الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى
إمساكيات ==> ملبورن جيلونك شيبرتون داندينونك سيدني ادلايد كانبيرا بيرث برزبن تاسمانيا نيو زيلاند

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سامي جواد كاظم


القسم سامي جواد كاظم نشر بتأريخ: 25 /09 /2016 م 06:36 صباحا
  
هل يتدخل السيد السيستاني في شؤون دول اخرى؟

ان مرجعية السيد السيستاني لا تخص العراقيين فقط باعتبارها في العراق بل انها تخص اي مسلم يريد ان ينجو بدينه فتكون قناعته بالسيد السيستاني مرجعا له ، وهنالك الكثير من الاسئلة التي ترد الى سماحته من مختلف دول العالم البعض منها من مقلديه والبعض منها من باب العلم والبعض منها لغايات اخرى قد تكون غير سليمة ، وكل هذه الامور لا يلتفت اليها السيد السيستاني بقدر التفاته الى ما يوجبه عليه دينه مع الحفاظ على خصوصيات الاخرين سواء كان فرد او حكومة او شعب او مذهب او ديانة بالقدر الذي لا يمس عقائد الاسلام .

الذي يستحق وقفة وبعد نظر هي مواقفه في العراق لمواجهة داعش من حيث فتوى الجهاد الكفائي ونصائحه للمقاتلين في جبهات القتال وبعض اشاراته من خلال خطب الجمعة لدور المقاتلين في حربهم ضد كيان داعش ، السؤال الذي يفرض نفسه هل ما صدر عن السيد فيما يخص هذا الظرف في العراق يمكن ان يكون دليل عمل لدى دول اخرى تعاني من نفس الازمة ؟

الجواب ياخذ منحيين ، منحى من حيث التقليد ، فاذا كان من في ذلك البلد يقلد السيد السيستاني وبلده تعيش نفس الظروف ومن غير ان يؤثر على نظام البلد او الية الحكومة في رد كيان داعش فانه يستطيع بعد الاتفاق مع الجهات المسؤولة في ذلك البلد ان يؤسس قوة تطوعية لحفظ الوطن والمقدسات.

المنحى الاخر اذا كانت تلك الدولة لا يوجد فيها من يقلد السيد السيستاني ولكن ظروفها واوضاعها نسخة طبق الاصل من العراق فانها اذا ارادت احتواء الازمة فيمكنها الالتزام بما جاء في بيانات السيد السيستاني واتخاذ الخطوات المشابهة مع تجاوب رجال الدين في ذلك البلد في تهيئة الاجواء المعنوية لمقاتلة الاعداء، واما النصائح فانها تشمل كل حروب المسلمين مع الاعداء فالمقلد ملزم بها وغير المقلد كذلك ملزم بها من اجل الاسلام وليس تقليد السيد السيستاني، لان خطاب السيد ليس دفاعا عن مذهب بل عن وطن ومقدسات وكلها تذوب في بودقة الاسلام.

نعم هنالك دول تتعاطف مع الارهاب اصابها القلق من بيان السيد السيستاني لهذا استخدمت وسيلة الطعن بمن التزم بفتوى الجهاد وتلفيق الاكاذيب عليهم حتى تستطيع ان تحتوي الموقف في بلدها اذا ما اقدم معارضوها على نفس الخطوات.

حاول البعض ان يصف البيان بانه تدخل في شؤون بلدانهم الا ان البيان لا يوجد فيه اي اشارة لاي بلد لهذا فان هذه الحكومات الجائرة تحاول ان تلفق التهم لاشخاص يعارضونها في بلدانهم لياخذوا منه اعترافا بان ما اقدم عليه هو التزاما بفتاوى المرجعية في النجف حتى يتهمونها بانها تصدر افكارها كما هو حالهم في اتهام ايران انها تصدر الثورة .

ولا ننسى الاعلام الذي في بعض الاحيان يتعاطف مع مواقف معينة في بلدان اسلامية فيطلق العنان لقلمه ليقحم اسم الحشد الشعبي في تلك البلدان كان يقول هذا البلد بحاجة الى حشد شعبي كما هو الحال في البحرين ، وحتى ظروف اليمن فقد اشار الاعلام الى انها طبق الاصل من واقع العراق وانصار الله هم بمثابة حشد شعبي، الا ان واقعا لا علاقة للسيد السيستاني في هذه الاخبار الاعلامية لا من بعيد ولا من قريب وهذا لا يعني انها لا تتفق وما تمر به تلك البلدان  

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

موقع أسترالي: قوانين "اللوبي" في بلادنا "هشة"

أستراليا، سياسيون بلا رؤية مستقبلية

يتسبب في انتحار الآباء .. كاتبة أسترالية تحذر من "بلطجة" نظام Child support
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
من صدام بلا شارب الى حليف استراتيجي | كتّاب مشاركون
غيروا تفكيركم تغيروا واقعكم | عبد الكاظم حسن الجابري
شكرا سيدي السيستاني | سامي جواد كاظم
ما يخص هلال شوال( العيد) | إدارة الملتقى
(إكسير الحب) .. آخر ما سطّرتْ يدى وارجو ألا يتخلف احد الكِرام عن النشر | كتّاب مشاركون
ابن سلمان يستلهم دروسه من جحا | سامي جواد كاظم
المهم بعد ولاية العهد | سامي جواد كاظم
محبة الامام علي واجبه في القران والسنة والدواعش اشد المبغضين له !!! | كتّاب مشاركون
من اجل معرفة افضل للغرب | محسن وهيب عبد
السعودية على شفا الانهيار | عبد الكاظم حسن الجابري
العراق وعلاقاته الخارجية (لا عدو دائم ولا صديق دائم) | كتّاب مشاركون
إقليم كردستان بين الاستقلال وأحلام الشعراء | ثامر الحجامي
مختطفاتٌ من الهمسات الكونية | عزيز الخزرجي
المعاني الكونية لسهادة لا اله الا الله | محسن وهيب عبد
للمرة الرابعة على التوالي الاخ ابو هاجر يلتزم بجميع العوائل الغير مكفولة | إدارة الملتقى
عبد المجيد المحمداوي ضيفاً على منتدى أضواء القلم | المهندس لطيف عبد سالم العكيلي
المهدي قادم(عج) الجزء الأول (القدس وقطر) | المهندس أنور السلامي
مقال/ اِستفتاءٌ أم فَرضُ عين؟ | سلام محمد جعاز العامري
مقابلة بين آية (85) وآية (86) من سورة البقرة | علي جابر الفتلاوي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 40(محتاجين) | المريضة شنوة محمد من... | إكفل العائلة
العائلة 236(أيتام) | المرحوم عبيد خلف... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 244(أيتام) | الشهيد فالح حسن العم... | عدد الأيتام: 6 | إكفل العائلة
العائلة 221(أيتام) | المرحوم عدنان عبد... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 41(محتاجين) | المريضة كاظمية عبود ... | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي