الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » مسجد أهل البيت في ملبورن


القسم مسجد أهل البيت في ملبورن نشر بتأريخ: 22 /07 /2016 م 02:03 صباحا
  
بعض ما ورد في خطبة الجمعة 10 شوال 1437

مسجد اهل البيت مالبورن

 بعض ما ورد في خطبة الجمعة  10 شوال 1437

الخطيب: السيد علوي الموسوي البحراني  

 

الخطبة الاولى:

 

ابتدأ بحمد الله والثناء عليه........مُذكرا بان الله  سبحانه و تعالى تكون اليه العاقبة و اليه مرد العباد و الرجعة فبقدرته  و عدله تكون مجازاتهم على ما اسلفوا في الحياة الدنيا, و هذا امرٌ متفردٌ به لا يشاركه فيه احد كونه من صفات الربوبية. ومن صفات الربوبية انه لا ينسى من رحمته احد و لهذا من العقل و الحكمة ان يكون الانسان طامعا في رحمته بل كل الخلائق. كونها اي رحمته قد(( وسعت كل شيء)) و الحمد له الخالق الرب الكريم العلي العظيم الرحمن الرحيم.

اشار الى ان العــز في الدنيا امر يقصده الناس لنيل مكانة تصبوا اليها انفسهم, و لكن خير عـز هو ما كان في طاعة الله سبحانه و تعالى و هذا هو العز الصادق. اما العز الكاذب المزيف فهو ما يتخلله المعاصي او كله في معصية الخالق, فيكون عزَا صوريا بسبب المعصية و فيه ذل الخضوع لبني الانسان. و لهذا لا يكون الا عزا ناقصا فالعز الحقيقي و المتكامل هو:

  • ذلك العز الذي يحمي الانسان من ذوي المال والسلطان
  • اذ يُصَيَّر من الانسان ذا كرامة كاملة و خاشعا بكرامته الى الله مطيعا لخالقه بكل كيانه. اي انه منقاد للخالق لا للمخلوق
  • بهذا يكون قد حافظ على كرامته من الاهانة والمهانة و حفظ عزه و حصنه عن الزوال.
  • و من اجل الحفاظ على مثل هكذا عز لا بد من تحصينه بدعاءٍ دائم لله كما كان اهل البيت عليهم السلام فمثلاً من دعاء الامام السجاد عليه السلام (......وَهَبْ لِي مَعَالِيَ الأَخْلاَقِ، وَاعْصِمْنِي مِنَ الْفَخْرِ. اللَّهُمَّ صَـلِّ عَلَى مُحَمَّد وَآلِهِ، وَلا تَـرْفَعْنِي فِيْ النَّاسِ دَرَجَـةً إلاّ حَطَطْتَنِي عِنْدَ نَفْسِي مِثْلَهَا، وَلا تُحْدِثْ لِي عِزّاً ظَاهِرَاً إلاّ أَحْدَثْتَ لِي ذِلَّةً بَاطِنَةً عِنْدَ نَفْسِي بِقَدَرِهَا............))
  • كي تعيش النفس في حالة توازن في الاخلاق و اتزان في الافعال كي لا تشط عن الطريق المستقيم و لكي تتعرف اكثر على جمال الله و تستشعر روعة العبودية بكمال القيم و الفضائل, خاضعة لله الخالق الكامل المُقتدر, وخير سبيل هو توخي كل محذور و التَقرب لطريق الله سبحانه بما دل الرسل و اوصيائهم و الصالحين.

 

 

من الخطبة الثانية:

 

الحمد لله المالك غير المملوك, الوارث الذي لا يورث, القاهر الذي لا يقهر الملك الذي لا يموت,

الوصية بالتقوى فهي نعم اجر للمحسنين كما في قوله تعالى:(( إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي ظِلَالٍ وَعُيُونٍ (41) وَفَوَاكِهَ مِمَّا يَشْتَهُونَ (42) كُلُوا وَاشْرَبُوا هَنِيئاً بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ (43) إِنَّا كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنينَ (44) وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِّلْمُكَذِّبِينَ (45) ...............))

للتقوى فوائد عدة من هذه الفوائد وقاية النفس من النار وتعدها للجنة هذا في الاخرة.  اما في الدنيا فالفائدة ان النفس عندما تتقي تسلك طريق نزاهتها اي انها تتنزه بفعل الحسنات و ترتفع بفعل الصالحات هذه الفوائد الايجابية في الدنيا فتكون شخصية تجمع هذه صفاتها فعل الحسنات و الصالحات في ضوء الصفات صفات الخالق المتعالية. عكسها هي النفس التي انحدرت و نزلت في ساحة الشيطان, فتنتج الاعمال السيئة  الافعال الغير صالحة والعياذ بالله. فتكون على طريق الضياع في متاهات الهوى

استعاذ بالله من الفسق و الفجور، و غلبة الهوى سائلا الله تعالى ان يجعلنا من اهل الطاعة و التقوى و الهدى اي من المُتقيدين بالرسول و اله بيته صلى الله عليه و عليهم اجمعين

 

من الواقع:

بحديثٍ مختصر:

صلاة الجمعة  بأتفاق المسلمين اقامتها صحيحة تجزي عن صلاة الظهر.

 عن مراجعنا البارزين ادام الله ظل الاحياء و رحم الاموات و طيب ثراهم,  {رأيهم يوم الجمعة المُكلف مُخير بين ان يقيم الجمعة او الظهر, و اقامة الجمعة صحيحة تُجزي عن صلاة الظهر}. ذكر لاجل التوضيح قائلاًعلى سبيل المثال هذا يكون حكم مُقلدين السيد ابو القاسم الخوئي  السيد السيستاني و السيد الخامنئي.لم يتخطر الخطيب ان اي من المراجع المعاصرين او المتوفين له رأي خلاف ذلك. استثنى السيد الكلبيكاني ره عند تصديه الى المرجعية بعد وفاه الشيخ الاراكي (رحمهما الله و طيب ثراهما ) انه يقول من باب الاحتياط يقول  باتباع صلاة الجمعة بصلاة الظهر احتياطا . هذا وان كان من لا يزال مقلدا للسيد الكلبيكاني (رغم انها احتمالية ضعيفة) يستطيع ان يرجع في هذه المسألة الى أحد المراجع الاحياء ويكون حكمها هو المُتقدم اي ان اقامة صلاة الجمعة تجزي عن الظهر.

  •  

اختتم بالدعاء و الصلاة والسلام على محمد و اله بيته عليهم افضل الصلاة والسلام.

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

داتون يرفض دخول والد طالب لجوء الى استراليا

استراليا: بيانات التوظيف تدعم ارتفاع الدولار الاسترالي

أستراليا: نائب عمالي آخر ينضم الى فيتزغيبون في خفض هدف انبعاثات الكربون
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
ملتقى الشيعة الأسترالي برعاية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
   نهضة الامام الحسين(ع) وعلاقته بالأمام المهدي(عج) / 7  
   عبود مزهر الكرخي     
   الأمام الحسين عليه السلام أنقذ الكاتب عباس محمود العقاد من الموت ...  
   نهاد الفارس     
   ثورة زيد بن علي بن الحسين بن علي ابن ابي طالب (عليهما السلام).. الاسباب والنتائج  
   جعفر رمضان عبد الاسدي     
   موقف الصحابة والتابعين من المسير الامام الحسين  
   جعفر رمضان عبد الاسدي     
   نهضة الامام الحسين(ع) وعلاقته بالأمام المهدي(عج) / 6  
   عبود مزهر الكرخي     
   تأملات في القران الكريم ح437  
   حيدر الحدراوي     
   المسجد مكانة وأهميته في حياة الأمة  
   جعفر رمضان عبد الاسدي     
   نهضة الامام الحسين(ع) وعلاقته بالأمام المهدي(عج) / 5  
   عبود مزهر الكرخي     
   الظروف الموضوعية لهجرة الامام الحسين (عليه السلام) من مكة المكرمة الى الكوفة  
   جعفر رمضان عبد الاسدي     
   جوهرة في حياتك فحافظ عليها ...!!!  
   نهاد الفارس     
المزيد من الكتابات الإسلامية
هل يفعلها رومل العراق؟ | جواد الماجدي
برقع شابة (قصة قصيرة)ٌ | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
كاريكاتير: بعد خطاب عبد المهدي | يوسف الموسوي
انتفاضة تشرين ستكون لها ابعادها التغييريه وعنوان للتصدي لطغمة الفساد ولصوص الوطن .. | يوسف الموسوي
حرت يا وطن | عبد صبري ابو ربيع
فاسيلي في بغداد ! | ثامر الحجامي
الخلافة الفاطمية في الميزان ... | نهاد الفارس
الأمام الحسين عليه السلام أنقذ الكاتب عباس محمود العقاد من الموت ... | نهاد الفارس
ومضة على طريق الحسين ياعراق | كتّاب مشاركون
ألمرأ وطن .. فلا تُخربه | عزيز الخزرجي
المظاهرات والأضرار بالآمن القومي الداخلي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
منعطف شعبي | سلام محمد جعاز العامري
رغم المحن؛ إنتصر العراق | عزيز الخزرجي
ثورة زيد بن علي بن الحسين بن علي ابن ابي طالب (عليهما السلام).. الاسباب والنتائج | جعفر رمضان عبد الاسدي
(الوفاء للموتى) | كتّاب مشاركون
بعد كشف المستور؛ هل ستضع المرجعية النقاط على الحروف؟ | عزيز الخزرجي
صدور | د. سناء الشعلان
خطابنا الكوني ؛ ألحكم الفصل للعراق | عزيز الخزرجي
خطورة المنتجات البلاستيكية على البيئة والإنسان | المهندس لطيف عبد سالم
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 299(محتاجين) | المريض علي عبادي عبو... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 334(أيتام) | المرحوم سامي حيدر... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 186(أيتام) | عائلة المرحوم عطوان ... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 157(أيتام) | اسعد حمد ابو جخيرة... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 148(أيتام) | المفقود مروان حمزة ع... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي