الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » حيدر حسين سويري


القسم حيدر حسين سويري نشر بتأريخ: 20 /08 /2016 م 04:32 صباحا
  
كُتلَةُ الموُاطن: ضربة معلم

كُتلَةُ الموُاطن: ضربة معلم

حيدر حسين سويري

  

   سد الشاغر من الوزارات في الكابينة الوزارية، خطوة جيدة جداً، لأن العمل بالوكالات، ما هو إلا تحايل على القانون، وتجيير الوزارات لحزب واحد فقط، كما حصل في الدورتين السابقتين للحكومة العراقية.

   طالبت المرجعية الدينية والجماهير بإختيار وزراء تكنوقراط، من ذوي الإختصاص والخبرة لشغل الوزارات، وإبعادها عن المحاصصة الحزبية والفئوية، ولذا فإننا حينما نرى ما قامت بهِ كتلة المواطن، من عملٍ فذٍ، بإقصائها قياداتها، وإبدالهم بآخرين مستقلين، من التكنوقراط، يجب علينا أن نقف إجلالاً وإكراماً لهذه الكتلة، ولتيارها السياسي الذي تنتمي إليه.

   جاء في كلمة السيد عمار الحكيم، في الملتقى الثقافي، يوم الاربعاء 17/8/2016:" عندما إستشعرنا في لحظةٍ مفصليةٍ، أننا بحاجةٍ إلى تغيير طريقة التفكير في إدارة الدولة، فإننا لم نتردد في تسليم المواقع الوزارية، التي كانت تدار من قبل قيادات سياسية مهمة في تيارنا، إلى شخصيات مستقلة، ولكنها تنتمي للعراق، الذي يمثل انتماءنا الأكبر والأهم، وقد تمسكنا كتيار، وتمسكت شخصياتنا بالاستقالات، التي قدمتها، وقدمنا بدائل، كانت محل إتفاق الجميع، ونالت التصويت والثقة في مجلس النواب، وحرصنا على أن تكون شخصيات الوزراء، بصرية، لأن الوزارتين(النفط والنقل) لهما علاقة كبيرة مع محافظة البصرة المعطاء؛ نبارك لأهالي البصرة الفيحاء، تصدي عدة وزراء من البصرة، لمواقع حساسة وحيوية، في إدارة الدولة، في ظاهرة فريدة من نوعها، ولنا كل الفخر في أن نزف هذه البشارة، لأهالي البصرة، ونكون سبباً في تحقيقها؛ لقد وعدنا ووفينا، ونتمنى أن نكون دائماً، ممن يفي بوعوده، التي يقطعها على نفسه، أمام الله والشعب.

إختيار الوزراء والعمل على إكمال الكابينة الوزارية، تجربة جديدة منذ إنطلاق العملية السياسية في العراق عام 2003، ثمةَ تمثيل فني لقوى سياسية في الحكومة، وهذه التجربة الآن بيد من تسلم المسؤولية، وعليهم أن يثبتوا للعراقيين ولنا، إن إختيارنا كان صحيحا.

إن مشروعنا لبناء الدولة: هو مشروعُ إستراتيجيٌ ومصيري، ولن نتوانا عن فعل أي شئ يدعم مشروعنا، ويقربنا من بناء الدولة المدنية العصرية العادلة، التي نحلم بها، والتي ستتحول إلى حقيقة".

بقي شئ...

نتمنى من بقية الكتل المشاركة في الحكومة، أن تحذو حذو كتلة المواطن، وكفانا مزايدات سياسية. 

.........................................................................................

حيدر حسين سويري

كاتب وأديب وإعلامي

عضو المركز العراقي لحرية الإعلام / رابطة المحللين السياسيين

عضو رابطة شعراء المتنبي

عضو النقابة الوطنية للصحفيين العراقيين

البريد الألكتروني:Asd222hedr@gmail.com

   

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: ترشح جودي مكاي لقيادة العمال في نيو ساوث ويلز

أستراليا.. موريسن والإنتصار المعجزة

أستراليا: بعد انسحاب بوين من السباق.. الطريق شبه ممهدة أمام أنطوني ألبانيزي لزعامة حزب العمال اثر ات
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
العراق والوسطية الفاعلة | سلام محمد جعاز العامري
قصة المدير في السوق الكبير | حيدر محمد الوائلي
ذِكْرَى وِلَاَدَةِ الإمام الْحُسْنَ المجتبى | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الرئيس برهم صالح وزيرا للخارجية ! | ثامر الحجامي
مراحيض اليابان ومؤسساتنا | واثق الجابري
تأييداً لقرار فضح المفسدين وتحويل ما سرقوه لدعم الفقراء | مصطفى الكاظمي
روزبه في السينما العراقية | حيدر حسين سويري
حرب الإنابة .. هل سنكون ضحيتها؟ | سلام محمد جعاز العامري
فراسة الفرس | سامي جواد كاظم
أمريكا وحربُ الإبتزاز | رحيم الخالدي
لعبة النّسيان والتّذكّر وآليّات التّشكيل والرّؤية في رواية | د. سناء الشعلان
تأملات في القران الكريم ح424 | حيدر الحدراوي
مدخل لبحث هِجْرَةُ الأدمغة العربية | المهندس لطيف عبد سالم
هل ثمّة مجال لرحلة أخرى نحو آلمجهول؟ | عزيز الخزرجي
جدل وهجوم لارتداء مادونا النقاب في رمضان: | عزيز الخزرجي
الحبّ قويّ كالموت | د. سناء الشعلان
النجوم (قصة قصيرة) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ألحروب ضد الإصلاح | سلام محمد جعاز العامري
معنى الصيام من الناحية الروحية والمادية / 1 | عبود مزهر الكرخي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 268(أيتام) | المرحوم مشعل فرهود ا... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 47(محتاجين) | المريض جواد كاظم هاي... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
العائلة 124(أيتام) | المرحوم السيد حسين د... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 257(أيتام) | المرحوم طارق فيصل رو... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 252(أيتام) | المريض السيد حيدر ها... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي