يقال, واثق الخطى يمشي ملكا, فإن العتبة بمتوليها الشرعي, وأمينها العام ومجلس إدارتها ومنتسبيها, وثقوا بقدراتهم, وراهنوا على كفاءة العقل العراقي في الإبداع, وإنطلقوا في عملهم غير مبالين لتلك التخرصات, التي تطلقها أفواه الموتورين والنكرات.   

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: موريسون يمنح أماكن العبادة 55 مليون دولار منحا أمنية

أستراليا: الحكومة تلمح إلى إعلان تخفيضات في عدد المهاجرين وتوجيه المهرة منهم بعيدا عن المدن الكبرى

أستراليا: المشردون يزدادون والحكومات تفشل في التخفيف من أزمتهم
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
إحذر السرطان يقترب منك | هادي جلو مرعي
سباق بين الدمعة والرصاصة... ح٢ | السيد سلام البهية السماوي
جحود وَاِعْتِرَافٌ (قصة قصيرة) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
فلسفة الحُبّ في المفهوم الكونيّ | عزيز الخزرجي
عورة المسؤول | خالد الناهي
كي نكون دولة ! | ثامر الحجامي
تأملات في القران الكريم ح419 | حيدر الحدراوي
لعبة .. يجب أن نجيدها | المهندس زيد شحاثة
قراءة وتحميل كتاب (أدب كاتب) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
في ذكرى الولادة المباركة لأمير المؤمنين(عليه السلام) | عبود مزهر الكرخي
مقال/ حمير السوشل ميديا | سلام محمد جعاز العامري
الامام الجواد (ع) وغلاة السنة | سامي جواد كاظم
بيان إدانة جريمة مسجدي كرست جيرج في نيزلاندا | إدارة الملتقى
بمناسبة يوم الشهيد العراقي - ح١ - | السيد سلام البهية السماوي
الأبُّ الفيلسوف | كتّاب مشاركون
السيد السيستاني يحمل الامانة بكل امانة | سامي جواد كاظم
العلامة شهاب الدين الخفاجي المصري(1569م ـ ت 1659م) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
أسواق العبودية تفتح أبوابها بإدارة جديدة | د. نضير رشيد الخزرجي
غاب الله | حيدر محمد الوائلي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 215(أيتام) | المريض حسين حميد مجي... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 319(محتاجين) | المحتاجة بنورة حسن س... | إكفل العائلة
العائلة 148(أيتام) | المفقود مروان حمزة ع... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 182(أيتام) | المرحوم ضياء هادي... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 249(أيتام) | المرحوم خير الله عبد... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي