الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » رحيم الخالدي


القسم رحيم الخالدي نشر بتأريخ: 25 /09 /2016 م 07:25 مساء
  
الحسين إسمٌ يخشاهُ المتجبرون ...

 

 

مر تاريخنا بمراحل ومخاضات كثيرة، ومنذُ أول إختلافٍ تحت سقيفة بني ساعدة وليومنا هذا، ولو التزم المسلمون بوصايا الرسول الأكرم "صلوات ربي وسلامه عليه"، في آخر اللحظات من حياته، وكتبوا الوصايا التي أراد أن يسير وفقها المسلمون، ولم يقل فلانا إنه يهجر! لما وصل بنا الحال لهذه المأساة التي فرقتنا، وجعلتنا أُمماً وقبائل متباعدين، بفضل سياسات الحكام العرب، وكلٌ يُغَنّي على ليلاه .

 

الحسين إبن علي بن أبي طالب، أوقد أول شعلة للحرية في العالم، ووقف بوجه الظلم والفساد، وقال الكلمة التي لا زالت مدوية ليومنا هذا، "هيهات منّا الذلة"، هذه الكلمة تهز عروش الظالمين وتخيفهم أيّما خيفة ولطالما هزت عروش وأنهتها، وبما في عصر السرعة والتكنولوجيا ويإمكانك جلب الأحداث بضغطة زر من خلال التقنيات الحديثة، لنستعرض أحداثٍ ليست بالبعيدة، وإن كانت من عهد تسعينات القرن الماضي، والمقصود هنا (حسين كامل)، هذا الشخص الذي لم يدع حرمة إلاّ وإنتهكها، وفي كربلاء خصوصا، عندما علم أن السكان يستليذون بضريح الإمام الحسين، فما كان منه إلا ويهدد ويتوعد بالقصف، وبالفعل قام بقصف قبة الإمام الحسين بالدبابات !.

 

 (إنْتَهَ حسين وآني حسين ) تلك الكلمات التي كان يترنم بها مع الإستهزاء، لكن الدهر لم يمهله إلا أيام، تناولت الإذاعات هروبه من بطش من كان يعمل تحت يده، وينقلب عليه ويهرب للمملكة الأردنية الهاشمية، وتحت كنف الملك "حسين" ليكشف كل الأوراق، ويدلي بأماكن التسليح للمنشآت العسكرية العراقية، ويسرق الأموال التي إستحوذ عليها، ويبقى لفترة من الزمن ليرجع بعدها لسيدهِ الذي إحتال عليه، وأعطاه المواثيق التي لم يفي بها يوما للعراق، وليس لحسين كامل حصراً، مع أنه صهره! فكانت نهاية لحياته وبأبشع صورة، حيث تم قتله والتمثيل بجثته في الشوارع ليكون عبرة، وهنا تدخلت القدرة الإلهية بضرب الظالم بسيف ضالم آخر .

 

لو يعرف الجاهلون أن عباقرة العالم يستقون من فِكر الإمام الحسين، ويطبقون النظريات ويبحثون في الأحاديث، ويفككونها ليعرفوا ما هو المقصود، لما فكروا بمعاداته وباقي أئمة آل البيت، وخير مثال لذلك يزيد عليه لعائن السماء، كيف فعل بالإمام وجنّد له الجيوش لقتله فكان له ذلك، لكنه لا يعلم أنه صنع منه شهيداً، وإن كانت الأحاديث ذكرته على لسان نبيه الكريم "صلوات ربي وسلامه عليه"، بإستشهاده هو وأخيه الإمام الحسن، بأنهما سيدا شباب أهل الجنة، لهذا سيضل التاريخ يذكره، ومما قاله غاندي في كتاب لمحات من التاريخ المعاصر، (تعلمت من الحسين كيف أنتصر وأنا مظلوم )، وكان المهاتما كافراً يعبد البقر! وليس مسلما فكيف إذا كان مسلماً؟

 

كل من عادى الحسين كانت نهايته مأساوية، والتاريخ مليء بالأحداث وإرادة الباري هي التي جعلت منه منارا،ً والثورة التي قام بها بقت للأجيال، تتوارثها جيلا من بعد جيل، ولو فهمها أُولائك الذي يسيرون عكس إتجاهها، وفهموا لما قام بتلك الخطوة التي أدّت لإستشهادهِ وسبي عياله، لساروا للموت وهم مطمأنين بأن نصيبهم الجنة، ومن الكُتّابْ والباحثين الذين تمعنوا بحياته أسلموا بعدما كانوا على غير ملة الإسلام، لأنهم بلغوا المقصد الذي ثار من أجله الحسين، وهاهم أحفاده يملؤون الأرض ويفسرون معاني تلك الجذوة، التي أوقدت النور في صدور الموالين لنهج الشهادة، لينظموا لقوافل الشهداء الذين لبوا نداء " لبيك يا حسين " .  

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا تسعى إلى إلغاء جنسية ١٨ مواطنا وتحويلهم إلى أشخاص بلا دولة

أستراليا.. نفق ويست كونيكس يتسبب في شروخ بالمنازل بدون تعويضات

في 2019.. انخفاض أسعار المنازل بأستراليا الأكبر عالميًا
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
سيادة الداعشي التائب! | خالد الناهي
هذي حلبجة | عبد الستار نورعلي
تجاعيد خمسينية.. | عبد الجبار الحمدي
شركات الصرافة المحلية تستعد لتظاهرة كبرى في 24 يناير الجاري | هادي جلو مرعي
رئيس الوزراء اليتيم | واثق الجابري
سوريا..من المنتصر؟! | المهندس زيد شحاثة
هل تعود (الدّعوة) بعد تفسخها؟ الحلقة الثانية | كتّاب مشاركون
العمل التطوعي.. المفهوم والأهداف المنشودة | المهندس لطيف عبد سالم
فلسفتنا بأسلوب و بيان واضح : الرأسمالية تفتقر للفهم الفلسفي للحياة . | كتّاب مشاركون
في لقاء مع الأديبة الأردنية د.سناء الشعلان: البرفيسور القضاة رئيس جامعة استثنائيّ،ولذلك أهديته الجائ | د. سناء الشعلان
ظلامات ونتائج دنيوية | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
بعثي يطلب صداقتي ! | ثامر الحجامي
هل تعود الدّعوة بعد تفسّخها؟ الحلقة الأولى | عزيز الخزرجي
شمس الأدب العربيّ تهدي جائزة المثقف العربيّ لرئيس الجامعة الأردنيّة | كتّاب مشاركون
عبد المهدي بين نارين . | رحيم الخالدي
مهندس الحشد الشعبي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المعلم بين مطرقة الإدارة وسندان المشرفين | حيدر حسين سويري
إلى يوم الثلاثاء 8/1/2019 | مسجد أهل البيت في ملبورن
مشانق وطن | خالد الناهي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 207(أيتام) | المرحوم مالك عبد الر... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 302(محتاجين) | المريض عبد خلف عباس... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 330(أيتام) | المرحوم محمد رضا الب... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 321(محتاجين) | المحتاج سعيد كريكش م... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
العائلة 250(محتاجين) | المحتاجة نهاد خليل م... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي