الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » هادي جلو مرعي


القسم هادي جلو مرعي نشر بتأريخ: 29 /07 /2016 م 02:04 صباحا
  
تاهو تهنا تيهونا

مراسل قناة فضائية، وبعد أن حصل على تصريح نادر لجنابي عن الوضع السياسي، ولمدة ثلاثين ثانية منحتها له من وقتي الثمين، وكان يتصبب عرقا بسبب الحر وعدم وجود مكيف هواء صالح في مكتبي المتواضع، وبعد أن رأى مني وسمع حزنا وقهرا على مايجري في العراق، وكيف ينحرف النظام السياسي والديني ليتحول الى عبء على أكتاف البسطاء والمحرومين الذين صاروا كريشة تلعب بها الريح فتأخذها يمنة ويسرة وتلقي بها في البعيد، وربما تطير بها في أفق مترام، وهكذا هم العراقيون يضحك عليهم كل تافه ومنحط وموتور منذ أوجدهم الله على أرضه، فلم يحكمهم شريف، ولم يتسلط عليهم إلا جلاد وضيع غير معروف النسب، قاتل وحرامي ومنحرف وشاذ.

قال لي المراسل وكأنه يصدمني، وكأنه يتجاهل أنني مثل كلكامش أعرف مالا لايعرفه غيري مع إني في سري أعتقد بجهلي، قال، كنت أزور مرقد الحسين بن علي وفي منطقة قريبة مرت أربع سيارات تاهو، والتاهو نوع من أنواع السيارات الفارهة والغالية، وفيها رجل يضع العمامة على رأسه وخلفه العديد من التاهوتات أو التاهواتات، أو التاهو تاهو، وهو رجل معروف عنه الورع ومن محاربي الفساد. طبعا فالمراسل كان مصدوما ياعيني وقال لي، إنه تعود كثيرا سماع خطب هذا الرجل ذو الشيبة في كل جمعة وهو يرتقي منبرا من منابر الدين ويهاجم المفسدين، ويتساءل، من أين له التاهو؟

في مرة من المرات، وكنت أزور النجف، وقريبا من المقبرة، رأيت سيارة فارهة رباعية الدفع لاأعرف من أية فصيلة من فصائل السيارات هي، وكان يقودها رجل يضع على رأسه عمامة سوداء وهو جميل الوجه حسن الثياب، وكان يتحدث عبر الهاتف ويسير ببطء في الطريق، نظرت إليه وفكرت وفكرت كثيرا لكني لم أعرف من هو، وبقيت أفكر بعد أن رجعت الى بغداد الخربانة، ودخلت على الأنترنت وظللت (أبحوش وأبحوش وأبحوش) حتى عرفته، أوه إنه سيد فلان عضو البرلمان من الكتلة الفلانية، وقلت يا عزا. وبمرور الأيام إكتشفت سذاجتي ومقدارها فالفاسد في العراق ليس الإنسان فحسب بل النظام الموضوع. خذ مثلا في العمل البرلماني، يرشح المواطن التعبان الجربان الحفيان الى إنتخابات مجالس المحافظات أو مجلس النواب، ويفوز، فيجد أنه يتقاضى راتبا خياليا، ويكون لديه حماية وسيارات وإمتيازات وأضواء تلفزيونية ونسوان عدا عن زوجته الأولى منتهية الصلاحية فكيف لايطغى وينفجر في طغيانه، ثم تفتح له أبواب النعيم ويحصل على جواز دبلوماسي ويسافر كيف شاء وأنى شاء!

الفساد في العراق في النظام الموضوع أصلا وهو نظام فاسد وضعه مجموعة من النفعيين أتاحوا لأنفسهم مالم يتح لغيرهم من العامة من الناس الذين يعيشون في جحيم الحر والجوع والبطالة والمرض والسرطانات والأوبئة، وهو نظام يرغم كل من يتبوأ منصبا أن يكون فاسدا ومفسدا وضالا ومضلا. فإذا أردنا أن نغير الحال في هذا البلد فلا بد من تغيير النظام الفاسد ومن وضعه وتلك القوانين التي شرعت لتكون سيفا على رقاب الناس، فتحمي الفاسد وتعاقب الضحية. وبعد أن كنا ننتظر الفرج للتخلص من نظام سياسي فاسد يأتي ماهو أتعس منه ليتحول الفساد الى حديقة عامة متاح لجميع العراقيين دخولها، لكن المشكلة تكمن في التزاحم على باب الحديقة فمنهم من دخل، ومنهم من ينتظر ومابدلوا تبديلا.

 

هادي جلو مرعي

رئيس المرصد العراقي للحريات الصحفية

009647702593694

009647901645028

 

نقابة الصحفيين العراقيين

 

 

 

 

Iraqi Observatory for Press Freedoms

www.iopf.net

Hadee Jalu Maree

Iraq - Baghdad

pdciraq19@gmail.com

 

009647901645028

009647702593694

 

 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: اللاجئون أرسلوا إلى عائلاتهم 5 ملايين دولار

قائد سابق للجيش حاكماً عاماً لأستراليا

زلزال بقوة 6.1 درجة على بعد ألف كيلومتر من بيرث الاسترالية
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
رب الأكوان | عبد صبري ابو ربيع
إدارة جديدة لقناة "الحرة-عراق | هادي جلو مرعي
مهندس الأمن والداخلية | واثق الجابري
المسيح فوبيا... السينتولوجيا | سامي جواد كاظم
الإغراق السلعي | المهندس لطيف عبد سالم
تأريخ وتقرّيظ للهيئة العليا لتحقيق الأنساب | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
فلسفتنا بإسلوب وبيان واضح.. تربية في الأخلاق والقيم الإسلامية | كتّاب مشاركون
غدا مظاهرات قد تغيير المسار السياسي في العراق | عزيز الخزرجي
هولاكو لم يدخل بغداد | ثامر الحجامي
سي اي ايه وخططها بعيدة الامد | سامي جواد كاظم
أوّل فساد قانوني جديد | عزيز الخزرجي
امانة العاصمة والهدر اليومي | كتّاب مشاركون
مقعد برلماني .. خير من محافظ على شجرة | خالد الناهي
إلى أبي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المالكي والصدر صراع لن ينتهي | غزوان البلداوي
أبيات بحق أ.د هادي عطية مطر الهلالي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
لماذا فقدت الثقة في العراق؟ | عزيز الخزرجي
عادل عبد المهدي وورقة باب المندب الرجل المناسب في الزمان غير المناسب | محمد أبو النواعير
حتى الأرض تستحي من دفنهم | خالد الناهي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 157(أيتام) | اسعد حمد ابو جخيرة... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 239(أيتام) | الارملة هبة عبد العز... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 276(أيتام) | المرحوم عطية محمد عط... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 310(أيتام) | المرحوم سعيد علي الب... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 311(أيتام) | المرحوم عبد العزيز ح... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي