الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » هادي جلو مرعي


القسم هادي جلو مرعي نشر بتأريخ: 04 /07 /2016 م 04:05 صباحا
  
الزنجي الذي أخرج صدام من الحفرة

يتحول التاريخ الى عبء يصعب التخلص منه. أحيانا يستطيع البعض فعل ذلك. وهناك من يعيش على التاريخ، وهناك من يحتاجه ليسيطر ويلعب لعبة السلطة، كان صدام حسين ماهرا في اللعب على التاريخ وحمل الناس على الإحتفال به، لم يكن العراقيون يشعرون بلذة لأنهم يدركون أن فرحهم بالتاريخ هو فرح لشخص واحد ولسطلة واحدة.. عندما ذهب صدام حسين تحول الى تاريخ للتسلية. الحالمون به يرونه على وجه القمر، والحاقدون يرونه بلحيته الكثة عند فتحة السرداب الذي أخرجه منه جندي أمريكي كان أجداده يعملون خدما وعبيدا في المزارع الأمريكية !

الذين حكموا من بعد صدام كانوا عاديين جدا، تافهين جدا لم يستطيعوا حتى التشبه به، فإنشغلوا بالمفاسد والصراعات، حين كان صدام يلتذ بجوع شعبه في أيام الحصار كان معارضوه يحاولون جمع أوراقهم ووضع ثيابهم في حقائب منتقاة من أسواق ومطارات ليعودوا الى بغداد، لم يكونوا ليصنعوا التاريخ، فالمطار الوحيد الذي نستخدمه بناه صدام. والطرق التي نستخدمها في بغداد أنشأت في عهده، وكذلك الجسور والمسارح والقاعات ومدن الألعاب والأسواق والمستشفيات والبنوك، وأشياء أخرى.

الزنجي الذي أخرج صدام من حفرته كان سعيدا أنه يصنع التاريخ.. لكن صدام بقي في صورتين، الأولى في أذهان الموالين له والمنتفعين منه وهي زاهية تتلون بضوء القمر، بينما لم يحتفظ غالب العراقيين سوى بصورة الللحية والحفرة والزنجي وعذابات عقود من القهر والحرمان.

لكن لماذا نحن اليوم نسير في دروب مليئة بالحفر والمطبات ونعاني الألم وفقدان الأمل؟ في عهد صدام كنا نعيش على الأمل، الأمل بالخلاص من الدكتاتورية والحلم بحياة مختلفة. اليوم هناك الحرب. القاعدة وداعش. الفساد. السنة والشيعة، التدخلات الدولية والعربية والإقليمية، الكرد الحالمون بالدولة، الناس العاديون الراغبون بالتغيير. السياسيون المصرون على الفوضى والفساد وتجاهل الناس العاديين ونبذهم. سوء الخدمات, الكهرباء والماء والتعليم والصحة وبقية الخدمات. الطرق المدمرة. المدن المنسية والمحتلة. المستقبل المجهول. البحث عن طريق للهجرة الى البعيد المجهول !

ياه له من واقع مر ومرير ومسيء للذائقة.

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: حظر التبرعات الأجنبية يقترب من التحقيق

أستراليا: بولين هانسون متهمة بازدراء زميل لها في مجلس الشيوخ

مواقف الحكومات الأسترالية المتعاقبة من قضية القدس
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
لماذا تحوّلت بلادنا لجحيم؟ | عزيز الخزرجي
مفارقات غير عادية من تراتيل سجادية | سامي جواد كاظم
عشرون معلومة عن منصب رئاسة الوزراء في العراق قبل 2003 | رشيد السراي
هل ينقذ عبد المهدي الأحزاب الإسلامية من الفشل؟ | جواد الماجدي
هل سيسقط رأس الفساد | سلام محمد جعاز العامري
و يسألونك بعد الذي كان ...؟ | عزيز الخزرجي
مناصب الوكالة والأقارب.. معضلة تحتاج حلول | سلام محمد جعاز العامري
السعودية دولة ملتزمة | سامي جواد كاظم
نافذة الى الجنة ام نافذة الى الجحيم؟ | خالد الناهي
الدولة والجهل, أرهاب السلطة | كتّاب مشاركون
تاملات في القران الكريم ح409 | حيدر الحدراوي
لوجاء ت كل أمم الأرض بكذابيها ومفتريها ووضاعيها وجاءت امة الإسلام لفاقتهم وزادت عليهم .!!!(2) | الحاج هلال آل فخر الدين
فرحة الزهرة | هادي جلو مرعي
ليلة سقوط حزب الدعوة | واثق الجابري
للطفل حقوق تبنّاها الغرب وضيّع الشرق كثيرها | د. نضير رشيد الخزرجي
كيف تصبح وزير في نصف ساعة؟ | واثق الجابري
في مجلس الشهيد | حيدر حسين سويري
سأظل أبكي على الحُسينُ | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ندوة في جامعة | د. سناء الشعلان
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 273(محتاجين) | المحتاج محمود فاضل ا... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 214(محتاجين) | المحتاج عبد الحسين ... | إكفل العائلة
العائلة 233(أيتام) | المرحوم جعفر مظلوم... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 118(محتاجين) | المريضة عطشانة عبدال... | إكفل العائلة
العائلة 289(محتاجين) | المريض محمد جودة سعد... | عدد الأطفال: 7 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي