الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » محسن وهيب عبد


القسم محسن وهيب عبد نشر بتأريخ: 15 /09 /2016 م 05:08 مساء
  
التكفير والصهيونية وجهان لعملة واحدة

علاقة الفكر التكفيري بدولة إسرائيل والفكر الصهيوني:

العلاقة بين اسرائيل والتكفيريين (داعش والقاعدة وأخواتهما) علاقة عقيدة واحدة :

كيف ولماذا؟

اولا- بني إسرائيل يرون انهم شعب الله المختار والناس من غيرهم عبيد ليس الا وذلك امر موثق من تلمودهم ومن اصل عقيدتهم التلمودية. وهذا ثابت في كتبهم العقائدية العهد القديم و تلمودهم ، وقد ورد في القران قول الحق : ( وَقَالَتِ الْيَهُودُ وَالنَّصَارَى نَحْنُ أَبْنَاءُ اللَّهِ وَأَحِبَّاؤُهُ)، و في هذا فهم يشاطرون التكفيريين في المبدأ لان التكفيريين يدّعون انهم فقط على الحق وكل الناس من غيرهم كفار لابد ان يموتوا. فالعقيدتان منبعهما عقيدة واحدة هي عقيدة ابليس ضد ادم ( انا خير منه) الشعار الذي رفعه ابليس ضد ادم عليه السلام يوم طلب الله من الكلائكة ان يسجدوا لادم وبرر ابليس عدم السجود وعدم الطاعة لله بهذا القول( انا خير منه).

فصار هذا الشعار يلازم الابالسة والمستكبرين المترفين وكل انسان يجد في نفسه شيء من هذا الشعار فليتب فورا الى الله تعالى وليتعذ به، لانه من الطائف من الشيطان الذي قال عنه الله تعالى: ({ وَإِمَّا يَنْزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (*) إِنَّ الَّذِينَ اتَّقَوْا إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِنَ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُوا فَإِذَا هُمْ مُبْصِرُونَ } [[1]]


ثانيا- في فتاوى كثيرة اصدرها شيوخ التكفير مثل القرضاوي ابان حرب تموز ضد المقاومة الاسلامية في لبنان ، والقرضاوي اللعين هو مصري من قطر وكذلك شيوخ السعودية قاطبة يعتبرون فيه اليهود اخوانهم لا يجوز قتالهم فهم اصحاب كتاب وان المسلمين من غير الوهابية كفار ومرتدون هم الذين يجب قتالهم.
ثالثا- ان الواقع الحالي يفسر هذه العلاقة : فإسرائيل الان تسند التكفيريين بالسلاح وفي مستشفياتها تعالج جرحاهم، والفلسطينيون من التكفيريين لم يفكر واحد منهم بان يقوم بعملية انتحارية ضد اسرائيل .

رابعا - بل ان التكفيريين وكما بينت احصائيات وزارة الداخلية العراقية : ان من بين الذين فجروا انفسهم في العراق يوجد ( 1203) الف ومئتان وثلاثة فلسطيني تكفيري انتحاري فجروا انفسهم ضد العراقيين الابرياء ؛ اما في مسطر للعمالة او في سوق شعبي او في مطعم شعبي او في مدرسة ابتدائية . ولم نسمع ان تكفيري واحد فجر نفسه في اسرائيل الت تغتصب الارض والعرض وتفتك بالفسطينين فتكا!!

بمعنى ان هؤلاء الالف ومئتان وثلاثة فلسطيني لم ينتحروا في اسرائيل! والعدد كبير جدا بحيث لا يدعي احد بأنه صدفة من واحد تافه او ثلاثة او حتى مئة!!! ... لا ليس صدفة ... ان عدد المنتحرين هذا ضد العراقيين الابرياء يدل على ان اسرائيل المغتصبة لفلسطين ولإعراض الفلسطينين في عقيدة الفلسطيني التكفيري اقدس عنده وأحب اليه من دم الطفل العراقي في مدرسته او العامل الذي خرج الى المسطر ليحصل على قوت لعياله!!!!

خامسا - هذا السكوت العالمي ازاء هذه العقيدة الساقطة السافلة مع الملاحظة ان هناك هرولة باتجاه السعودية والخليج التكفيري لنصرته على الشعب اليمني المسكين في حرب ظالمة ، يفسر تواطؤ واضح لسيطرة اسرائيل الاعلامية في العالم لصالح التكفير وفكره.

سادسا- السعودية ودول الخليج اصحاب الفكر التكفيري الآن في علاقات وثيقة جدا باسرائيل فسفارة اسرائيل في قطر هي المهيمنة في سوق السياسة الخليجي بل هي المتحكمة ، وكما هي الحال في حرب اليمن تزود اسرائيل السعودية الوهابية بالخبرة والسلاح الفتاك والآن وفي هذه الاثناء يزور وفد ثقافي اسرائيلي الرياض ومدن سعودية اخرى تزامنا مع الحج وهناك حديث عن امكان ادارة الحج من قبل شركة امنية اسرائيلية مسجلة في بريطانيا هي(ج فور اس)!!!

و الامور ماضية الى علاقة صهيونية وهابية سعودية رسمية علنية اكثر من علاقة التكفير القطري الوهابي القائم  لهدر مزيد من الدم البرئ المقاوم لمشاريع الفتنة في الشرق الاوسط والعام كله .

 

 ليس لنا الا ان نقول: وسيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون

 

[1]   ) الأعراف: 200 - 201

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: تعرفوا إلى تأشيرة العلاج الطبي 602

ملايين الأستراليين يواجهون صعوبات في الحصول على الطعام

أستراليا: سائقو التاكسي والسيارات المؤجرة يستعدون لمقاضاة أوبر
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
العراق.. بين مفهوم المُستَخدَم، ومفهوم الدولة ! .. تحليل بعيون رئاسة الحكومة | محمد أبو النواعير
لوجاء ت كل أمم الأرض بكذابيها ومفتريها ووضاعيها وجاءت امة الإسلام لفاقتهم وزادت عليهم .!!!(3) | الحاج هلال آل فخر الدين
الرأي العام.. بين التوظيف والتحريف | واثق الجابري
أكتفي بهذا القدر | عبد الجبار الحمدي
لا أمان إلا بآلمعرفة | عزيز الخزرجي
الاستشهاد بالأربعين في الآيات والحديث | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الصرخة الحسينية / الجزء السادس | عبود مزهر الكرخي
كيف السبيل لاتهام قاسم سليماني بمقتل خاشقجي؟ | سامي جواد كاظم
الحكومة المقبلة ومهمة تعظيم موارد الدخل | المهندس لطيف عبد سالم
السرطان الفكري | خالد الناهي
حكومة عبد المهدي وتحدي المليشيات | ثامر الحجامي
شهادة شبيه المصطفى الحسن المجتبى | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
لماذا تحوّلت بلادنا لجحيم؟ | عزيز الخزرجي
مفارقات غير عادية من تراتيل سجادية | سامي جواد كاظم
عشرون معلومة عن منصب رئاسة الوزراء في العراق قبل 2003 | رشيد السراي
هل ينقذ عبد المهدي الأحزاب الإسلامية من الفشل؟ | جواد الماجدي
هل سيسقط رأس الفساد | سلام محمد جعاز العامري
و يسألونك بعد الذي كان ...؟ | عزيز الخزرجي
مناصب الوكالة والأقارب.. معضلة تحتاج حلول | سلام محمد جعاز العامري
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 250(محتاجين) | المحتاجة نهاد خليل م... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
العائلة 274(أيتام) | المرحوم فالح عبد الل... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 182(أيتام) | المرحوم ضياء هادي... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 233(أيتام) | المرحوم جعفر مظلوم... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 302(محتاجين) | المريض عبد خلف عباس... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي