الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » حيدر الحدراوي


القسم حيدر الحدراوي نشر بتأريخ: 24 /09 /2016 م 04:43 مساء
  
تأملات في القران الكريم ح329

تأملات في القران الكريم ح329

سورة  الصافات الشريفة

بسم الله الرحمن الرحيم

 

فَإِنَّمَا هِيَ زَجْرَةٌ وَاحِدَةٌ فَإِذَا هُمْ يَنظُرُونَ{19}

تنتقل الآية الكريمة لتبين (  فَإِنَّمَا هِيَ زَجْرَةٌ وَاحِدَةٌ ) , نفخة الصور الثانية , تزجر الناس زجرا الى الحشر , كما يزجر الراعي اغنامه , (  فَإِذَا هُمْ يَنظُرُونَ ) , حينئذ يخرجون من قبورهم احياء مبصرين , او ينتظرون ما سيفعل بهم .  

 

وَقَالُوا يَا وَيْلَنَا هَذَا يَوْمُ الدِّينِ{20}

تروي الآية الكريمة على لسانهم ذلك الحين (  وَقَالُوا ) , الكفار فقط , (  يَا وَيْلَنَا ) , يدعون على انفسهم بالثبور , (  هَذَا يَوْمُ الدِّينِ ) , الذي وعدنا به من قبل , فكذبناه .  

 

هَذَا يَوْمُ الْفَصْلِ الَّذِي كُنتُمْ بِهِ تُكَذِّبُونَ{21}

تروي الآية الكريمة جوابا لقولهم على لسان ملائكة العذاب (  هَذَا يَوْمُ الْفَصْلِ ) , بين الخلائق , (  الَّذِي كُنتُمْ بِهِ تُكَذِّبُونَ ) , الذي كنتم تكذبون به في الحياة الدنيا .    

 

احْشُرُوا الَّذِينَ ظَلَمُوا وَأَزْوَاجَهُمْ وَمَا كَانُوا يَعْبُدُونَ{22}

تستمر الآية الكريمة (  احْشُرُوا الَّذِينَ ظَلَمُوا ) , ظلموا انفسهم بإيرادها موارد العذاب , وايضا الذين ظلموا المؤمنين , (  وَأَزْوَاجَهُمْ ) , ومن هم على شاكلتهم , (  وَمَا كَانُوا يَعْبُدُونَ ) , من دون الله تعالى , يطرح الكثيرون اسئلة بخصوص تعذيب الالهة , فما ذنب الصنم ان يلقى في النار , فالذنب ذنب من عبده ؟ ! , في ذلك عدة اراء نذكر منها لا على سبيل الحصر :

  1. زيادة في التنكيل بالكفار , حيث يلقون في النار وتلقى معهم الهتهم , التي كانوا يعتقدون شفاعتها .
  2. الاصنام مادة , فلا يضرها ان ألقيت في النار او في اي مكان اخر .
  3. النار تحتاج الى وقود  , { فَإِن لَّمْ تَفْعَلُواْ وَلَن تَفْعَلُواْ فَاتَّقُواْ النَّارَ الَّتِي وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ أُعِدَّتْ لِلْكَافِرِينَ } البقرة24 .     

 

مِن دُونِ اللَّهِ فَاهْدُوهُمْ إِلَى صِرَاطِ الْجَحِيمِ{23}

تستمر الآية الكريمة (  مِن دُونِ اللَّهِ ) , كالأصنام وغيرها , (  فَاهْدُوهُمْ ) , سوقوهم , ادعوهم , ارسلوهم , (  إِلَى صِرَاطِ الْجَحِيمِ ) , الى الطريق المؤدي الى جحيم النار .    

( عن الباقر عليه السلام يقول ادعوهم إلى طريق الجحيم ) . "تفسير القمي" .     

 

وَقِفُوهُمْ إِنَّهُم مَّسْئُولُونَ{24}

تستمر الآية الكريمة (  وَقِفُوهُمْ ) , احبسوهم عند الطريق , ان الطريق الى جهنم ليس ميسرا ايضا , بل هناك عدة مواقف فيه , (  إِنَّهُم مَّسْئُولُونَ ) , عن عقائدهم او اعمالهم او كلاهما , وهذا احد تلك المواقف .   

 

مَا لَكُمْ لَا تَنَاصَرُونَ{25}

تستمر الآية الكريمة بمزيد من التنكيل والتوبيخ للكفار (  مَا لَكُمْ لَا تَنَاصَرُونَ ) , لا ينصر بعضكم بعضا كما كنتم تتناصرون في الدنيا , طالما تحزبتم وتناصرتم في الدنيا ضد الرسل والانبياء "ع" والمؤمنين . 

 

بَلْ هُمُ الْيَوْمَ مُسْتَسْلِمُونَ{26}

تستمر الآية الكريمة (  بَلْ هُمُ الْيَوْمَ مُسْتَسْلِمُونَ ) , منقادون , خاضعون للأمر الالهي القاضي بعذابهم .  

 

وَأَقْبَلَ بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ يَتَسَاءلُونَ{27}

تستمر الآية الكريمة كاشفة عن حالهم عند ذاك (  وَأَقْبَلَ بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ يَتَسَاءلُونَ ) , يلوم بعضهم بعضا , يوبخ بعضهم البعض ... الخ .   

 

قَالُوا إِنَّكُمْ كُنتُمْ تَأْتُونَنَا عَنِ الْيَمِينِ{28}

تروي الآية الكريمة قول بعضهم لبعض (  قَالُوا ) , الاتباع للمتبوعين , (  إِنَّكُمْ كُنتُمْ تَأْتُونَنَا عَنِ الْيَمِينِ ) , كنتم تأتوننا من الجهة التي نأمنكم فيها لحلفكم انكم على الحق واصراركم وتعصبكم لمواقفكم , الامر الذي اقنعنا بإتباعكم وإتباع نهجكم .  

 

قَالُوا بَل لَّمْ تَكُونُوا مُؤْمِنِينَ{29}

تروي الآية الكريمة رد المتبوعين على التابعين (  قَالُوا بَل لَّمْ تَكُونُوا مُؤْمِنِينَ ) , بالأصل انكم لم تكونوا مؤمنين , قلوبكم كانت تميل الى الكفر , نافرة عن الايمان .  

 

وَمَا كَانَ لَنَا عَلَيْكُم مِّن سُلْطَانٍ بَلْ كُنتُمْ قَوْماً طَاغِينَ{30}

يستمر في الآية الكريمة كلام المتبوعين للتابعين (  وَمَا كَانَ لَنَا عَلَيْكُم مِّن سُلْطَانٍ ) , نقهركم ونجبركم به على متابعتنا , بل اتبعتمونا بمليء ارادتكم , (  بَلْ كُنتُمْ قَوْماً طَاغِينَ ) , بل كنتم ضالين مثلنا , فرقنا عنكم انا سدنا وتأمرنا عليكم . 

 

فَحَقَّ عَلَيْنَا قَوْلُ رَبِّنَا إِنَّا لَذَائِقُونَ{31}

يستمر في الآية الكريمة كلام المتبوعين للتابعين (  فَحَقَّ عَلَيْنَا قَوْلُ رَبِّنَا ) , فوجب علينا قول ربنا , (  إِنَّا لَذَائِقُونَ ) , العذاب .  

 

فَأَغْوَيْنَاكُمْ إِنَّا كُنَّا غَاوِينَ{32}

تستكمل الآية الكريمة ذلك الحوار (  فَأَغْوَيْنَاكُمْ ) , اضللناكم وابعدناكم عن طريق الحق , (  إِنَّا كُنَّا غَاوِينَ ) , انا كنا ضالين , حق علينا العذاب والهلاك , فوقع علينا بسبب كفرنا , واهلكناكم معنا .   

 

فَإِنَّهُمْ يَوْمَئِذٍ فِي الْعَذَابِ مُشْتَرِكُونَ{33}

تقرر الآية الكريمة (  فَإِنَّهُمْ ) , الاتباع والمتبوعين , (  يَوْمَئِذٍ فِي الْعَذَابِ مُشْتَرِكُونَ ) , مشتركون في العذاب كما كانوا مشتركون في الغواية والضلال .  

 

إِنَّا كَذَلِكَ نَفْعَلُ بِالْمُجْرِمِينَ{34}

تقرر الآية الكريمة ايضا (  إِنَّا كَذَلِكَ ) , كما فعلنا بهؤلاء , (  نَفْعَلُ بِالْمُجْرِمِينَ ) , نفعل بالمجرمين غيرهم , ينزل العذاب على تابعهم و متبوعهم .  

 

إِنَّهُمْ كَانُوا إِذَا قِيلَ لَهُمْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ يَسْتَكْبِرُونَ{35}

تذكر الآية الكريمة سبب نوالهم العذاب (  إِنَّهُمْ ) , أي هؤلاء الكفار , (  إِذَا قِيلَ لَهُمْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ ) , اذا دعوا الى التوحيد , (  يَسْتَكْبِرُونَ ) , استكبروا واعرضوا  عنها وعمن جاءهم بها .  

 

وَيَقُولُونَ أَئِنَّا لَتَارِكُوا آلِهَتِنَا لِشَاعِرٍ مَّجْنُونٍ{36}

تروي الآية الكريمة قولهم عندما يدعون الى التوحيد (  وَيَقُولُونَ أَئِنَّا لَتَارِكُوا آلِهَتِنَا ) , التي وجدنا اباءنا عابدون لها , (  لِشَاعِرٍ مَّجْنُونٍ ) , يعنون به النبي الاكرم محمد "ص واله" يتهمونه بالشعر والجنون , وهذا من جملة ما أتهم به (ص واله) . 

 

بَلْ جَاء بِالْحَقِّ وَصَدَّقَ الْمُرْسَلِينَ{37}

تروي الآية الكريمة رده جل وعلا على مقالتهم تلك (  بَلْ جَاء بِالْحَقِّ ) , من عنده جل وعلا , الذي قام به البرهان والبينة , (  وَصَدَّقَ الْمُرْسَلِينَ ) , وتطابق وتصادق على ما جاء به المرسلين قبله .  

 

إِنَّكُمْ لَذَائِقُو الْعَذَابِ الْأَلِيمِ{38}

يستمر الرد الرباني في الآية الكريمة (  إِنَّكُمْ ) , ايها المشركون , (  لَذَائِقُو الْعَذَابِ الْأَلِيمِ ) , بسبب كفركم وتكذيبكم . 

 

وَمَا تُجْزَوْنَ إِلَّا مَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ{39}

يستمر الرد الرباني في الآية الكريمة (  وَمَا تُجْزَوْنَ ) , لا جزاء لكم يوم القيامة , (  إِلَّا مَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ ) , الا بما كنتم تعملون به في الدنيا , كالشرك والمعاصي .

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

لماذا ألغت أستراليا جنسية اللبناني حسين قاسم؟

أم أسترالية لديها 9 أبناء: السنترلينك يمنحني 2000 دولار فقط كل أسبوعين

لوكسمبورغ تعلن مجانية النقل العام وحكومات أستراليا تجني المليارات منه
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
بهدوء عن الشعائر الحسينية | سامي جواد كاظم
اليمن لم يعد سعيداً | كتّاب مشاركون
عبد المهدي بين الفرض والإختيار . | رحيم الخالدي
شماعة أسمها.. الحكومة | المهندس زيد شحاثة
أسف .. لن اصفق لك | خالد الناهي
الانتفاضة والمرجعية وسلطة الاحزاب اليوم | سامي جواد كاظم
أرصفة ناي و وطن... | عبد الجبار الحمدي
هل أن جيراننا أصدقاؤنا لا أسيادنا؟! | واثق الجابري
قناة فضائية عراقية تخير العاملين فيها بين العمل مجانا أو التسريح | هادي جلو مرعي
تعريف الفلسفة الكونية | عزيز الخزرجي
عندما تعتمر العمامة هل تعلم ؟ | سامي جواد كاظم
لسنا بحاجة الى فتوى | ثامر الحجامي
في رحاب الحضرة النبوية الشريفة / الجزء الخامس | عبود مزهر الكرخي
نسب وشهادة التابعي سعيد بن جبير | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الشيطان لا يُحاسب ولا يُغرم في الدنيا | سامي جواد كاظم
مقال/ وزارة التسوية ولعبة المحاصصة | سلام محمد جعاز العامري
أهميَّة قِطاع التعليم العالي | المهندس لطيف عبد سالم
تاملات في القران الكريم ح413 | حيدر الحدراوي
محظور .. يحتاج نكز! | خالد الناهي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 219(محتاجين) | المرحوم ايدام منسي ع... | عدد الأطفال: 2 | إكفل العائلة
العائلة 242(أيتام) | المرحوم نايف شركاط ا... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 153(أيتام) | شدة كصار (أم غايب)... | إكفل العائلة
العائلة 108(محتاجين) | المريضة حميدة صالح ا... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 311(أيتام) | المرحوم عبد العزيز ح... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي