الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » هادي جلو مرعي


القسم هادي جلو مرعي نشر بتأريخ: 12 /07 /2016 م 11:38 مساء
  
الغريزة الكامنة

نحن لم نعد بحاجة الى العقل.. ربما نضعه للزينة، بينما نحتكم الى الغريزة التي تحركنا وتدفعنا الى إتخاذ المواقف وسلوك طرق غير معتادة. الوجدان يتحرك سلبا، والعقل يتوقف عن الحركة ويتراجع في المسيرة.

لماذا يحتكم الناس الى غرائزهم وينفوا عقولهم ويعطلونها على الدوام؟ يبدو إن المجتمع الإنساني لايستطيع إلا أن يتماشى مع السرعة في التحولات المادية التي ترغب بها المجتمعات البشرية. ولاتنفصل نظرة البعض الى المادة بوصفها نقودا أو بوصفها سلوكا او شعورا غرائزيا يحدد سلوك الفرد، فهناك من يستغل منصبه لتحقيق مكاسب مادية له ولعائلته، أو يستخدم نفوذه لإحداث فساد في المجتنع أو لتأكيد حضوره وسطوته على الناس. وهناك من يستغل كل ذلك لإشباع غريزته الى المال والجنس والجاه والسمعة.

العالم لم يعد منساقا الى الطبيعة الساكنة، لم يعد الأفق محدودا كالسابق،لم يعد الناس يفكرون بمديات قصيرة، الأفق إتسع كثيرا. والتحولات المادية والتكنلوجيا وتسارع الخطى الى المستقبل والتفكير بصناعة التقنيات الحديثة سحبت الناس ليكونوا أسارى التطور، وماتفرضه تلك التقنيات على حياتهم وسلوكهم وعلاقاتهم الإجتماعية، فقد تفككت الأسر بسبب الفيس بوك والأنترنت ووسائل الإتصال الحديثة التي جعلت الناس منفصلين عن بعضهم، وحولتهم الى أشخاص رقميين لايتصلون ببعضهم عن طريق المكاشفة والمواجهة والعلاقة المباشرة، ويكتفون بالعيش في عوالم إفتراضية باهتة لاقيمة حقيقية لها تمارس دور الإلهاء والتغييب الفكري والخدر وتعزل الإنسان عن محيطه الواقعي ليعيش حال الإفتراض الكامل.

الشهوة الى المال والجنس عوامل تضعف المجتمع وتلغي المنافسة، وتدفع الى سلوك منحرف رويدا ودون شعور في بعض الأحيان نتيجة تغييب الوعي والتحول الى عالم الإفتراض، وهناك الكثير من الناس من يرغب في تحقيق رغبات بسيطة، ولايعود له القدرة على التحدي فيفشل وينكسر ولايؤثر في مسيرة الحياة، ويكون همه في تحقيق غرائزه ورغباته الدونية المنحطة.

نحن ننتهي الى ضياع وعمى وضبابية في التفكير والشعور. نحن نتغابى لنتحول الى أغبياء فيما بعد.

 

 

 

هادي جلو مرعي

رئيس المرصد العراقي للحريات الصحفية

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: حظر التبرعات الأجنبية يقترب من التحقيق

أستراليا: بولين هانسون متهمة بازدراء زميل لها في مجلس الشيوخ

مواقف الحكومات الأسترالية المتعاقبة من قضية القدس
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
لماذا تحوّلت بلادنا لجحيم؟ | عزيز الخزرجي
مفارقات غير عادية من تراتيل سجادية | سامي جواد كاظم
عشرون معلومة عن منصب رئاسة الوزراء في العراق قبل 2003 | رشيد السراي
هل ينقذ عبد المهدي الأحزاب الإسلامية من الفشل؟ | جواد الماجدي
هل سيسقط رأس الفساد | سلام محمد جعاز العامري
و يسألونك بعد الذي كان ...؟ | عزيز الخزرجي
مناصب الوكالة والأقارب.. معضلة تحتاج حلول | سلام محمد جعاز العامري
السعودية دولة ملتزمة | سامي جواد كاظم
نافذة الى الجنة ام نافذة الى الجحيم؟ | خالد الناهي
الدولة والجهل, أرهاب السلطة | كتّاب مشاركون
تاملات في القران الكريم ح409 | حيدر الحدراوي
لوجاء ت كل أمم الأرض بكذابيها ومفتريها ووضاعيها وجاءت امة الإسلام لفاقتهم وزادت عليهم .!!!(2) | الحاج هلال آل فخر الدين
فرحة الزهرة | هادي جلو مرعي
ليلة سقوط حزب الدعوة | واثق الجابري
للطفل حقوق تبنّاها الغرب وضيّع الشرق كثيرها | د. نضير رشيد الخزرجي
كيف تصبح وزير في نصف ساعة؟ | واثق الجابري
في مجلس الشهيد | حيدر حسين سويري
سأظل أبكي على الحُسينُ | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ندوة في جامعة | د. سناء الشعلان
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 290(أيتام) | المرحوم علي جبار... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 306(أيتام) | الزوجة 2 للمخنطف (كر... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 252(أيتام) | المريض السيد حيدر ها... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 215(أيتام) | المريض حسين حميد مجي... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 239(أيتام) | الارملة هبة عبد العز... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي