الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » كتّاب مشاركون


القسم كتّاب مشاركون نشر بتأريخ: 19 /09 /2016 م 07:48 مساء
  
وحدة التحالف.. ليس شعار فقط

سيف اكثم المظفر

السحابة السوداء المصاحبة؛ لعملية تغيير النظام في العراق عام 2003م زادت عتمتها؛ بسبب الإخفاقات المتتالية للطبقة السياسية في العراق، تحمل الجزء الأكبر منه التحالف الوطني العراقي، الذي تشكل في 2009م وضم تحت خيمته معظم القوى الشيعية في العراق، كونه الكتلة الأكبر عدد في البرلمان، المسئولة عن تشكيل الحكومة، وتشريع قوانين تخدم مصلحة البلد.
مر التحالف الوطني بموجة من الصراعات، والتجاذبات السياسية والتي كانت انعكاسا لما يجري بعموم المنطقة، حيث لغة القوة والسلاح ونظرية فرض الواقع، أنتجت تحالفا شبه ورقي، أشدها هو خلاف الزعامة، ومن يتولى رئاسة هذا التحالف، بعد تكليف السيد إبراهيم الجعفري بوزارة الخارجية، وانسحابه من رئاسة البيت الشيعي.
عام ونصف والتحالف يزداد تفكك ويترنح يمينا وشمالا، وكأنه يلفظ أنفاسه الأخيرة، مع هذا لم تخلوا الساحة من محادثات وحوارات، حتى أجمع من بقي في التحالف الوطني على رئاسة دورية تبدأ بالسيد عمار الحكيم، لماذا الحكيم؟
المتتبع لنشاط هذا الشاب يدرك جيدا انه امتلك مقبولية سياسية من جميع الأطراف السياسية والإقليمية والدولية، لما يملكه من إرث عريق لعائلته، وهو حفيد المرجع السيد محسن الحكيم (قدس) المرجع الأعلى للطائفة، فضلا عن قوة شخصيته ولباقة لسانه والمكنون العلمي الذي ناله بملازمة عمه وأباه، كانت كفيلة برسم هذه "الكارزمة" المهيبة، سلوك وسطي معتدل ذو نظرة ثاقبة للأمور، وقراءة واقعية لمجريات المنطقة، أثبتت انه المؤهل الأقدر لتولي رئاسة التحالف الوطني.كان لخطبة عيد الأضحى؛ صدى واسع بين جميع الأوساط السياسية والمجتمعية، لما تضمنته من حقائق واقعية، وقراءة دقيقة لمستقبل العراق والمشاكل والمعالجات، المراقب لتلك الخطبة سيلحظ؛ إن وراء هذا الكلام مشروع حقيقي وكبير، لتمكين الشباب وتكليفهم بمهام ومسؤوليات كبيرة، خصوصا وان كلمة الشباب؛ يكررها أكثر من عشر مرات، وهذا يدل بوجود مخطط ورؤية استشرافية، يسير عليها خطوة خطوة، في أجواء مشحونة وسلبية، صراع وتنافس لنجد من يتكلم بهذه الطريقة، ويدعوا إلى نظرة ايجابية، وزرع بذرة الأمل لغد مشرق، وهذا لشيء مميز جدا في هذا الظرف الغامر بالحزن والموت والتشاؤم من المستقبل.
وحدة الصف هي الأخرى كانت حاضرة في هذه الخطبة، والدعوة إليها كانت صريحة وصادقة و واقعية إلى حد التعقل، والمطلب لم يكن مثالياً؛ لا يقبل التطبيق، فالحد الأدنى من الوحدة شيء بسيط، وواقعيا وغير معجز، حيث أثبتت أنها الخيار الوحيد، المتبقي لضمان نجاة العملية السياسية، وانتشالها من الانهيار المحتوم.
بصراحة اكبر، لم يعتاد الناس سماع كلمة الوحدة، من أي كيان سياسي؛ بشكل واضح وصريح ولا يقبل التأويل؛ مثل ما جاء على لسان رئيس التحالف الجديد، فجُل ما كان يصرّح به؛ هو عبارة عن تسقيط واتهام وفضائح، لم تثبت صدقها في الأعم الأغلب، من بين هذا المستنقع المملوء بشتى أنواع؛ الكذب والتضليل والخداع والمكر والمهاترات والصراعات على المناصب، تطل علينا شخصية اشتهرت بالوسطية والاعتدال، لتعلن دعوتها بوحدة التحالف الوطني، المقرر أن يعاود نشاطه، ليبني نظام حقيقي يفعل من خلاله مؤسسات الدولة، ويدعم الحكومة في إصلاحاتها المعلنة.
أثبتت التجارب إن سلوكيات المجتمع؛ هي انعكاس ورد فعل ما يحصل في السياسة، وتخضع لقاعدة(الناس على دين ملوكهم) كلما كانت الطبقة السياسية، من حكومة ومؤسسات تسير بهدوء دون خلاف، وتؤدي واجبها بشكل مقبول، تلقي بضلالها الحياة الاقتصادية والاجتماعية والصحية، وتشملها بنفس الوتيرة الهادئة.. والعكس صحيح.
الخير هو ما ذكره الباري في محكم كتابه، وأكده رسولنا العظيم، إن اعتصموا وتحابوا وتوحدوا، وتعاونوا على البر والتقوى، ولا تعاونوا على الإثم والعدوان، هي رسالة عظيمة تؤكد، إن لاشيء أقوى في مجابهة المحن والصعاب غير الوحدة، والتعاون على الخير، وبث روح الأمل ونشر الرؤى الايجابية، وإبعاد المجتمع عن الإحباط والنظرة السوداوية للمستقبل، فرحمته واسعة وشعبنا عظيم، أقوى من كل الطغاة.

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: وصول أول قطار مترو الى سيدني

أستراليا: زيادة الإنفاق الحكومي على الخدمات الاجتماعية بمقدار 40 مليار دولار خلال 10 سنوات!

جوازات السفر المزورة تهدد أمن أستراليا!
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
الحشد والمخاوف الأمريكية والفلك الإيراني!... | رحيم الخالدي
تأملات فى الثورات العربية والأجنبية | كتّاب مشاركون
بان الخيط الابيض من الاسود | احمد جابر محمد
ميسي يفعلها مرة أخرى | ثامر الحجامي
الدكتاتورية هي الحل | كتّاب مشاركون
من سيحاسب امريكا على جرائمها؟ | سامي جواد كاظم
إستفتاء كردستان بين تاريخ الصلاحية وتاريخ النفاذ | كتّاب مشاركون
إستراتيجية جديدة لإعلان الشيعة إرهابيين | هادي جلو مرعي
شكراً كاكه مسعود | واثق الجابري
أحلام المفلسين في تأجيل الانتخابات العراقية | ثامر الحجامي
مرحبا بالمصالحة الفلسطينية .. ولكن نتمنى ..! | علي جابر الفتلاوي
زهير بن القين علوي الهوية حسيني الهوى | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
البحث عن الطاقة ح2 | حيدر الحدراوي
ايعقل ان يكون لديهم مارد...؟ | كتّاب مشاركون
أوراق في فلسفة الفيزياء ـ الحلقة الثانية | د. مؤيد الحسيني العابد
الحسين وطلب الحكم ... | رحيم الخالدي
مازالت زينب بنت علي حاضرة في كربلاء | ثامر الحجامي
هل يعي الشعب العراقي خطر فتنة كركوك التي دقت نواقيس حربها؟؟!! | كتّاب مشاركون
لماذا لايوجد تعريف دولي للارهاب؟! | محسن وهيب عبد
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 249(أيتام) | المرحوم خير الله عبد... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 260(أيتام) | المرحوم حيدر شاكر ال... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 205(محتاجين) | المحتاجة سلومة حسن ص... | إكفل العائلة
العائلة 254(أيتام) | العلوية نجف توفيق حس... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 169(أيتام) | المرحوم محمد رزاق ال... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي