الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » مسجد أهل البيت في ملبورن


القسم مسجد أهل البيت في ملبورن نشر بتأريخ: 25 /06 /2016 م 06:32 صباحا
  
مسجد اهل البيت مالبورن / بعض ما ورد في خطبة الجمعة / 11 رمضان 1437

مسجد اهل البيت مالبورن

 بعض ما ورد في خطبة الجمعة / 11 رمضان 1437

الخطيب: السيد علوي الموسوي البحراني

 

الخطبة الاولى:

بعد الحمد و الثناء و الاقرار للخالق العزيز الرحيم الكريم, على النهج المحمـدي الاصيل و الشهادة بالوحدانية و العبودية ......, ذكرّْ سماحة الخطيب بضرورة التقوى و طلب المزيد من المعرفة على مستوى الفكر و التفكر, و الفقه و التفقه, مع الطاعة المطلقة لله, و اخلاص العبادة لله سبحانهُ و تعالى.

 

 الخطبة الثانية:

 شدد على تقوى الله و طلب مرضاته, مشيراً الى حالة التباين بين الناس في صفاتهم و اهلياتهم التي تنعكس سلبا او ايجابا على حالة الاخلاص و تمام التقوى  عن الامام عليعليه السلام  في:

{ نهج البلاغة : ومن كلام له (عليه السلام) (.... فالناس على أربعة أصناف:
أ) منهم من لا يمنعه من الفساد إلا مهانة نفسه وكلالة حده ونضيض وفره.,(ب) ومنهم المصلت سيفه والمعلن بشرّه، والمجلب بخيله ورجله، قد أشرط نفسه وأوبق دينه، لحطام ينتهزه أو مقنب يقوده أو منبر يفرعه,(ج) ومنهم من يطلب الدنيا بعمل الآخرة، ولا يطلب الآخرة بعمل الدنيا، قد طامن من شخصه وقارب من خطوه، وشمّر من ثوبه، وزخرف من نفسه للأمانة، واتخذ ستر الله ذريعة إلى المعصية. (د) ومنهم من أقعده عن طلب الملك ضؤولة نفسه، وانقطاع سببه، فقصّرته الحال عن حاله، فتحلى باسم القناعة، وتزين بلباس أهل الزهادة. وليس من ذلك في مراح ولا مغدى......)}

 

الصنف الاول: هو الصنف الذي لايقوى على الفساد لضعفه و لقلة قدراته الذاتية, اي انه غير قادر على ان يفسد لهذا يكون بعيد لا بأرادته, بل بضعف قدراته التي وان اراد ان يفعل لا تعينه و لا تصل به الى مبتغاه, فيكون على حاله من السكون الذي ظاهره الصلاح,  لا لكونه صالحا بل للمانع من الضعف الشخصي فيه, أذ له قابلية و ليس له قدرة.

الصنف الثاني: هو عكس الاول له القابلية و  القدرة على الخراب و الفساد  فلا يدخر منها شيئا, فيوظف كل ما لديه و بكل ما اوتي من قوة لعصيان الله و الحاق الضرر بالعباد بمخالفات واضحة و مفضوحة غير مُتَنكر و لا مُكترث او مُتستر . يستخدم الاعوان و الانصار في الشر و العدوان كما هو حال كثير من الحُكام الظالمين.

الصنف الثالث: هو قاصد الدنيا بوسيلة الدين اي مقايض دينه بدنياه, فمستترٌ باسم العابد صاحب المقصد السامي قاصد  النجاة في الاخرة و عامل بعملها لكن حقيقة مقصده  هو نيل المنزلة الدنيوية من دون الاخرة. و يكون مُزيناً عمله و صفاته و مُحسن الفاظه بكل ما تستَحسن الانفس من اخلاق الدين و هو ابعد ما يكون فقصده مقايضة  الاخرة بالدنيا, و العياذ بالله

الصنف الرابع: قريب من الصنف الثالث لكنه لا حيلة له و لا وسيلة كونه لا يحسن التدبير و لا يجيد طرق التلون و التغير فأستتر بلباس التقوى و اتخذ ثوب الزهد و تحلى مُتنحلا صفة القناعة و غايته الناس لا الله و العياذ بالله.

من الواقع:

الواجب على الانسان ان يُسَخر الدنيا و ما فيها بقدراته و كل امكاناته الى طلب الاخرة و في اي منزلة كان و بنهج مستقيم. لخدمة اهداف الدين السامية في حفظ الامة و النظام و الرفق بالرعية.

و للاسف الشديد ان ما يجري في بلدنا البحرين مُؤلم, كون النظام يدعي الاسلام. ويمارس الظلم و هتك الحرمات و الاقصاء و التَهميش للشيعة والتَحجِيم .

ليس من روح الاسلام و لا تعاليمه السمحة ما يوافق على هذه الممارسات القمعية  التي يرتكبها النظام حقدا على المؤمنين لمجرد الالتزام بالدين و الاستقامة بعزة و كرامة.

ففي ظرف 48 ساعة يُستدعى 9 من علماء و أئمة الجمعة و الجماعة. ويسبق ذلك حل اكبر جمعية سياسية برغم ما لها من ثقل في المجتمع و حظوتها بقاعدة شعبية واسعة (جمعية الوفاق). و مضاعفة حكم الشيخ على سلمان بالسجن 9 سنوات فضلاً عن مظلوميته, أضافة الى منع اقامة صلاة الجمعة في الدراز.

مما دفع بالمتضامنين مع المُضطهدين الى ان يُعلقوا صلاة الجمعة هذا اليوم . النظام يسعى لوضع يده على المؤسسة الدينية ليعين الخطيب والامام ويعين له ما يقول ليكون مداحاً للنظام.

يتسأل الخطيب بمرارة بقوله لقد عُـرِف عن شهر رمضان شهر الله و شهر الرحمة بما اخبر سبحانه و تعالى عن شهره رمضان. لماذا في هذا الشهر من كل عام تَشتد فيه حملات الاعتقالات و التنكيل و تزداد ضراوتها وفي كل عام ؟!,

لماذا الشهر الذي  اراد له سبحانهُ و تعالى ان يكون شهر رحمة و مغفرة و عبادة و سكينة يُحَوَّل الى شهر نكد وتضييق على الناس؟

و ختتم بالدعاء و الاستعاذة بالله من مما يخاف و يحذر المؤمنون منه,

فبالله يستعينون على اصلاح امر دينهم لتصلح دنياهم و اخرتهم, و الصلاة و السلام على خاتم النبين و ال بيته الميامين الاطهار.

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

موجة الحرّ عائدة إلى أستراليا ولولاية NSW الحصّة الأكبر

عشرون مذكرة أعتقال بحق أستراليين قاتلوا مع داعش

أستراليا: عدو الأمس حليف اليوم والشريك الاقتصادي متوجّس!ّ
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
هل ينجح الفاسدون بعد فشل أحزابهم؟ | عزيز الخزرجي
كيف يُصنع العميل الشيعي؟ | سامي جواد كاظم
جرأة في علي | حيدر محمد الوائلي
من حسن حظ العالم ان جاء ترامب الى السلطة | محسن وهيب عبد
المعادلات الكيميائية والفيزيائية دليل على وجود الخالق | عبد الكاظم حسن الجابري
ترامب شجاع وصريح | سامي جواد كاظم
التدخلات الخارجية في الانتخابات العراقية | ثامر الحجامي
بناء المساجد في السعودية | الشيخ عبد الأمير النجار
كان معمما | سامي جواد كاظم
كاريكاتير:النائبة حمدية الحسيني: سيارتي موديل 2012 ماگدر أغيرها.. لان الراتب هو سبع ملايين نص.. والد | الفنان يوسف فاضل
الحرب السياسية القادمة | كتّاب مشاركون
همسات فكر كونية(167) | عزيز الخزرجي
الإنتخابات المقبلة وخارطة التحالفات الجديدة. | أثير الشرع
تأملات في القران الكريم ح371 | حيدر الحدراوي
المواطن بضاعة تجار السياسية | كتّاب مشاركون
الراي القاصر لزواج القاصر | سامي جواد كاظم
فاطمة الزهراء(عليها السلام) النور الإلهي / ج 2 | عبود مزهر الكرخي
في ذكرى تأسيس جيشنا الباسل | الدكتور يوسف السعيدي
التسلط الحزبي... | الدكتور يوسف السعيدي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي