الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » رحيم الخالدي


القسم رحيم الخالدي نشر بتأريخ: 05 /10 /2016 م 04:27 صباحا
  
وأخيراً جلسوا حول الطاولة ...

 

رحيم الخالدي

طوال السنين المنصرمة، نادى السيد الحكيم شركائه في العملية السياسيّة، بالجلوس حول الطاولة المستديرة، وتصفير ألازمات والإتجاه صوب بناء الدولة، والمضي وفق رؤية جديدة، وترك الماضي، ومحاسبة الفاسدين، وتنظيف الدوائر من البعثيين الذين نخروا كل المؤسسات، وتغلغلوا فيها وتحصنوا بالإنظمام للأحزاب الإسلامية، وخاصة حزب الدعوة الاسلامي! الذي بات مرتعاً لكل هؤلاء، وهذا يحسب عليه من قبل الجماهير، ولا نريد ذكر بالأسماء لأنها معروفة لدى القاصي والداني، وهم كُثُر! مما أدّى لنفور جمهورهم الكبير منهم، ويحتاجون لتجديد الدماء من خلال إستقطاب وجوه جديدة يشهد لهم الشارع بالنزاهة والإعتدال .

 

الرفض من قبل الشركاء في التحالف الوطني، بالجلوس حول تلك الطاولة  بالرفض، الذي يأتي من خلال عدم الرد على المبادرة تلك، وهذا خلق فجوة كبيرة أدّت بالأخير إلى إتساعها، والترويج الإعلامي ضدها كان هو الجواب، من خلال المعاكسة والإستهزاء بشخص الحكيم، الذي بدا ضالعاً بالسياسة أكثر مما تصوره الشركاء، بل راح أكثر من ذلك وبقي ينادي بالجلوس لتلك الطاولة، والطرق المستمر! وبالنتيجة ربح لأنه كان يملك رؤية بعيدة المدى، وخسر المعاكسون! وهاهم اليوم يجلسون حولها بعدما يأسوا من الوقوف بوجه تيارها المتجدد، وفق رؤية بناء التحالف ومأسسته أولا، ومن ثم الإتجاه صوب بناء الدولة، بإتفاق كل الشركاء بالإيجاب   .

 

اليأس لم يجد له مكان عند الحكيم، وبناء الدولة والهيكلة التي نَوّهَ لها قبل أيام، من خلال خطبة عيد الأضحى المبارك كان أحد تلك النقاط، التي تؤكد بوجود أكثر من مؤشر، على عدم فاعليتها في الإستمرار على هذا النحو، وبذلك لابد من وجود مسار جديد، يريد الحكيم طرحه على المكون في التحالف الوطني، الذي يعتبر أكبر كتلة في البرلمان، ولو لم يكن كذلك لما أتى مسعود بارزاني لبغداد، والالتقاء بكل المكونات للتحالف والتحاور معهم! ومن دون وجود رابط تفاهم لا يمكن للتحالف الكردستاني أن ينال شيئاً، وهو كان المعاكس الوحيد ضد الحكومة المركزية في الفترة السابقة.

 

نقطة تُحْسَب للحكيم، بجعل رئيس إقليم كردستان يأتي لبغداد! والالتقاء برئيس الجمهورية وإن كان من ضمن التحالف الكردستاني، لكن لقائهِ بالحكيم وباقي أعضاء التحالف كان مستغرباً للشارع البغدادي في بداية الأمر! وهذا عائد للفترة الماضية، لوجود تلك الفجوة التي حذّر منها الحكيم، لأنه وجود تحالف من غير تفاهم وتعاضد لا يعني شيء، بقدر ما موجود الآن، وهو يتمتع اليوم بالقوة والخطاب والرؤية المستقبلية في بناء الدولة، وبذا هو اليوم قطب رحى العملية السياسية، ولا يمكن أن يتم تمرير قرار في البرلمان بحالة عدم موافقة التحالف والتصويت .

 

الإنتخابات على الأبواب، ومن خلال الأداء الذي يرضي الجمهور خلال هذه الفترة، من الممكن أن يرجع الجمهور المغادر لبعض الكتل، وأهم فقرة بذلك المنهج هو الإصلاح الذي طال أمَدُهُ كثيراً، والمواطن قَد مَلَّ وعجز عن المناداة، التي لم تثمر شيئاً يُذكَر، ويمكن أن يُسَجّلْ لقسمٍ من الكتل التي إنصاعت لطلب رئيس الوزراء، بإستبدال بعض الشخوص الذين قدموا إستقالاتهم وإبتعدوا، وترشيح أشخاص مستقلين بدلاء، واستلامهم مهام عملهم، ولكن بعض الكتل أو الأحزاب بقيت مصممة على وزرائهم! وهذا بالطبع يسجل عليهم أيضاً، سيما ونحن اليوم نمر بمرحلة صعبةٍ بعض الشيء، بمحاربة الإرهاب التكفيري، وعلى أبواب معركة حاسمة في نينوى،

 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا تكشر أنيابها ضد وكلاء الهجرة الفاسدين

زيادة كبيرة في وتيرة إلغاء تأشيرات السودانيين بأستراليا عام 2018

برج أوبال يفضح عيوب المباني السكنية في أستراليا
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
في لقاء مع الأديبة الأردنية د.سناء الشعلان: البرفيسور القضاة رئيس جامعة استثنائيّ،ولذلك أهديته الجائ | د. سناء الشعلان
ظلامات ونتائج دنيوية | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
بعثي يطلب صداقتي ! | ثامر الحجامي
هل تعود الدّعوة بعد تفسّخها؟ الحلقة الأولى | عزيز الخزرجي
شمس الأدب العربيّ تهدي جائزة المثقف العربيّ لرئيس الجامعة الأردنيّة | كتّاب مشاركون
عبد المهدي بين نارين . | رحيم الخالدي
مهندس الحشد الشعبي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المعلم بين مطرقة الإدارة وسندان المشرفين | حيدر حسين سويري
إلى يوم الثلاثاء 8/1/2019 | مسجد أهل البيت في ملبورن
مشانق وطن | خالد الناهي
عندما يرقص الإرهاب على دماء الشهداء !. | رحيم الخالدي
عليه ليس بالهين. | رحيم الخالدي
بأنتظار قطار العودة عند محطة فلندرز (FLINDERS) | السيد سلام البهية السماوي
خفقات ابداع الابورجينال | الفنان يوسف فاضل
الروابط والعلاقات الانسانية في المعسكر الواحد -2- | السيد سلام البهية السماوي
السماء تبكي دماً على المظلوم | حيدر حسين سويري
الكربلائي يضع اصبعه على جرح خطير انه التسقيط | سامي جواد كاظم
بعد الداخلية.. البناء يسقط في التربية | ثامر الحجامي
الجميع تحت طائلة القانون .. الا انت! | خالد الناهي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 182(أيتام) | المرحوم ضياء هادي... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 115(محتاجين) | المريضة سعدة يحيى... | إكفل العائلة
العائلة 55(محتاجين) | المرحوم جمال مشرف... | إكفل العائلة
العائلة 214(محتاجين) | المحتاج عبد الحسين ... | إكفل العائلة
العائلة 317(أيتام) | المرحوم ياس خضر الأس... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي