الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » حيدر الحدراوي


القسم حيدر الحدراوي نشر بتأريخ: 05 /09 /2016 م 05:32 مساء
  
تأملات في القران الكريم ح327

تأملات في القران الكريم ح327

سورة  يس الشريفة

بسم الله الرحمن الرحيم

 

أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا خَلَقْنَا لَهُمْ مِمَّا عَمِلَتْ أَيْدِينَا أَنْعَاماً فَهُمْ لَهَا مَالِكُونَ{71}

تستمر الآية الكريمة (  أَوَلَمْ يَرَوْا ) , يعلموا , وهو استفهام تقرير , (  أَنَّا خَلَقْنَا لَهُمْ ) , مما احدثته يد القدرة الربانية مما لا يمكن لأحد احداثه من الخليقة , (  مِمَّا عَمِلَتْ أَيْدِينَا ) , يد القوة والقدرة الربانية , (  أَنْعَاماً ) , بمختلف انواعها , (  فَهُمْ لَهَا مَالِكُونَ ) , يتصرفون فيها ويسخرونها لمنافعهم .   

 

وَذَلَّلْنَاهَا لَهُمْ فَمِنْهَا رَكُوبُهُمْ وَمِنْهَا يَأْكُلُونَ{72}

تستمر الآية الكريمة (  وَذَلَّلْنَاهَا لَهُمْ ) , ان الانسان مخلوق ضعيف , لكن الله تعالى سخر له الانعام , رغم قوتها الا انها منقادة له , (  فَمِنْهَا رَكُوبُهُمْ ) , يسخرونها للركوب وحمل البضائع , (  وَمِنْهَا يَأْكُلُونَ ) , من لحومها والبانها .  

 

وَلَهُمْ فِيهَا مَنَافِعُ وَمَشَارِبُ أَفَلَا يَشْكُرُونَ{73}

تستمر الآية الكريمة (  وَلَهُمْ فِيهَا مَنَافِعُ ) , ولهم منافع اخرى فيها , كالصوف والشعر والوبر , (  وَمَشَارِبُ ) , من البانها , (  أَفَلَا يَشْكُرُونَ ) , كل ذلك يتطلب بل يستوجب شكر نعمة المنعم فيه وعليه .    

 

وَاتَّخَذُوا مِن دُونِ اللَّهِ آلِهَةً لَعَلَّهُمْ يُنصَرُونَ{74}

تنتقل الآية الكريمة منعطفة لتضيف (  وَاتَّخَذُوا مِن دُونِ اللَّهِ آلِهَةً ) , مع كل البيانات السابقة المذكورة في الآيات الكريمة اعلاه , اتخذ الانسان آلهة اشركها في عبادة الله تعالى , (  لَعَلَّهُمْ يُنصَرُونَ ) , آملين راجين نصرتها من عذاب الله تعالى ونوال شفاعتها .  

 

لَا يَسْتَطِيعُونَ نَصْرَهُمْ وَهُمْ لَهُمْ جُندٌ مُّحْضَرُونَ{75}

تبطل الآية الكريمة مزاعمهم في منال نصرة وشفاعة تلك الالهة (  لَا يَسْتَطِيعُونَ نَصْرَهُمْ ) , ليس فقط بل وتحبط امالهم (  وَهُمْ لَهُمْ جُندٌ مُّحْضَرُونَ ) , هم مع تلك الالهة محضرون في النار , كارتباط الجندي بقائده .   

 

فَلَا يَحْزُنكَ قَوْلُهُمْ إِنَّا نَعْلَمُ مَا يُسِرُّونَ وَمَا يُعْلِنُونَ{76}

الآية الكريمة تخاطب الرسول الكريم محمد "ص واله" (  فَلَا يَحْزُنكَ قَوْلُهُمْ ) , كان النبي الكريم محمد "ص واله" يحزن لتكذيبهم اياه , او يخزن لشركهم واصرارهم عليه , فتنهاه الآية الكريمة عن ذلك كنوع من انواع التسلية له "ص واله" , (  إِنَّا نَعْلَمُ مَا يُسِرُّونَ وَمَا يُعْلِنُونَ ) , يعلم كل ذلك فيجازيهم عليه .  

 

أَوَلَمْ يَرَ الْإِنسَانُ أَنَّا خَلَقْنَاهُ مِن نُّطْفَةٍ فَإِذَا هُوَ خَصِيمٌ مُّبِينٌ{77}

تضمنت الآية الكريمة تسلية ثانية له "ص واله" (  أَوَلَمْ يَرَ الْإِنسَانُ ) , أولم يعلم , (  أَنَّا خَلَقْنَاهُ مِن نُّطْفَةٍ ) , بدايته خلقته من مني , (  فَإِذَا هُوَ خَصِيمٌ مُّبِينٌ ) , ناطق بليغ , شديد الخصام .    

يرى السيوطي في تفسيره الجلالين انها نزلت في العاص بن وائل , بينما يرى العياشي والقمي والفيض الكاشاني واخرون انها نزلت في أبي بن خلف ( عن الصادق عليه السلام قال جاء أُبيّ بن خلف فأخذ عظما باليا من حائط ففته ثم قال يا محمد إذا كنا عظاما ورفاتا أئنا لمبعوثون خلقا فنزلت ) . "تفسير الصافي ج4 للفيض الكاشاني" .

 

وَضَرَبَ لَنَا مَثَلاً وَنَسِيَ خَلْقَهُ قَالَ مَنْ يُحْيِي الْعِظَامَ وَهِيَ رَمِيمٌ{78}

تستمر الآية الكريمة في الموضوع (  وَضَرَبَ لَنَا مَثَلاً ) , بأن جلب عظما باليا من المقبرة , فتّه , (  وَنَسِيَ خَلْقَهُ ) , نسي خلقه الاول "من المني , او من العدم " , (  قَالَ مَنْ يُحْيِي الْعِظَامَ وَهِيَ رَمِيمٌ ) , من يعيد الحياة لهذا العظم "الرميم" , انكارا منه واستبعادا لإحياء الموتى .    

 

قُلْ يُحْيِيهَا الَّذِي أَنشَأَهَا أَوَّلَ مَرَّةٍ وَهُوَ بِكُلِّ خَلْقٍ عَلِيمٌ{79}

الآية الكريمة تخاطب الرسول الكريم محمد "ص واله" (  قُلْ ) , له يا محمد ولكل من يرى رأيه , (  يُحْيِيهَا ) , أي العظام , (  الَّذِي أَنشَأَهَا أَوَّلَ مَرَّةٍ ) , الذي انشئها اول مرة من العدم , فأن اعادة الاحياء اهون من الانشاء , (  وَهُوَ بِكُلِّ خَلْقٍ عَلِيمٌ ) , وهو جل وعلا  يعلم بكل تفاصيل المخلوقات .      

( عن أمير المؤمنين عليه السلام مثله وعن الصادق عليه السلام أن الروح مقيمة في مكانها روح المحسن في ضياء وفسحة وروح المسيء في ضيق وظلمة والبدن يصير ترابا كما منه خلق وما تقذف به السباع والهوام من أجوافها مما أكلته ومزقته كل ذلك في التراب محفوظ عند من لا يعزب عنه مثقال ذرة في ظلمات الأرض ويعلم عدد الأشياء ووزنها وأن تراب الروحانيين بمنزلة الذهب في التراب فإذا كان حين البعث مطرت الأرض مطر النشور فتربو الأرض ثم تمخض مخض السقاء فيصير تراب البشر كمصير الذهب من التراب إذا غسل بالماء والزبد من اللبن إذا مخض فتجمع تراب كل قالب إلى قالبه فينتقل بإذن الله القادر إلى حيث الروح فتعود الصور بإذن المصور كهيئتها وتلج الروح فيها فإذا قد استوى لا ينكر من نفسه شيئا ) . "تفسير الصافي ج4 للفيض الكاشاني" .

 

الَّذِي جَعَلَ لَكُم مِّنَ الشَّجَرِ الْأَخْضَرِ نَاراً فَإِذَا أَنتُم مِّنْهُ تُوقِدُونَ{80}

تستمر الآية الكريمة في الموضوع (  الَّذِي جَعَلَ لَكُم مِّنَ الشَّجَرِ الْأَخْضَرِ نَاراً ) , " وهو المرخ "نوع من النبات" والعفار يكون في ناحية من بلاد العرب فإذا أرادوا أن يستوقدوا أخذوا من ذلك الشجر ثم أخذوا عودا فحركوه فيه فيستوقدون منه النار" – تفسير القمي - , (  فَإِذَا أَنتُم مِّنْهُ تُوقِدُونَ ) , وهذا من دلائل قدرته عز وجل , حيث يوقد الشجر الاخضر بدلا من الشجر اليابس . 

 

أَوَلَيْسَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يَخْلُقَ مِثْلَهُم بَلَى وَهُوَ الْخَلَّاقُ الْعَلِيمُ{81}

تستمر الآية الكريمة في الموضوع (  أَوَلَيْسَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ ) , مع عظم شأنها وحجمها ودقة تفاصيلها , (  بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يَخْلُقَ مِثْلَهُم ) , في الكبر والصغر وباقي التفاصيل , (  بَلَى ) , يجيب النص المبارك بالإيجاب , حيث لا جواب يعلو جوابه عز وجل , (  وَهُوَ الْخَلَّاقُ الْعَلِيمُ ) , كثير الخلق والمعلومات .    

 

إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئاً أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ{82}

تستكمل الآية الكريمة الموضوع (  إِنَّمَا أَمْرُهُ ) , شأنه عز وجل , (  إِذَا أَرَادَ شَيْئاً ) , خلق شيء او قضاء امر ما , (  أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ ) , قوة الامر الالهي ( كن ) . 

 

فَسُبْحَانَ الَّذِي بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَيْءٍ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ{83}

تختتم السورة الشريفة (  فَسُبْحَانَ ) , تعظيما وتنزيها , (  الَّذِي بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَيْءٍ ) , المالك المطلق , (  وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ ) , يوم البعث , وفيه وعيد الكفار , ووعد للمؤمنين .

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

اعادة اطفال خالد شروف بعملية سرية الى أستراليا

أستراليا تسمح بـالموت الرحيم

صخرة الفوتوسيشن مهددة بالانهيار فى استراليا
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
أجراس تقرع وآذان صماء | ثامر الحجامي
الأمم المتحدة : إتهام محمد بن سلمان بقتل خاشقجي | د. صاحب الحكيم
الرئيس القادم... من السفارة الى الامارة | غزوان البلداوي
جراح سبايكر وضماد برهم | ثامر الحجامي
تأملات في القران الكريم ح427 | حيدر الحدراوي
مَن يلتحق بالمعارضة | سلام محمد جعاز العامري
عيادة بريستون الطبية - ختان الاطفال Preston Doctor Clinic | الإعلانات
مفارقات زنكَلاديشية | حيدر حسين سويري
قراءة في (كتاب العراق في غمرة الصراعات ) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المرجعية وفصل الخطاب | كتّاب مشاركون
شهادات عن دور الحكومة في تعميق الفساد | عزيز الخزرجي
الظلال الأبيض... | عبد الجبار الحمدي
حشد الإنسانية..وحكايات لا تنسى | واثق الجابري
الطاريء.. في قمم مكة | واثق الجابري
همسة كونية(252) العلاقة بين الكون و المخلوقات | عزيز الخزرجي
أمانة بغداد لمن يصونها | سلام محمد جعاز العامري
أفلاطون في بغداد | ثامر الحجامي
بعض الظن اثم ! | خالد الناهي
التسيير والتخيير وحيرة الحمير | حيدر حسين سويري
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 271(أيتام) | المرحوم عمر جبار محم... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 148(أيتام) | المفقود مروان حمزة ع... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 124(أيتام) | المرحوم السيد حسين د... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 310(أيتام) | المرحوم سعيد علي الب... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 281(أيتام) | المرحوم محمد علي عبد... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي