الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » هادي جلو مرعي


القسم هادي جلو مرعي نشر بتأريخ: 28 /06 /2016 م 04:55 صباحا
  
نسخة منه الى السماء

ليس لعلي أن يحسب على علماء الدين والأوصياء والأئمة فقط. هو واحد من الناس العاديين، الممتزج بمعاناتهم، هو حالة خاصة، الرجل القوي الى حد لايوصف، لكنه مع الضعفاء حد البكاء والضعف، الرجل الذي لايجوع لكنه يعرف مرارة الجوع في حشاشة الجياع، مات عنه أبوه لكنه تربى في حضن النبوة فلم يكن يتيما لكنه كان أبا لكل يتيم، وعاش يتيما حتى قتل في مسجد الكوفة وهو ساجد، وقد ترك لنا الحسنين سيدين من السادة وقائدين من القادة بمنتهى الشجاعة والكرم والتضحية، علي وولديه أكبر من أن تفهمهم هذه الأمة المتردية المنحازة الى تقاليد البداوة والقتل والغدر والختل والحيلة والمكر وحب المال والسلطة حد الجشع، فهي أمة يمكن أن تتبع نهج المجانين من أمثال قادة القاعدة وداعش والمتطرفين الدينيين الحمقى لكنها لن تفهم حتى ينتهي أجلها رجلا مثل علي.

لو جئت الآن لحاربك الداعون إليك

ولسموك شيوعيا

ربما سيسمونه شيوعيا فهو لاينتمي الى التقاليد الدينية العادية الكنسية التي يمارسها الناس في المساجد والكنائس والمعابد، هو أقرب الى متعبدي الشوارع من الفقراء والكادحين والراكضين بحثا عن لقمة العيش بكرامة متناهية لأنه بالفعل ينتمي الى شريحة الفقراء والمساكين، وهو ليس واحدا منهم، لكنه واحد منهم بالفهم والدراية والمعرفة وإدراك المعاناة التي يكابدون، ولأنه يستطيع أن يقترب منهم حد الإلتصاق، بينما يهرب الأغنياء والموسورون من كل فقير ومريض وجائع خشية العدوى. وعلى قول صديقتي وهي تنصحني بعدم الإلتصاق بالفقراء والمساكين، من جاور السعيد يسعد ومن جاور الشقي يشقى.

في رمضان القاسي والصعب والمفجوع بالعطش والجوع في رمضاء مكة وهجير المدينة المنورة التي فارقها على على مضض متجها الى العراق حيث الرجال الرجال، لم يتحمله منافسوه ولم يتحمله المتدينون الذي لم يستطيعوا فهمه، ولم يتمكنوا من ذلك فقتلوه لأنه كان يسحبهم الى الناس، وهم لايرون في الناس إلا عبيدا وخدما وصعاليك لاقيمة لهم سوى أنهم خدم وأتباع على نهج قريش الأول أيام البعثة النبوية التي أنهت ذلك الشكل من السيادة.

كانت رمال الكوفة تشتهي ذلك الدم الطاهر الذي سال فجر ذلك اليوم الرمضاني بضربة من مختل لم يكن يعرف من الإسلام سوى أنه استرقاق للعقل، وليس تنمية له فكان ذلك الملجم الرجيم على ملة من سبقه من القتلة وطريقا سالكة لمن يأتي من بعده من قاعديين ودواعش ومايمكن أن يكونوا عليه من مسميات في المستقبل.

قتل علي، لكنه أحيا جيلا من المسلمين يقاتلون التطرف والحماقة والجنون وهذا هو المهم.

 

هادي جلو مرعي

رئيس المرصد العراقي للحريات الصحفية

009647702593694

009647901645028

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: حظر التبرعات الأجنبية يقترب من التحقيق

أستراليا: بولين هانسون متهمة بازدراء زميل لها في مجلس الشيوخ

مواقف الحكومات الأسترالية المتعاقبة من قضية القدس
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
لماذا تحوّلت بلادنا لجحيم؟ | عزيز الخزرجي
مفارقات غير عادية من تراتيل سجادية | سامي جواد كاظم
عشرون معلومة عن منصب رئاسة الوزراء في العراق قبل 2003 | رشيد السراي
هل ينقذ عبد المهدي الأحزاب الإسلامية من الفشل؟ | جواد الماجدي
هل سيسقط رأس الفساد | سلام محمد جعاز العامري
و يسألونك بعد الذي كان ...؟ | عزيز الخزرجي
مناصب الوكالة والأقارب.. معضلة تحتاج حلول | سلام محمد جعاز العامري
السعودية دولة ملتزمة | سامي جواد كاظم
نافذة الى الجنة ام نافذة الى الجحيم؟ | خالد الناهي
الدولة والجهل, أرهاب السلطة | كتّاب مشاركون
تاملات في القران الكريم ح409 | حيدر الحدراوي
لوجاء ت كل أمم الأرض بكذابيها ومفتريها ووضاعيها وجاءت امة الإسلام لفاقتهم وزادت عليهم .!!!(2) | الحاج هلال آل فخر الدين
فرحة الزهرة | هادي جلو مرعي
ليلة سقوط حزب الدعوة | واثق الجابري
للطفل حقوق تبنّاها الغرب وضيّع الشرق كثيرها | د. نضير رشيد الخزرجي
كيف تصبح وزير في نصف ساعة؟ | واثق الجابري
في مجلس الشهيد | حيدر حسين سويري
سأظل أبكي على الحُسينُ | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ندوة في جامعة | د. سناء الشعلان
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 134(أيتام) | العلوية مروة سعيد... | إكفل العائلة
العائلة 310(أيتام) | المرحوم سعيد علي الب... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 309(أيتام) | عائلة المريض فرحان ك... | عدد الأيتام: 7 | إكفل العائلة
العائلة 157(أيتام) | اسعد حمد ابو جخيرة... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 308(محتاجين) | المريض علي مسعد... | عدد الأطفال: 7 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي