الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » رحيم الخالدي


القسم رحيم الخالدي نشر بتأريخ: 13 /08 /2016 م 05:10 صباحا
  
أطفالُنا الخُدَّجْ يُولَدُونَ شُهَداء !...

من أصول المواطنة خاصة في الدول الغنية، كفالة المواطن في كل النواحي، وخاصة الرعاية الطبية، ولا نريد أن نكون مثال سلطنة بروناي، التي تكفل للمواطن لكل مناحي حياته والعيش الكريم، وبالمقارنة نحن لسنا بروناي، لا بالعدد ولا بالمساحة، لكننا أشبهُ بهم لأنهم يعتمدون على ثروات بلادهم، وهم يُعتبرون من الدول الغنية، ويعيش سكانها تحت رعاية السلطان "حسن بلقيه"، الذي يعتبر من أثرياء العالم .

 

في سابقة قبل أشهر قامت وزارة الصحة، بجعل الوزارة من راعية للمواطن، إلى وزارة جباية! حالها كحال المستشفيات الأهلية، مع عدم الإهتمام بالمريض والإهمال، ولا تتوفر أبسط الأدوية، أو الخدمات المقدمة في تلك المستشفيات الصحية، وبالأمس القريب توفى أحد الشبان في محافظة الديوانية، لأنه لم يحصل على لقاح ضد سم الأفعى! وقضى متوفياً مسلماً أمرهُ للخالق يشكو الإهمال، ويا ليت هذا الإهمال الأول، بل مسلسل ذو حلقات لا تنتهي، وبذرائع شتى لأيِّ مفصل من مفاصل وزارة الصحة، التي أثبتت أنها وزارة لا ترتقي لأبسط مقومات الإنسانية، لان الذي يحصل لا يمت للإنسانية بصلة، وكلمة ملائكة الرحمة تحولت إلى شياطين، وهذا لا يمكن السكوت عليه .

 

صالة الولادات في مستشفى اليرموك، والذي يعد في المرتبة الأولى في بغداد العاصمة، وأحد المستشفيات المهمة، كونه ليس مستشفى فقط، بل كلية تتدرب فيه الكفاءآت الطبية، لتكون رافد مهم ينفع مستقبلاً من جيل الشباب الواعد، ونظراً للأخطاء والإهمال، حصل إحتراق صالة الخُدَّجْ! وإزهاق أرواح أطفال لم يبلغوا أيام أو ساعات، بعد عناء أمٍ في الحمل الذي أرهقها، وأخذ منها صحتها لتفرح به بعد عناء دام تسعة أشهر، وبسرعة ونتيجة إهمال متعمد يذهب إلى ربه شهيداً محترقا، بفعل تماس كهربائي أو أحد العابثين نسي أمر ما لغياب الرقابة والمتابعة .

 

كثيرة هي الأخطاء التي تؤدي إلى كوارث، مع عدم وجود رادع لهؤلاء الذين يعبثون بحياة المواطن، وهي أغلى ما يملك الإنسان، ليبقى الوضع كما هو عليه، لان الذي قبله لم تتم محاسبته وفق الضوابط القانونية، فيبقى الإهمال متوفراً دائماً! والمشكلة الأخرى هي وجود شخوص ليسوا بمهنيين، وهنالك من يختلق الأعذار لهؤلاء الفاسدين بالبقاء في مناصبهم، لأنهم من الكتلة الفلانية أو تابع للشخص العلاني، وبهذا المستوى المتدني لا يمكن النهوض بكل المؤسسات التابعة للدولة أبدا،  وبالطبع عاتق كل هذه الأخطاء القاتلة يجب أن يتحملها من هم على رأس تلك المؤسسة، أو الدائرة وفق القانون والدستور، والمحاسبة الشديدة لتكون رادعا قويا .

 

الإصلاح ليس بهذا الشكل الذي ينحدر يومياً إلى أكثر سوءاً من ذي قبل، بل الأمر يتعدى ذلك لوجود أفراد هم رأس الفساد مسيطرين على كل المفاصل، وهنالك من يتعمد في ذلك أكثر لإفشال الحكومة المنتخبة، من خلال العبث وإثبات فشل إدارة الدولة، وهم معروفين لدى القاصي والداني! ومعظمهم من بقايا النظام السابق، ولهم ملفات في هيئة النزاهة وإجتثاث البعث، وهنالك من هم على راس القرار يدافعون عنهم دفاع المستميت، وعلى هذه الشاكلة لا يمكن النهوض ما لم يتم تطهير كل المؤسسات، والبدأ من الصفر لمعرفة مكامن الخلل، وتصحيح الأخطاء بمعالجة فاعلة، وإتخاذ قرارات جريئة، وتحمل مسؤولية كل الأخطاء، سواء المتعمدة أو الإعتيادية الحدوث التي من الممكن أن تحصل.

 

الإستقالة ليست حل، بقدر تحمل المسؤولية ومعاقبة من كان السبب، والإهمال الذي حصل وذهب جراء ذلك أطفال لم يعرفوا سوى الصراخ منذ أول لحظة لولادتهم، إلى ساعة ذهابهم لربهم شهداء، يجب أن لا تمر مرور الكرام دون محاسبة وعقاب، وهذه معركة أخرى إضافية تحصل في مكان آمن، إضافة للدماء التي تُراق يوميا! سواء في ساحات القتال التي يخوضها أبطال الحشد الشعبي والقوات الأمنية من الداخلية والدفاع، أو من المفخخات التي تضرب بغداد يومياً من دون انقطاع .

 

 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: خفض سعر الفائدة الرسمي 0،25 في المئة

أستراليا: قتلى في إطلاق نار داخل فندق

أستراليا: اشتعال النيران في صدر مريض أثناء عملية جراحية!
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
التسيير والتخيير وحيرة الحمير | حيدر حسين سويري
التصدي السياسي كالزواج | سلام محمد جعاز العامري
حكومات الجرعات المخدرة | سلام محمد جعاز العامري
مباركة رايسي تدرس تمظهرات المكان في السّقوط في الشّمس لسناء الشعلان | د. سناء الشعلان
الإعلاميّة المصريّة دينا دياب تناقش رسالتها عن الكائنات الخارقة عند نجيب محفوظ | د. سناء الشعلان
صفقة القرن.. واللعبة الكبرى | المهندس زيد شحاثة
الضّعف في اللّغة العربيّة (أسبابه وآثاره والحلول المقترحة لعلاجه) | كتّاب مشاركون
عمار الحكيم يصارح الاكراد... هذه حدودكم | كتّاب مشاركون
طرفة قاضي اموي اصبحت حقيقة في بلدي!!!! | سامي جواد كاظم
كاريكاتير: جماعتنا والألقاب | يوسف الموسوي
ما يحمل العراق وشعبه للشيخ الكهل المنزوي في النجف / 2 | عبود مزهر الكرخي
الدكتور علي شريعتي في كتاب (الدين والظمأ الانطولوجي) | علي جابر الفتلاوي
مؤسسة أضواء القلم الثقافية تستضيف النائب السابق رحيم الدراجي بأمسية ثقافية | المهندس لطيف عبد سالم
همسة كونية(250) أسهل الأعمال و أصعبها | عزيز الخزرجي
ما يحمل العراق وشعبه للشيخ الكهل المنزوي في النجف | عبود مزهر الكرخي
رسالة الى القائد الصدر | واثق الجابري
عقيدتنا اثبت منك يا.. | خالد الناهي
العيد الزنكَلاديشي (دبابيس من حبر31) | حيدر حسين سويري
عبد الباري عطوان ... ليس الامر كما تعتقد | سامي جواد كاظم
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 302(محتاجين) | المريض عبد خلف عباس... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 100(محتاجين) | المحتاجة دعاء حسين ع... | عدد الأطفال: 2 | إكفل العائلة
العائلة 324(محتاجين) | المريض حسن مهيدي دعي... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
العائلة 322(أيتام) | المرحوم وهاب العبودي... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 181(أيتام) | المرحوم ثامر عزيز ال... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي