الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » عبد الكاظم حسن الجابري


القسم عبد الكاظم حسن الجابري نشر بتأريخ: 25 /08 /2016 م 09:52 صباحا
  
ماذا يريد عمار الحكيم؟

ماذا يريد عمار الحكيم؟!

السياسة عملية ليست باليسيرة, فهي تحتاج إلى إمكانات ومؤهلات, تجعل من السياسي ان يعرف ماذا يريد, وكيف يتحرك, وما هي حدود امكاناته, وما يمتلكه من آليات  لتحقيق أهدافه وتنفيذ خططه.

التروي وعمق النظرة, والايثار والصبر, وروح المطاولة, والتفكير بخدمة العامة, من أهم السمات التي يجب على من إنخرط في السياسة أن يتحلى بها.

ينتهج بعض السياسيين منهج عنيف, لتحقيق مآربه, أما من خلال اللجوء الى العنف,  أو من خلال التصعيد الإعلامي, وإتهام الشركاء على إنهم خونة, محاكيا بذلك بسطاء الناس وعامتهم, وملهبا مشاعرهم, من خلال تصوير إن الأعداء, يشكلون خطراً وجودياً عليهم, وعلى العامة أن تذعن لهذا السياسي, بصفته حامي حمى العامة.

على خلاف هذا النهج التصادمي, يسير السيد عمار الحكيم, فالرجل رغم ما يمتلكه من إرث مرجعي, له وقع طيب في النفوس, ورغم ما يمتلكه من إرث سياسي, ومن كاريزما القيادة, وكذلك إمتلاكه ثاني أكبر قوة عسكرية منخرطة في الحشد الشعبي, إلا إنه وخلال مسيرته كلها, كان ملتزما الهدوء والتعقل, ويسير بروية, ضاربا ذات اليمين وذات الشمال, بتمتين العلاقات مع جميع الاطراف الدولية والمحلية, ذات الشأن في القضية العراقية. كانت بصمات السيد عمار الحكيم, واضحة في دعم الحكومة, والسعي لجعلها حكومة خدمات, لا حكومة سلطة, وكان واضحاً في تشخيص اخطاءها من جهة, وتثمين إنجازاتها حين تقوم بمنجز ما.

عمار الحكيم لم يتكلم بطائفية يوما ما, لكن مواقفه كلها كانت تصب بمصلحة الأغلبية (الشيعة), فهو ينظر الى إن تمكين الأغلبية, يجعلها وسيلة لتقوية الأقلية, فمن وجهة نظرهِ, إن الاغلبية الحاكمة العادلة, ستكون عون ومساعد للأقلية, من خلال عدم اقصاءها, وتمكينها من مشاركة الاغلبية في ادارة البلد.

يرى هذا السيد الهاشمي, إن أخطاء الاشخاص الحاكمين, يجب أن لا تنسحب على أصل العملية السياسية, فهي -العملية السياسية- الضامن الوحيد للشعب العراقي, لعدم عودة الديكتاتورية, وحتى في زمن لم يشارك فيه تيار شهيد المحراب في الحكومة. في فترة المالكي الثانية (2010- 2014), عمل السيد الحكيم على المحافظة عل هيبة العملية السياسية, حين رفض مشروع اربيل, بين الكورد والعراقية والتيار الصدري, للإطاحة بالحكومة وقتها, لأن سماحته كان ينظر إلى إن البديل والقادم مجهول.

السيد الحكيم لم نره يستقتل ليكون له موقعا معينا, ولم نشاهده ملتحفا بشعارات, ظاهرها حرص على الطائفة وباطنها البحث عن المكاسب كما يفعل غيره، لذا يتساءل هنا بعض المتابعين, ويقولون ماذا يريد عمار الحكيم؟.

 المتابع المنصف, والذي يحلل بتجرد مواقف سماحته, سيجد إن الحكيم لا هم له ولا شغل, إلا عراق مستقراً, تنعم به الاغلبية بحقوقها, وتعيش الأقلية فيه بأمن وسلام، يريد الحكيم بلداً حضارياً مرفهاً, تعمل نخبه لخدمة المجتمع, دون تمييز وأفضلية لأنتماء عرقي او طائفي او حزبي. 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: موريسون يمنح أماكن العبادة 55 مليون دولار منحا أمنية

أستراليا: الحكومة تلمح إلى إعلان تخفيضات في عدد المهاجرين وتوجيه المهرة منهم بعيدا عن المدن الكبرى

أستراليا: المشردون يزدادون والحكومات تفشل في التخفيف من أزمتهم
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
إحذر السرطان يقترب منك | هادي جلو مرعي
سباق بين الدمعة والرصاصة... ح٢ | السيد سلام البهية السماوي
جحود وَاِعْتِرَافٌ (قصة قصيرة) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
فلسفة الحُبّ في المفهوم الكونيّ | عزيز الخزرجي
عورة المسؤول | خالد الناهي
كي نكون دولة ! | ثامر الحجامي
تأملات في القران الكريم ح419 | حيدر الحدراوي
لعبة .. يجب أن نجيدها | المهندس زيد شحاثة
قراءة وتحميل كتاب (أدب كاتب) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
في ذكرى الولادة المباركة لأمير المؤمنين(عليه السلام) | عبود مزهر الكرخي
مقال/ حمير السوشل ميديا | سلام محمد جعاز العامري
الامام الجواد (ع) وغلاة السنة | سامي جواد كاظم
بيان إدانة جريمة مسجدي كرست جيرج في نيزلاندا | إدارة الملتقى
بمناسبة يوم الشهيد العراقي - ح١ - | السيد سلام البهية السماوي
الأبُّ الفيلسوف | كتّاب مشاركون
السيد السيستاني يحمل الامانة بكل امانة | سامي جواد كاظم
العلامة شهاب الدين الخفاجي المصري(1569م ـ ت 1659م) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
أسواق العبودية تفتح أبوابها بإدارة جديدة | د. نضير رشيد الخزرجي
غاب الله | حيدر محمد الوائلي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 26(أيتام) | المرحوم عويد نادر /ز... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 138(أيتام) | غالب ردام فرهود... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 92(محتاجين) | المرحوم ياسين الياسر... | عدد الأطفال: 1 | إكفل العائلة
العائلة 324(محتاجين) | المريض حسن مهيدي دعي... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
العائلة 204(أيتام) | المريض حازم عبد الله... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي