الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » رحيم الخالدي


القسم رحيم الخالدي نشر بتأريخ: 16 /07 /2016 م 02:25 صباحا
  
الحشد المقدس والتدخل الأمريكي !...

رحيم الخالدي

بعد المعارك التي تكللت بالنصر، إبتداءاً من جرف النصر، وإنتهاءاً بالفلوجة، بات من الواضح من هو الحشد، وما هي آلياته، وكيف يحارب، ولصالح من! ومن هو القائد، الذي إستطاع أن يجمع هذه الجموع ومن كل المحافظات العراقية بكلمة واحدة، وبوقت قياسي قصير، ناهيك عن الفصائل التي هي بالأصل مشاركة وجاهزة لأداء المهام، بل هي في صلب المعارك تحارب الإرهاب، وضمن التشكيلات وفي كل القواطع محققة النصر، لكنه ليس بحجم الإنتصارات بعد الفتوى المقدسة، التي أطلقها السيد السيستاني "دامت بركاته" بضرورة الجهاد الكفائي، والدفاع عن الأعراض والممتلكات والمقدسات .

 

اليوم أصبح الحشد قوة تخشاها كل المجاميع الإرهابية، لكن هنالك شيء يجب معالجته، ومن قلب ومصدر القرار، والمقصود هنا القيادة العامة للقوات المسلحة، التي تساهم بشكل وآخر بتعطيل الهجومات التي لطالما نبّه عليها الفريق وفيق السامرائي، في ضرورة متابعة الإنتصارات وعدم ترك فراغات، وإلحاق الهزيمة بتلك المجاميع الإرهابية، لنتخلص منهم بأسرع وقت، مستغلين جذوة الإنتصار وهمة المقاتلين العالية، الذين يتسابقون في تحقيق النصر، في أي قاطع يتم تكليفهم بواجب التطهير، لكن هنالك عوائق تمنع الحشد من إستلام مهام كاملة في تطهير المناطق المحتلة من قبل الإرهاب، وهذا الأمر يجب معالجته .

 

العراق وأمريكا ومن خلال وثيقة أمنية تم التوقيع عليها، يكون على عاتق الولايات المتحدة الأمريكية مهمة الدفاع عن العراق من أي تدخل خارجي، وخاصة إذا كان التدخل عسكري، ولا أريد التذكير كيف تسيطر أمريكا على الأجواء وتقنية الأقمار الصناعية، وبإمكانها إصابة أي هدف وبدقة عالية من أي من بوارجها المنتشرة في البحار، لكنها وقفت متفرجة في مسألة إحتلال داعش للموصل، إثر خيانات كثير من القادة العسكريين، وحصل ما حصل بعدها من ضحايا مدرسة القوة الجوية، ومجزرة سبايكر! التي ترجح أن الأرقام التي أعطيت ليست بصحيحة، بل هي الضعف أو أكثر لان طلاب القوة الجزية كانوا ألفين وثلاث مئة، فكيف بباقي القوات المنسحبة جراء إحتلال داعش للموصل وباقي ألاماكن .

 

أينما يتواجد الحشد ترى أمريكا متواجدة بالأفق، والتدخل بصورة وأخرى! والمتبين من الأمر أن الحشد يشكل هاجساً لطالما تفكر به أمريكا وتخشاه، كما المقاومة الإسلامية في لبنان، التي تشكل القوة الضاربة في خاصرة إسرائيل، والعجيب أن أمريكا لم تتدخل في أيّ حرب ضد داعش! إلا حينما تشكل الحشد الشعبي وفق الفتوى المقدسة، وهنا يجب التوقف والتأمل كثيراً، لماذا تدخلت أمريكا الآن؟ بينما وقفت مكتوفة الأيدي عند دخول داعش للموصل، ولماذا يتم معالجة أهداف أرضية من خلال الطلعات الجوية الآن، ولم تعالجها عندما كانت تعد بالأصابع؟ ولماذا عند صدور قرار بمحاربة تلك المجاميع، تتدخل السفارة وتأتي الوفود الأمريكية للعراق؟ .

 

تحرير العراق من الإرهاب بنوعيه الداخلي والخارجي لابد منه، ومحاسبة كل السياسيين ومن أيّ كتلة كانت وفق القانون، أمر على الحكومة إتباعه، لان العدو إستطاع زراعة أعضاء في كل مفاصل الدولة، والذي سهل الأمر لهم أكثر، إرجاع البعثيين المشمولين بالإجتثاث إلى المفاصل المهمة، وصل لأقوى المفاصل الأمنية ومنها المخابرات، التي تعج بتلك القيادات البعثية، وهي لا تريد للعراق الإستقرار، ولو إستطاعت الحكومة بقرار صغير بسيط، تقليد الحرس الثوري الإيراني، وتكوين دوائر إستخباراتية، لتتولى أمر من يفلت من الدوائر الأمنية العراقية، فلا يمكن الإفلات من تلك الدوائر الخاصة بالحشد، والذي هو أهم دائرة حديثة تم تشكيلها بظرف صعب، وقد حافظ على العراق من الإرهاب، وحقق الإنتصارات التي دفعوا ثمنها أرواح ودماء لا يمكن الإستهانة بها .  

 

 

 

 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا تسعى إلى إلغاء جنسية ١٨ مواطنا وتحويلهم إلى أشخاص بلا دولة

أستراليا.. نفق ويست كونيكس يتسبب في شروخ بالمنازل بدون تعويضات

في 2019.. انخفاض أسعار المنازل بأستراليا الأكبر عالميًا
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
سيادة الداعشي التائب! | خالد الناهي
هذي حلبجة | عبد الستار نورعلي
تجاعيد خمسينية.. | عبد الجبار الحمدي
شركات الصرافة المحلية تستعد لتظاهرة كبرى في 24 يناير الجاري | هادي جلو مرعي
رئيس الوزراء اليتيم | واثق الجابري
سوريا..من المنتصر؟! | المهندس زيد شحاثة
هل تعود (الدّعوة) بعد تفسخها؟ الحلقة الثانية | كتّاب مشاركون
العمل التطوعي.. المفهوم والأهداف المنشودة | المهندس لطيف عبد سالم
فلسفتنا بأسلوب و بيان واضح : الرأسمالية تفتقر للفهم الفلسفي للحياة . | كتّاب مشاركون
في لقاء مع الأديبة الأردنية د.سناء الشعلان: البرفيسور القضاة رئيس جامعة استثنائيّ،ولذلك أهديته الجائ | د. سناء الشعلان
ظلامات ونتائج دنيوية | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
بعثي يطلب صداقتي ! | ثامر الحجامي
هل تعود الدّعوة بعد تفسّخها؟ الحلقة الأولى | عزيز الخزرجي
شمس الأدب العربيّ تهدي جائزة المثقف العربيّ لرئيس الجامعة الأردنيّة | كتّاب مشاركون
عبد المهدي بين نارين . | رحيم الخالدي
مهندس الحشد الشعبي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المعلم بين مطرقة الإدارة وسندان المشرفين | حيدر حسين سويري
إلى يوم الثلاثاء 8/1/2019 | مسجد أهل البيت في ملبورن
مشانق وطن | خالد الناهي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 290(أيتام) | المرحوم علي جبار... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 219(محتاجين) | المرحوم ايدام منسي ع... | عدد الأطفال: 2 | إكفل العائلة
العائلة 155(أيتام) | المرحوم عادل حنون ال... | عدد الأيتام: 8 | إكفل العائلة
العائلة 184(محتاجين) | المريض شهيد صفر... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
العائلة 316(محتاجين) | المعوق رزاق خليل ابر... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي