الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » هادي جلو مرعي


القسم هادي جلو مرعي نشر بتأريخ: 02 /10 /2016 م 12:46 صباحا
  
أيام في الهور

نهاية ثمانينيات القرن الماضي، وبينما كان الرئيس ينظر يمنة ويسرة بحثا عن موضع لم يخربه بالكامل في البلد الذي يحكمه، وجد مساحة شاسعة من المسطحات المائية التي تغطي ملايين الهكتارات من الأراضي في الجنوب، وكان يسكنها بدائيون وعشائر وصيادو أسماك ومربو جاموس، وهم يبنون بيوتهم من القصب والبردي ويعيشون وكأنهم في فينيسيا من قصب حيث تحيط بهم المياه من كل جانب، ويتنقلون كما في البندقية في قوارب صغيرة، وبعضهم يشق مياه الهور ليصطاد السمك، بينما آخرون يراقبون قطعان الجاموس التي تدر عليهم المال الوفير من لحومها وحليبها والقشطة اللذيذة التي تنتجها، وقلة قليلة منهم تنقل السياح الذين يعدون على الأصابع، بينما يتم زفاف العرسان عبر المسطحات المائية الهائلة التي تنتشر فيها غابات القصب فيجتمع لون السماء والزرقة الصافية بخضرة النباتات التي تعوم على المياه العذبة.

قرر الرئيس وبحكمته المعهودة القضاء على الأهوار فجمع الآلاف من شيوخ العشائر ومواطنين بسطاء وقام بحملة وطنية لردم الأهوار في الجنوب بعد أن قطع عنها مياه نهري دجلة والفرات الخالدين اللذين يغذيان تلك المساحات بالمياه القادمة من أقصى الشمال ووضع السواتر الترابية لتحجب المياه، فبدت الأرض بعد وقت قليل يابسة متشققة، بينما بقايا هياكل عظمية لحيوانات وأسماك متناثرة هنا وهناك، بينما بيوت القصب متيبسة متهالكة كأنها أطلال منسية في صحراء العرب القديمة لاتبدو فيها مظاهر الحياة، وقد هجرها الناس الذين كانت أصواتهم وقهقهاتهم تعلو في جنباتها وحواليها. ماتت الأهوار بالكامل. ونسي الرئيس أنه سيموت في يوم، أو سيرحل غير مأسوف عليه، بينما تتشقق الأرض بأمر ربها.

كانت المياه في نهري دجلة والفرات تنخفض رويدا مع تهديدات تركية مستمرة ومحاولات لبناء سدود في الجانب التركي، وكانت الدولة العراقية تستعيد عافيتها بصعوبة، بينما كانت الطموحات في عودة الأهوار تتلاشى غير أن الحياة لاتنكسر على الدوام، وقد تستعيد حضورها في لحظة كافرة. الأمطار الغزيرة ومياه السيول عادت لتمد الأهوار بالمياه، وتم إزالة السواتر الترابية التي كانت تحجب المياه عن المسطحات البعيدة، وبدأت المشاحيف تشق الهور، بينما الجاموس الأسود يغوص ليبتل ويرطب الجسد الفائر، وأخذ الناس يعودون ليصطادوا السمك من جديد ويبنون بيوتهم من القصب والبردي ويحتفلون.

المدهش أن العالم لم يمت بعد.. فاليونسكو قررت إدراج أهوار العراق وبعض المدن الأثرية القديمة ضمن لائحة التراث العالمي لتكون الأهوار محمية دوليا، وبالتالي لاخوف عليها من الجفاف، فتركيا وإيران ملزمتان بتوفير حصص مائية متوازنة للعراق ستنعكس إيجابا على واقع الموارد المائية المتاحة لهذا البلد. علينا أن نحتفل فالعالم لم يمت بعد.

 

 

هادي جلو مرعي

رئيس المرصد العراقي للحريات الصحفية

 

009647702593694

 

 

نقابة الصحفيين العراقيين

 

 

 

 

Iraqi Observatory for Press Freedoms

www.iopf.net

Hadee Jalu Maree

Iraq - Baghdad

pdciraq19@gmail.com

 

009647901645028

009647702593694

 

 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

كريج كامبل.. الرجل الذي أنقذ لبنانيين من الموت في أستراليا

هل يزيد حزب العمال بدل البطالة ويحفظ كرامة فقراء أستراليا؟

العوامل التي تنفّر المهاجرين الجدد من المناطق الريفية في أستراليا
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
امانة العاصمة والهدر اليومي | كتّاب مشاركون
مقعد برلماني .. خير من محافظ على شجرة | خالد الناهي
إلى أبي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المالكي والصدر صراع لن ينتهي | غزوان البلداوي
أبيات بحق أ.د هادي عطية مطر الهلالي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
لماذا فقدت الثقة في العراق؟ | عزيز الخزرجي
عادل عبد المهدي وورقة باب المندب الرجل المناسب في الزمان غير المناسب | محمد أبو النواعير
حتى الأرض تستحي من دفنهم | خالد الناهي
مقال/ كوارث طبيعية وصراعات سياسية | سلام محمد جعاز العامري
أمطار سياسية | ثامر الحجامي
علة تسمية البلد الأسطوري بالعراق | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
بين السماء والأرض | خالد الناهي
النفط واستبداد الشعوب ! الزبائنية الجماهيرية كمضاد للديمقراطية الحقيقية. | محمد أبو النواعير
في رحاب الحضرة النبوية الشريفة / الجزء السادس | عبود مزهر الكرخي
الإمتحان الصعب | ثامر الحجامي
حكاية الشهيد البطل الملازم مرتضى علي الوزني الخفاجي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المالكي والفوضى حديث متجدد! | عبد الكاظم حسن الجابري
الملعب العراقي..وصراع الإرادات | المهندس زيد شحاثة
ممنوع ممنوع .. يا بلدي | خالد الناهي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 327(أيتام) | المرحوم قصي عدنان ال... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 277(أيتام) | المرحوم حسن فالح الس... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 184(محتاجين) | المريض شهيد صفر... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
العائلة 264(محتاجين) | المحتاج عباس جواد عا... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 41(محتاجين) | المريضة كاظمية عبود ... | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي