الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » هادي جلو مرعي


القسم هادي جلو مرعي نشر بتأريخ: 22 /07 /2016 م 02:04 صباحا
  
عودة السلطان الظافر

ظهر أوردوغان على شاشة هاتف نقال وكانت مذيعة التلفزيون تحاوره دون أن يتم معرفة مكان تواجده بعد الإعلان عن حركة الإنقلاب العسكري التي قام بها عدد من ضباط الجيش الذين يتهمهم أوردوغان بالولاء لمنافسه فتح الله غولن، وبالرغم من رفض غولن لهذه الإتهامات وإعلانه أنه ضد الإنقلاب، إلا أن الحكومة التركية مصرة على هذه الإتهامات وهي تسوقها عبر وسائل إعلام متعددة.

لم يستمر الإنقلاب طويلا وسرعان ماتم الإعلان عن فشله، وبدا واضحا أن شعبية أوردوغان عالية ولديه مناصرون كثر تمكنوا من إغلاق الطرقات ومواجهة الدبابات وقاموا بالإعتداء على الجنود والضباط المستسلمين الذين لم يتمكنوا من ردع الحركة الشعبية بعد دقائق من الدعوة التي وجهها الرئيس للشعب ليخرج الى الشوارع على عجل ويساند حكومته ويرفض الحركة الإنقلابية.

فوجئ العالم الذي كان مشغولا بجريمة داعش في مدينة نيس الفرنسية بماجرى في تركيا وبقي حتى الفجر يتابع التطورات المتسارعة في مختلف المدن التركية ومحاولات الجيش فرض هيبته وسطوته التي حاول أن يمضيها على الشارع التركي المتحفز والرافض للإنقلاب.

لكن الماحظ أن الأيدولوجية الدينية تمكنت من نفوس وعقول الاتراك فمعظم الذين خرجوا الى الشوارع من الطبقات الشعبية ومن المتدينين الذين سمعوا نداءات المساجد وهرعوا الى الطرقات والساحات العامة والى مطار إستنبول وفوت الفرصة على الجيش الامر الذي يشير الى تمكن الرئيس أوردوغان من نفوس فئات إجتماعية كبيرة ومؤثرة ساهمت في حماية نظامه.

هناك من يقول إن أوردوغان هو من قام بالعملية الإنقلابية ليقوم بعملية تنظيف للمؤسسة العسكرية وليقضي على ماتبقى من ضباط وجنود رافضين لوجوده ومايزالون مؤمنين بالقيم العلمانية للدولة التركية وهو ماسيكون على رأس الأولويات في المرحلة المقبلة التي ستكون صعبة.

أوردوغان ظهر في مطار إستنبول رافعا شعار رابعة وهو الميدان الذي سحق فيه الجيش المصري إعتصام إخوان مصر قبل سنتين، ولكنه وضع صورة ملهم العلمانية مصطفى أتاتورك على الجدار الذي إستند إليه في مؤتمره الصحفي ظهيرة السبت، وهي رسالة قوية وصاعقة للعلمانيين من رجل أصولي.

 

 

 

هادي جلو مرعي

رئيس المرصد العراقي للحريات الصحفية

009647702593694

009647901645028

 

نقابة الصحفيين العراقيين

 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: حظر التبرعات الأجنبية يقترب من التحقيق

أستراليا: بولين هانسون متهمة بازدراء زميل لها في مجلس الشيوخ

مواقف الحكومات الأسترالية المتعاقبة من قضية القدس
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
لماذا تحوّلت بلادنا لجحيم؟ | عزيز الخزرجي
مفارقات غير عادية من تراتيل سجادية | سامي جواد كاظم
عشرون معلومة عن منصب رئاسة الوزراء في العراق قبل 2003 | رشيد السراي
هل ينقذ عبد المهدي الأحزاب الإسلامية من الفشل؟ | جواد الماجدي
هل سيسقط رأس الفساد | سلام محمد جعاز العامري
و يسألونك بعد الذي كان ...؟ | عزيز الخزرجي
مناصب الوكالة والأقارب.. معضلة تحتاج حلول | سلام محمد جعاز العامري
السعودية دولة ملتزمة | سامي جواد كاظم
نافذة الى الجنة ام نافذة الى الجحيم؟ | خالد الناهي
الدولة والجهل, أرهاب السلطة | كتّاب مشاركون
تاملات في القران الكريم ح409 | حيدر الحدراوي
لوجاء ت كل أمم الأرض بكذابيها ومفتريها ووضاعيها وجاءت امة الإسلام لفاقتهم وزادت عليهم .!!!(2) | الحاج هلال آل فخر الدين
فرحة الزهرة | هادي جلو مرعي
ليلة سقوط حزب الدعوة | واثق الجابري
للطفل حقوق تبنّاها الغرب وضيّع الشرق كثيرها | د. نضير رشيد الخزرجي
كيف تصبح وزير في نصف ساعة؟ | واثق الجابري
في مجلس الشهيد | حيدر حسين سويري
سأظل أبكي على الحُسينُ | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ندوة في جامعة | د. سناء الشعلان
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 108(محتاجين) | المريضة حميدة صالح ا... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 254(أيتام) | العلوية نجف توفيق حس... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 295(أيتام) | المرحوم علي نجم الطو... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 257(أيتام) | المرحوم طارق فيصل رو... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 286(محتاجين) | محمد دريول صيوان... | عدد الأطفال: 10 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي