الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » حيدر حسين سويري


القسم حيدر حسين سويري نشر بتأريخ: 17 /07 /2016 م 06:50 صباحا
  
هل إنتهى زمن الإنقلابات العسكرية؟

  ما حصل في تركيا من إنقلاب عسكري، هو نذير مبين، يُنبأُنا: أن الشعوب باتت ترفض الحكم العسكري من جهةٍ، ومن أُخرى فإن الشعب، غدا حقاً وصدقاً، هو مَنْ يتحكم بمصيرهِ الآن...

   قد يوافقنا النزر القليل، من المتابعين للشأن السياسي، من أن ما حصل في تركيا من إنقلاب، إنما هو تحت إشراف أردوغان، ففي كل قضية ومشكلة، يتم البحث عن المستفيد من نتيجة تلك القضية، ولا يوجد مستفيد أكبر من أردوغان وحزبهِ، من حصول الإنقلاب الفاشل...

والسؤال: كيف تمت الأستفادة من الإنقلاب الفاشل؟

  1. كان أردوغان يعلم أن الجيش لن يسكت على تحجيمه ومنعه من التدخل بالمؤسسات الحكومية الأخرى، بل العكس لقد فرضت الحكومة التركية الحديثة سيطرتها على الجيش.
  2. رغب أردوغان بإجراء تغييرات كبيرة في استراتيجيته السياسية وقد عارضه البعض حتى من حزبه ومنهم رئيس الوزراء المقال(أوغلو)، ولكن لا خوف من المدنيين الآن، فبقيت عينهُ على العسكر.
  3. كان جيش الإنقلاب غير منظم، ولم تكن معالمهُ واضحه، كذلك لم يقم قادتهُ بمعرفة ودراسة رأي الشعب ومدى تَقَبُلهِ للإنقلاب، وأما ما حصل من مظاهرات فهي ليست بمقدار إصدار قرار موافقة الشعب، بقدر ما هي مطالبات بشؤون معينه.
  4. إرتباك جيش الإنقلاب، دليل خوفهِ وعدم سرَّيتهِ الكافية، فكأنما كان أردوغان حاضراً، وكاشفاً لتحركاتهم، فبعد ساعات قليلة تم استسلام كثير من عناصره، وتسليم أنفسهم ومعداتهم لقوات، الأمن والشرطة.
  5. ضمن أوردوغان حلفائه من الدول العظمى، بمعنى الموقف الخارجي، كذلك نجاح سياستهِ مع معارضيه، حتى حزب العمال الكردي نوعاً ما.

مكاسب أردوغان من الإنقلاب الفاشل:

  • سيطرته التامة على الجيش مستقبلاً.
  • ضمان البقاء في كرسي الحكم، بتأييد شعبي واسع.
  • إزدياد ثقة حزبه بهِ وبسياستهِ.
  • تأكيد مدنية وعلمانية تركيا، وتنفيذ خططهِ مستقبلاً بدون تأثيرات لأي جهة.
  • أما على الصعيد الخارجي: فلقد أكد أردوغان لجميع مخابرات الدول الأخرى قوتهِ وسطوته
  • تجلت لهُ مواقف الدول المجاورة خصوصاً
  • التقارب مع الجانب الأمريكي والأوربي

ردة فعل الشعوب تجاه الإنقلاب:

ولنكن موضوعيين في طرحنا لموضوع الإنقلابات العسكرية، لقد فرح الكثيرون بحدوث الإنقلاب، ولكن الفرح كان كردة فعل عاطفية أكثر منها عقلية، فلقد عانينا ما عانيناه من الويلات التي جرتها علينا تلك الإنقلابات، نعم مع كرهنا لسياسة أردوغان لكننا يجب أن لا نفرح بوصول المنظومة العسكرية إلى سدة الحكم، فالعقلية العسكرية لا تصلح أبداً لقيادة المدنيين...

بقي شئ...

بالرغم من فشل الإنقلاب، إلا أنهُ ترك بصمةً قوية، في الساحة السياسية في الشرق الأوسط، وهو جرت إذن لـ(أردوغان) وغيره، ممن إستغلوا الديمقراطية المدنية، وحولوها إلى دكتاتورية من نوع آخر.

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

حزب العمال الأسترالي يتعهد بإسقاط خطة لتغيير نظام التأشيرات

هوبارت الأعلى تكلفة للإيجار في أستراليا

أستراليا: العمال سيمنح 10 آلاف لاجئ تأشيرة الحماية ثم الجنسية
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
علة تسمية البلد الأسطوري بالعراق | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
بين السماء والأرض | خالد الناهي
النفط واستبداد الشعوب ! الزبائنية الجماهيرية كمضاد للديمقراطية الحقيقية. | محمد أبو النواعير
في رحاب الحضرة النبوية الشريفة / الجزء السادس | عبود مزهر الكرخي
الإمتحان الصعب | ثامر الحجامي
حكاية الشهيد البطل الملازم مرتضى علي الوزني الخفاجي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المالكي والفوضى حديث متجدد! | عبد الكاظم حسن الجابري
الملعب العراقي..وصراع الإرادات | المهندس زيد شحاثة
ممنوع ممنوع .. يا بلدي | خالد الناهي
بهدوء عن الشعائر الحسينية | سامي جواد كاظم
اليمن لم يعد سعيداً | كتّاب مشاركون
عبد المهدي بين الفرض والإختيار . | رحيم الخالدي
شماعة أسمها.. الحكومة | المهندس زيد شحاثة
أسف .. لن اصفق لك | خالد الناهي
الانتفاضة والمرجعية وسلطة الاحزاب اليوم | سامي جواد كاظم
أرصفة ناي و وطن... | عبد الجبار الحمدي
هل أن جيراننا أصدقاؤنا لا أسيادنا؟! | واثق الجابري
قناة فضائية عراقية تخير العاملين فيها بين العمل مجانا أو التسريح | هادي جلو مرعي
تعريف الفلسفة الكونية | عزيز الخزرجي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 124(أيتام) | المرحوم السيد حسين د... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 268(أيتام) | المرحوم مشعل فرهود ا... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 302(محتاجين) | المريض عبد خلف عباس... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 318(محتاجين) | المحتاجة نعيسة نايم ... | إكفل العائلة
العائلة 207(أيتام) | المرحوم مالك عبد الر... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي