الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » هادي جلو مرعي


القسم هادي جلو مرعي نشر بتأريخ: 12 /07 /2016 م 11:41 مساء
  
السبب بسيط جدا

لايوجد تعقيد في الموضوع، وببساطة فالغربيون يتقدمون على الدوام وهو تقدم سيستمر معهم الى مالانهاية لأنهم امسكوا بأسبابه سواء كانت الأسباب غيبية، أو تلك المرتبطة بالسلوك البشري البعيد عن العقائد والغيبيات. هم يهتمون بالإنسان لابالأديان، والإنسان أكبر وأعظم من الدين، وعندما تهتم بالإنسان فإنك تهتم بالقوانين التي ترعاه وتضمن له حياة كريمة، وبالتالي ستطبق الدين على الأرض لأن الدين مجموعة من القوانين والقيم الراعية للإنسان، ونحن نهتم بالأديان على حساب الإنسان فحولنا الخادم الى مخدوم وصرنا نحمل الجمل على ظهورنا بدلا من أن نركبه. والقرآن يقول . والخيل والبغال والحمير لتركبوها وزينة ويخلق مالاتعلمون...

الغربيون يعملون وفق قوانين بشرية، وفي الغالب فإن التشريعات السماوية تأتي لترسيخ المفاهيم البشرية للحياة والقوانين الوضعية، أو الطبيعية وتلك التي تعودها الناس كالأخلاق العامة ومنها الأمانة ومجمل القيم الإنسانية المساعدة على تكوين المجتمعات وبنائها، فالقرآن لم يأت بما لايفهمه البشر، وجميع الكتب السماوية تركز على الأمانة والصدق ونبذ النفاق والكذب والخيانة، وهي قيم بشرية لاتختص بجماعة ولابعرق ولابدين، فليس من فضل يدعيه المسلمون على مخالفيهم من أتباع الديانات الأخرى، وكما قال أحد الشيوخ المسلمين حين زار القارة الأوربية، وجدت الإسلام ولم أجد المسلمين، بينما عندنا يوجد مسلمون ولكن لايوجد إسلام. فما أكثر أدعياء الدين من علماء ومتفقهين ودعاة ومن ذوي اللحى الطويلة والثياب القصيرة والخواتم الثمينة التي يستحب وضعها في اليد اليمنى تيمنا بالسابقين من الصالحين ولكن دون تطبيق لتلك القيم على الأرض.

نركز نحن على تطبيق الدين، وهذا خطأ جسيم، فالدين علاقة روحية مع الله وهو مجموعة قوانين سماوية متصلة بالأرض وليست منفصلة عنها لأنها وضعت لأجل من يسكن الأرض من البشر ومن يشاركهم في الحياة كالحيوانات والزروع، والطبيعة، ولابد من البحث في الكيفية التي نحمل الناس فيها على إحترام القانون العام والإلتزام به والرضوخ له حتى لو كان ذلك يتطلب مانسميه بإرهاب الدولة، وفي النهاية لافرق بين الدين والقانون لكننا نجعل من الدين سلطة ومن القانون مسخرة. الدين لايعتني بالإنسان فقط بل بمن حوله أيضا، ويرفض إيذاء الحيوانات ويدعو الى رعايتها، والنبي العظيم محمد يقول، من كان بيده غرسة وقد نادى المنادي ليقوم الناس الى ربهم يوم القيامة فليغرسها، وتحدث عن إمرأة دخلت النار بسبب قطة حبستها فلاهي أطعمتها ولاهي تركتها تأكل من حشاش الأرض.

الغربيون نجحوا وسيستمرون في النجاح لأنهم يركزون على القوانين التي يدعو الدين الى تطبيقها، ونحن فشلنا وسيستمر الفشل معنا لأننا ركزنا على الدين كمعتقد وممارسات وطقوس، وتجاهلنا أنه دعوة الى الصلاح، ولم نلتزم بما دعا إليه. فنحن من أكثر الأمم كذبا وخيانة ونفاقا ودجلا وقتلا وذبحا وسلخا وعداوة وحقدا وضغينة على بعض، نفعل كل مايحرمه الدين وندعي الإلتزام بذلك الدين.. نحن نحمل الجمل على رؤوسنا بينما خلق الله الجمل لنركبه.

 

 

 

هادي جلو مرعي

رئيس المرصد العراقي للحريات الصحفية

009647702593694

009647901645028

 

نقابة الصحفيين العراقيين

 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: موريسون يمنح أماكن العبادة 55 مليون دولار منحا أمنية

أستراليا: الحكومة تلمح إلى إعلان تخفيضات في عدد المهاجرين وتوجيه المهرة منهم بعيدا عن المدن الكبرى

أستراليا: المشردون يزدادون والحكومات تفشل في التخفيف من أزمتهم
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
صور أبلغ من الكلام | ثامر الحجامي
لفافة التبغ... | عبد الجبار الحمدي
{هل مت حقا؟!} الحاج/ فتحي محمد علي الأسدي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
جشعهم قتل وطن | خالد الناهي
احمد الربيعي الذي قتله الكاريكاتير | الفنان يوسف فاضل
شهيد من العراق وإليه | واثق الجابري
قراءة في المجموعة القصصية (موعد مع الفراق) للكاتب/ حسام أبو العلا | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الأمام علي الهادي(عليه السلام) وألق النبوة | عبود مزهر الكرخي
لعراق الى الهاوية | هادي جلو مرعي
العبادي في ملتقى السليمانية | هادي جلو مرعي
أبيات بحق الإمام علي الهادي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الى العلمانية بمناسبة ولادة الامام الباقر عليه السلام | سامي جواد كاظم
تطبيع عراقي مع إسرائيل | هادي جلو مرعي
الوظائف والسكن.. والسياسة | واثق الجابري
مقال/ كُل عدساً ولا تكن مُندساً | سلام محمد جعاز العامري
المنهجية في دراسة الشخصية (السيد محمد باقر الحكيم إنموذجاً) | حيدر حسين سويري
محمد باقر الحكيم .. الشجرة المثمرة | ثامر الحجامي
أخطر فساد لم يسبقه أي فساد | عزيز الخزرجي
لذة قرب (قصة قصيرة) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 213(محتاجين) | هاني عگاب... | عدد الأطفال: 1 | إكفل العائلة
العائلة 332(محتاجين) | المريض حسن رميض... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 252(أيتام) | المريض السيد حيدر ها... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 314(أيتام) | المرحوم وحيد جمعة جب... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 212(أيتام) | المرحوم حامد ماجد... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي