الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سلام محمد جعاز العامري


القسم سلام محمد جعاز العامري نشر بتأريخ: 07 /09 /2016 م 06:36 صباحا
  
انعطافه أم تصحيح مسار!؟

انعطافه أم تصحيح مسار!؟

سلام محمد العامري

Ssalam599@yahoo.com

"إني رأيت نملة في حیرة بین الجبال

لم تستطع حمل ال َّطعام وحدھا فوق الرمال

 نادت على أخت لھا تُعینھا فالحمل مال

لم یستطیعا حملها تذكرا قوًلاً يقال

تعاونوا جميعكم فالخير یأتي بالوصال

 نادت على إخوانها جاءوا جميعا بالحبال

جَروا معا طعامھم لم یعرفوا شیًئا محال"

منذ رحيل السيد عبد العزيز الحكيم, في 26/8/2009, وتحالف القوى الشيعية, يعيش حالة من الصراع على رئاسته, اختلط الأمر على ساسة التحالف, فقد تم الحساب على أساس نتيجة الانتخابات, ومن حَصَلَ على أصوات أكثر, يجب أن يكون قائداً للتحالف, بعيدا عن أهليته وقوة رأيه, مما أدى إلى ضعف دوره الريادي, الذي تكون من أجله.

لحراجة المواقف السياسية, كان حقيقاً على قادة التحالف الوطني, أن يجمعوا شملهم وكلمتهم, على وتيرة واحدة, فليس هناك وقت للمناكفات السياسية و التسقيط؛ فسقوط 40% من مساحة العراق, بيد التنظيمات الإرهابية, وتكالب القوى الإقليمية, إضافة لما شاب العملية, من دخول الانتهازية السياسية, لإسقاط العملية السياسية برمتها, كل تلك الإسقاطات, جعلت من إعادة النظر, بالهيكلية التنظيمية للتحالف, أمرٌ لا بد منه, ليطرح السيد عمار الحكيم, مشروع مأسسة التحالف الوطني.

لم يتناول الإعلام بموضوعية ذلك المشروع, بل عَمل على محاولة تحجيمه جاهداً, كي لا يظهر للوجود, فصور للجمهور انه مشروع للشيعة فقط, يعمل ضد السنة, ليزيد من المخاوف داخل التحالف, من أن تكون هناك اصطفافا للكتل الأخرى, والدخول في ازمات لا تُحمَدُ عقباها, وقد يكون هذا ما اعلن عنه, لكن الأساس بركن المشروع, وعدم الاهتمام به, كان بسبب أحد أطراف التحالف, الذي كان يرى في نفسه القائد والزعيم؛ فهم لا يفرقون بين الأغلبية البرلمانية, التي يقع على كاهلها تكوين الحكومة, و تمرير القوانين, وبين رئاسة التحالف الذي يوحد الكلمة, ليعمل على تنضيج الرؤية, فتكون الكلمة داخل البرلمان, واحدة موحدة بعيدا عن الخلافات.

يوم الأحد 4/9/2016, كان يوما فاصلاً يستحق أن يكون يوما تأريخياً, بالنسبة للتحالف الوطني, الذي يسعى لجمع كلمة الساسة العراقيين, ليس الشيعة فقط, فالتحالف الوطني يضم شخصيات, من كافة المكونات الوطنية المخلصة, فمن اليقين أن حركة واحدة, لا تستطيع العمل بجد, في ظل نظام متعدد الأفكار والمكونات, فمن يسعى للنجاح, لا بد من الإتفاق مع كافة الفرقاء, ليكون العمل مثمراً, سعياً لإحباط من يريد بالعراق سوءً.

عدم حضور التيار الصدري, ذلك الاجتماع الهام جداً, امر مبهم في نظري, فهم يمتلكون عدد لا يستهان به, في إطار التحالف الوطني, وقد يرون في ذلك, تهديم لما بنوه فيما يسمى, بجبهة الإصلاح البرلمانية, إلا أن ما يراه السيد عمار, أنه من الممكن إحتواء الأزمة المتوقعة, لما يمتلكه من أفق واسع, في جمع الشمل, ووحدة الكلمة.

بقي أن نعلم جيداَ , أنَّ المجلس الأعلى, هو صاحب ذلك المشروع, الذي الساعي لمأسسة التحالف الوطني, والذي يقع على عاتقه إنجاحه, كما أن نجاحه في ظل الظروف العسيرة, يعني أهليته للقيادة العامة للعراق.

بفضـــــل التعـــــــاون أرســـــــت أمــــــــم
صـــــروحا مــــــــن المجـــــد فــــــوق القمــــــم
فلــــم يبــــن مجــــد علــــــــى فرقـــــــة
ولـــــــن يرتفـــــــع باختـــــلاف علـــــــــــم.

 

 

 

        
 

 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: حكومة نيو ساوث ويلز تخطط لوضع قيود على الإجهاض

أسترالي يقتل زوجته حرقًا أمام الأبناء.. والقاضي يرفض سجنه مدى الحياة

خطة الإستعداد الصيفية تحذر من إنقطاع الطاقة في فيكتوريا و جنوب أستراليا
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
ميلان كفة الردع يؤسس لنوع حاد من الأسر | د. نضير رشيد الخزرجي
مسؤول عراقي: ديوننا 124 مليار دولار وسأكشف فضائح وزارة النفط | هادي جلو مرعي
للانسانية مدار هندسي متميز | عزيز الحافظ
تحديــات الثقـــافة والمثقف العربــــــــي في مؤتمر القمة الثقافي العربي الأول | د. سناء الشعلان
بحضرة علي وعلي | جواد أبو رغيف
تاملات في القران الكريم ح411 | حيدر الحدراوي
عزائي لصاحب الزمان في ذكرى شهادة أبيه | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
مقال/ ذوبان المليارات | سلام محمد جعاز العامري
قال، فعل، صدق، هل سينجح؟ | حيدر حسين سويري
أما آن وقت الحساب !. | رحيم الخالدي
النظام البحريني يتمادى | عبد الكاظم حسن الجابري
كش ملك | خالد الناهي
العامري والفياض .. زواج من نوع آخر | ثامر الحجامي
قراءات أدبيّة لأيوب والدسوقي في جمعية الفيحاء | د. سناء الشعلان
تشكيل الحكومة تفويض أم ترويض؟ | سلام محمد جعاز العامري
في رحاب الحضرة النبوية الشريفة / الجزء الأول | عبود مزهر الكرخي
الربيع الاصفر | خالد الناهي
ماذا خلّف الجّعفريّ في وزارة الخارجية؟ | عزيز الخزرجي
عبد المهدي..بداية غيرم وفقة | المهندس زيد شحاثة
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 288(أيتام) | المرحوم قاهر علي خمي... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 301(أيتام) | المريض حمود عبد عبطا... | عدد الأيتام: 8 | إكفل العائلة
العائلة 55(محتاجين) | المرحوم جمال مشرف... | إكفل العائلة
العائلة 317(أيتام) | المرحوم ياس خضر الأس... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 173(أيتام) | المرحوم سعد غانم الخ... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي