الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » هادي جلو مرعي


القسم هادي جلو مرعي نشر بتأريخ: 20 /08 /2016 م 02:55 صباحا
  
ماكياج لحرب كونية قادمة

تتصاعد حمى التطرف الديني وتأخذ الحيز الأكبر من إهتمام العالم، ولعل مرد ذلك يعود الى الطبيعة التي عليها هذا النوع من التطرف الذي ينتج عنه عنف غير مسبوق وقاتل وصدام حضاري صارت جهات ومؤسسات ودول تستثمره في تفكيك منظومات وبقاء أخرى قوية وفاعلة ومؤثرة كالصهيونية العالمية وآلة الإقتصاد القاتل الغربية والأمريكية. فالتطرف الديني الذي ضرب بين المسلمين السنة والشيعة وأوصلهم الى حال من التردي والتخلف والضياع والعداوة والخسارات لم يعد محدودا، أو مقيدا بقيود الجغرافيا، بل هو اليوم جزء من مشكلة العالم، ويكاد يحول الكرة الأرضية الى ساحة صراع مفتوح وممتد، فالتطرف الذي تمثله داعش والقاعدة والمنظمات السرية الإسلامية إنطلق من ساحة الصراع في المنظومة العربية والإسلامية الى بقية العالم، وصار يهدد الحياة البشرية بأوجهها المختلفة.

يتحول الصراع الى شكل آخر أكثر حدة، فهناك شبه صدام مسيحي إسلامي، ومسيحي يهودي، وإسلامي يهودي، بعضه متخف، ومنه الراكد، وهناك مايتأجج منه ويخيف العالم، اليوم يضرب المتطرفون المسلمون في أنحاء من أوربا وأمريكا ويقتلون الناس، ولايمكن أن يستمر الصبر عليهم الى مالانهاية، أو عدهم خارج المنظومة الإسلامية، فهم في النهاية مسلمون ويستمدون أفكارهم من التعاليم الدينية الإسلامية ويتصلون بنظراء لهم في بلدان عربية ومسلمة، ويحصلون على الدعم، ولديهم أنصار في كل مكان، بينما لايمكن للحكومات الغربية أن تنجح الى الآخر في إقناع مواطنيها المسيحيين أنهم غير مستهدفين، أو أن طريقة حياتهم العادية والمألوفة ماتزال آمنة وغير مهددة، وهذا مايثير المخاوف من صدام مسيحي مسلم قادم يتمثل بأوجه عدة منها إقتصادي، ومنها ماهو عسكري عنيف، وبعضه سياسي.

اليهود يسيطرون على فلسطين، وهي بلاد يعتقد المسلمون والعرب أنها لهم وأن اليهود إغتصبوها، ويتمسك كل طرف بمعتقداته الدينية في هذا الشأن ليثبت أحقيته في السيطرة والنفوذ والعيش وإستغلال الموارد، وخاضت إسرائيل التي هي نتاج إحتلال اليهود لفلسطين حروبا عدة ضد المسلمين خلال السنوات السبعين الماضية عمقت الخلاف، وأكدت نوع الصراع المفتوح والممتد والخطر للغاية، وتقوم الحركة الصهيونية بتأجيج الصراع بين العرب والمسلمين من جهة واليهود من جهة أخرى، فمثلما إن اليهود ضحية للحركة الصهيونية فإن العرب والمسلمين ضحية لداعش والقاعدة، وتطرف جماعات دينية إسلامية.

لايمكن تجاهل أن هناك صراعا دينيا وقوميا وصراعا عنصريا بين السود والبيض في أمريكا يتأجج رويدا، عدا عن صراعات أخرى بين اللاتينيين والأمريكيين من أصول أخرى، وصراع بين الكاثوليك والبروتستانت، وصراع بين المسلمين والأرمن، وقصة إبادة الأرمن على يد الأتراك ماتزال تستعر وتأخذ طابعا دينيا في الحقيقة. العالم يتجه الى الصدام بسبب المتطرفين، وهولاء يتزايدون يوميا، وفي الحقيقة فإن غالب البشر يمتلكون أعراض التطرف التي تصيبهم وتتحول الى جزء من كينونتهم النفسية والعقلية، وهم مستعدون على المديين القريب والبعيد ليكونوا محاربين في جبهات التطرف الأعمى.

Pdciraq19@gmail.com

 
 
هادي جلو مرعي
رئيس المرصد العراقي للحريات الصحفية
 
نقابة الصحفيين العراقيين
 
 
 
 
Iraqi Observatory for Press Freedoms
Hadee Jalu Maree
Iraq - Baghdad
 
- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: حظر التبرعات الأجنبية يقترب من التحقيق

أستراليا: بولين هانسون متهمة بازدراء زميل لها في مجلس الشيوخ

مواقف الحكومات الأسترالية المتعاقبة من قضية القدس
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
لماذا تحوّلت بلادنا لجحيم؟ | عزيز الخزرجي
مفارقات غير عادية من تراتيل سجادية | سامي جواد كاظم
عشرون معلومة عن منصب رئاسة الوزراء في العراق قبل 2003 | رشيد السراي
هل ينقذ عبد المهدي الأحزاب الإسلامية من الفشل؟ | جواد الماجدي
هل سيسقط رأس الفساد | سلام محمد جعاز العامري
و يسألونك بعد الذي كان ...؟ | عزيز الخزرجي
مناصب الوكالة والأقارب.. معضلة تحتاج حلول | سلام محمد جعاز العامري
السعودية دولة ملتزمة | سامي جواد كاظم
نافذة الى الجنة ام نافذة الى الجحيم؟ | خالد الناهي
الدولة والجهل, أرهاب السلطة | كتّاب مشاركون
تاملات في القران الكريم ح409 | حيدر الحدراوي
لوجاء ت كل أمم الأرض بكذابيها ومفتريها ووضاعيها وجاءت امة الإسلام لفاقتهم وزادت عليهم .!!!(2) | الحاج هلال آل فخر الدين
فرحة الزهرة | هادي جلو مرعي
ليلة سقوط حزب الدعوة | واثق الجابري
للطفل حقوق تبنّاها الغرب وضيّع الشرق كثيرها | د. نضير رشيد الخزرجي
كيف تصبح وزير في نصف ساعة؟ | واثق الجابري
في مجلس الشهيد | حيدر حسين سويري
سأظل أبكي على الحُسينُ | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ندوة في جامعة | د. سناء الشعلان
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 262(أيتام) | المرحوم راهي عجيل ... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 242(أيتام) | المرحوم نايف شركاط ا... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 257(أيتام) | المرحوم طارق فيصل رو... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 172(أيتام) | المرحوم أمجد ساهي ال... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 153(أيتام) | شدة كصار (أم غايب)... | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي