الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سامي جواد كاظم


القسم سامي جواد كاظم نشر بتأريخ: 12 /08 /2016 م 04:45 صباحا
  
ديمقراطية الحرامية

الحرامي يعني اللص واللص يعني السارق والسارق يعني السلاب والسلاب يعني النشال، والنشال ايضا محتال، هذه المهنة المحرمة كان من يزاولها خلسة وخفية حتى لا يفتضح امره ويتعرض للعقوبة والاغلب كان يتلثم، ومن جانب اخر مقدار السرقة لا تحدد درجة السارق فالدينار وقطعة الرغيف وبئر النفط من يستحوذ عليها بطرق غير شرعية هو حرامي، هذه نظرية ثابتة شرعا وقانونا.

الان في بلدي كم حرامي يوجد ؟ لنبدا مع بدء التحرير وسقوط طاغية العراق ، هب اغلب الشعب العراقي ليمارس الحرية تحت شعار مال الشعب للشعب موتي يا رجعية ، وبدات عملة السلب والنهب، وهو صورة معبرة عن مصداقية السرقة فاصبح البعض يمتهن السرقة بفخر ، شريحة اخرى استحوذت على املاك الدولة من عقارات فجعلتها مسكنا لها وعبارة احياء التجاوز تتردد بكثرة في الشارع العراقي والتجاوز هو سرقة ومن تجاوز هو سارق.

سرقة اخرى يمارسها الكثير من العراقيين هي التجاوز على الشبكة الكهربائية فلو سرق امبير واحد هو سارق اخذ ما ليس هو حقه .

شريحة اخرى من الحرامية تتلاعب بالاحكام الشرعية تحت مسمى الحيل الشرعية فتلجا الى طرق التوائية بحجة انها حيلة شرعية لتتجنب الحرام فاذا هي في صلب الحرام لتستحوذ على المال العام او الحقوق الشرعية، الرشاوي في دوائر الدولة هي اموال حرام ومن يمتهن الحرام يعني حرامي، وعندما تستخدم المال العام (الشارع او الرصيف) لتجعل منه محل تجاري او كراج لسيارتك فانت ايضا سلبت حقوق الاخرين وهي مهنة الحرامي، وايضا عندما ترى الحرامية في محيط عملك وتسكت عنهم خوفا منهم او عدم المبالاة فانت ايضا سرقت الامانة التي منحها لك الشعب لكي تعمل بها في وظيفتك، والجار الذي لا يعلم باحوال جاره سواء كان جائع او ارهابي هو ايضا ساهم بتنمية السرقة من خلال اهمال ما اوكل به الشرع من التزامات اتجاه الجار.

واشكال السرقة كثيرة ولا يسعها المقال ، وهذه الشريحة اصبحت هي الاغلبية في العراق ولان الحرامية اغلبية وبلدنا ديمقراطي فالذي يمثل الشعب بافضل صوره هو الحرامي سليم الجبوري رئيس برلمان الشعب .

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا تؤكد دعمها للولايات المتحدة في مواجهة أي ضربة كورية شمالية

أستراليا.. المهاجرون مثل الخلايا السرطانية تتزايد وتنمو لتقتل صاحبها!

استقالة رئيس أكبر مصرف في أستراليا على خلفية تمويل الإرهاب
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
هل تحتاج سياستنا إلى إسلامنا | كتّاب مشاركون
موت الإله .. ملحمة..إبراهيم أمين مؤمن .. مصرى | كتّاب مشاركون
هل حقا لا تجوز البراءة من الامام (ع) لإنقاذ النفس من القتل | كتّاب مشاركون
عندما يتطفل السياسي على الدين ... السبسي انموذجا | سامي جواد كاظم
توقيع صدور كتاب | السيد سلام البهية السماوي
المسلمون في الغرب ... استيطان ام معاناة !!!!(2) | شوقي العيسى
المسلمون في الغرب .. استيطان أم معاناة ؟ | شوقي العيسى
تلعفر تنتظر | ثامر الحجامي
الشباب ومهمة تنمية المجتمع | المهندس لطيف عبد سالم العكيلي
الشحنات ح4 | حيدر الحدراوي
الدروس والتعلم.. والإعتبار | المهندس زيد شحاثة
تصارعُ الدواعشِ في ما بينهم على المالِ والسلطةِ كتصارع أئمتهم !!! | كتّاب مشاركون
متاهات علمانية | سامي جواد كاظم
شباب العراق في يومهم العالمي تحديات بحجم الوطن | كتّاب مشاركون
القزم ، والعراق العظيم / الحزء الثالث | عبود مزهر الكرخي
امير المؤمنين لقب خاص بعلي عليه السلام | محسن وهيب عبد
عاصفة سانت ليغو هل ستطيح بالعملية السياسية | كتّاب مشاركون
الحكمة الوطني والمجلس الأعلى تاريخ مشترك وعلاقة لا تنتهي | ثامر الحجامي
سانت ليغو ليست مشكلتنا | عبد الكاظم حسن الجابري
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 205(محتاجين) | المحتاجة سلومة حسن ص... | إكفل العائلة
العائلة 159(أيتام) | المريضة سليمة ضاحي ... | إكفل العائلة
العائلة 216(محتاجين) | الجريح جابر ثامر جاب... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
العائلة 230(أيتام) | المجاهد الجريح سيد ع... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 249(أيتام) | المرحوم خير الله عبد... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي