الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سامي جواد كاظم


القسم سامي جواد كاظم نشر بتأريخ: 07 /09 /2016 م 06:24 صباحا
  
كم تفجير تحتاج اوربا حتى تدين ال سعود؟

تنظيم العمليات الارهابية على المدى البعيد كان مع تسلط طالبان ـ بن لادن على افغانستان ، وبدات السعودية راعية الارهاب وممولته الاولى في العالم مساندة بن لادن بخلاف كل دول العالم حيث ان ال سعود هم الدولة الوحيدة في العالم كان لابن لادن وطالبان تمثيل دبلوماسي في الرياض ، وهذا التمثيل بحد ذاته ادانة لاتحتاج الى دليل ولكن لماذا سكتت امريكا واوربا حيال هذه الشبكة الارهابية ؟ سبب واحد لا غير لانها هي من ترعى الارهاب واعداد العدة الى مستقبل غامض، جاء سيناريو 11 سبتمبر ليعطي الشرعية لامريكا باستخدام القوة وحصلت على قرار استخدام القوة من قرقوزات مجلس الامن بحجة انها تطالب باعتقال ابن لادن ، دمروا افغانستان تفجيرات وقتل وفقر وسرقة المخدرات لتنمية الاقتصاد الصهيوني في مؤازرة ال سعود في تمويل الارهاب، واخيرا استطاعت امريكا وبطلقة واحدة ومن غير الحاجة الى قرار الامم المتحدة وبالتعاون مع باكستان ان تقضي على ابن لادن ، الم تستطيع امريكا القضاء عليه من غير اشعال حرب؟

وبدا مسلسل الاستهتار الامريكي بحربه على العراق وقبلها الشيشان والان سوريا واليمن وفشل مؤامرتها في نهر البارد في لبنان، ولازال الغرب ذو الوجهين ينافق ولا يعلنها علنا بان السعودية مصدر ارهاب.

التفجيرات التي تلقتها باريس ومدريد ولندن وبروكسل والمانيا وغيرها، اذا كانت هذه الدول لا تعلم من هو ورائها فانتم اغبى من الاغبياء ، والارجح انكم تعلمون ولكنكم صامتون وليس صامدون، فرنسا بعدما تلقت جريمة صغيرة من جرائم داعش الوهابية بذبح القس جاك هامل باسلوب بشع اتخذت خطوات وعلى خجل وبالخفاء حتى لا تجرح مشاعر ال سعود اعلاميا فقد اتخذت قرارا بتعليق التمويل الخارجي للمساجد في فرنسا، واغلاق عشرين مسجداً وصالة صلاة كلها تنتمي الى التيار الوهابي السلفي، وإبعاد ثمانين إمام مسجد متطرف عن فرنسا، والعمل على إعداد أئمة جدد بمواصفات فرنسية.

واما تقرير الـ (28) صفحة عن احداث سبتمبر والذي حاول جاهدا عدم ادانة ال سعود مباشرة الا ان بعض فقراته تشير وبوضوح دور ال سعود في تلك المجزرة الرهيبة التي تلقتها نيويورك وواشنطن ( هذا مع الشك ان لم يكن يقين ان للادارة الامريكية بصمات في هذه الجريمة )، صحيفة (الاندبندنت) البريطانية نشرت مقالاً للكاتب باتريك كوبورن أشار فيه الى انه «في عام 1996 أنشأت وكالة الاستخبارات المركزية الامريكية وحدة خاصة تحت إسم محطة كلّفت باستهداف أسامة بن لادن وتنظيم القاعدة ( تقصد رعاية بن لادن).

 

وأضاف كوبورن أن السعوديين لم يكونوا متعاونين، حيث طلب من السعوديين بعض المعلومات الاساسية حول بن لادن مثل وثيقة ولادته وسجلاته المالية، ولم يحصلون على شيء».   

وقال باتريك كوبورن أن «الوحدة استمرت بطلب هذه المعلومات من السعوديين على مدار ثلاثة اعوام (بين عامي 1996 و1999) دون أن تتلقى أي رد»، وفي عام 1999 «تلقت الوحدة رسالة من مدير الوحدة في السعودية (آنذاك) جون برينان»، حيث قال فيها الاخير «ان علينا الوقف عن ارسال هذه الطلبات لأنها تغضب السعوديين». للإشارة فحسب فإن برينان هو نفسه الذي أعطى مقابلة لقناة (العربية) قبل شهر من نشر القسم المحجوب من تقرير 9/11 ليبشر آل سعود بالبراءة من الهجمات.

ولجا ال سعود الى اسلوب هابط ووضيع الغاية منه صرف الأنظار عن دور اقزامها في هذه الجريمة وتحميل خصمها، إيران، مسؤولية الهجمات. وقد تنبّه موقع «ذا إنترسبت» الأمريكي لمحاولة الجهاز الدعائي السعودي توجيه اللوم إلى إيران بخصوص هجمات الحادي عشر من سبتمبر (أيلول) 2001.

كتبت الصحافية جينيفر ريزو في 5 اب الماضي مقالة بعنوان «أمير الصفحات الـ28: الكشف عن رابط غير مباشر بين أحداث 11/9 والعائلة المالكة السعودية”، تتحدث فيها عن دور الامير بندر بن سلطان في هجمات الحادي عشر من سبتمبر، وفي هذه الوثائق كشف عن علاقة بين أعضاء في تنظيم القاعدة وشركة يتملكها الأمير بندر، مشيرةً في هذا الصدد الى اعتقال الباكستان لعضو في تنظيم القاعدة يدعى «أبو زبيده»، والذي عُثر على أرقام هواتف مرتبطة بالأمير بندر في دليل هاتفه.

يبقى السؤال كل هذه الجرائم الارهابية ولازالت امريكا والاتحاد الاوربي يغازلون ال سعود من اجل النفط على حساب شعوبهم ، فمتى يتحرك العالم ضد هذه الحكومات الطاغية ليوقف ال سعود عند حدهم فهم سيذهبون مع اسرائيل الى مزابل التاريخ ان لم يكن اليوم فغدا ، ان غدا لناظره لقريب.

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا تؤكد دعمها للولايات المتحدة في مواجهة أي ضربة كورية شمالية

أستراليا.. المهاجرون مثل الخلايا السرطانية تتزايد وتنمو لتقتل صاحبها!

استقالة رئيس أكبر مصرف في أستراليا على خلفية تمويل الإرهاب
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
هل تحتاج سياستنا إلى إسلامنا | كتّاب مشاركون
موت الإله .. ملحمة..إبراهيم أمين مؤمن .. مصرى | كتّاب مشاركون
هل حقا لا تجوز البراءة من الامام (ع) لإنقاذ النفس من القتل | كتّاب مشاركون
عندما يتطفل السياسي على الدين ... السبسي انموذجا | سامي جواد كاظم
توقيع صدور كتاب | السيد سلام البهية السماوي
المسلمون في الغرب ... استيطان ام معاناة !!!!(2) | شوقي العيسى
المسلمون في الغرب .. استيطان أم معاناة ؟ | شوقي العيسى
تلعفر تنتظر | ثامر الحجامي
الشباب ومهمة تنمية المجتمع | المهندس لطيف عبد سالم العكيلي
الشحنات ح4 | حيدر الحدراوي
الدروس والتعلم.. والإعتبار | المهندس زيد شحاثة
تصارعُ الدواعشِ في ما بينهم على المالِ والسلطةِ كتصارع أئمتهم !!! | كتّاب مشاركون
متاهات علمانية | سامي جواد كاظم
شباب العراق في يومهم العالمي تحديات بحجم الوطن | كتّاب مشاركون
القزم ، والعراق العظيم / الحزء الثالث | عبود مزهر الكرخي
امير المؤمنين لقب خاص بعلي عليه السلام | محسن وهيب عبد
عاصفة سانت ليغو هل ستطيح بالعملية السياسية | كتّاب مشاركون
الحكمة الوطني والمجلس الأعلى تاريخ مشترك وعلاقة لا تنتهي | ثامر الحجامي
سانت ليغو ليست مشكلتنا | عبد الكاظم حسن الجابري
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 148(أيتام) | المفقود مروان حمزة ع... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 248(محتاجين) | المحتاج جواد حسين نا... | إكفل العائلة
العائلة 169(أيتام) | المرحوم محمد رزاق ال... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 236(أيتام) | المرحوم عبيد خلف... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 240(أيتام) | الارملة زمن اياد حسي... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي