الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » جواد الماجدي


القسم جواد الماجدي نشر بتأريخ: 23 /06 /2016 م 10:06 صباحا
  
عمليات بغداد، والتاجر المفلس!

(ابو المثل ما خله شيء ما كاله)، اهزوجة جميلة اطلقت في أحدى مسرحيات الفن العراقي الجميل، تذكرنا بالمرحومين خليل الرفاعي(عصفور)، وامل طه(جرادة)، ومسرحية الخيط، والعصفور، الذي انفلت على ما يبدو؛ بل بالدليل القاطع من أيدي أغلب المتسيسين(لا أطلق كلمة سياسي على تلك الشرذمة التي تسلطت على رقاب العراقيين بصورة أو اخرى).

التاجر المفلس يبحث في دفاتره القديمة، مثل قديم طالما سمعته من والدتي عند حدوث حدث ما، ذكرني هذا المثل بإحدى الاعيب الدولة العراقية، سيما قيادة عمليات بغداد، والمتربعين على قيادتها الكارتونية الهزيلة، التي تنقلب الى أسد ضروس بوجه المواطن، والى نعامة وديعة بوجه الارهاب! الذي يقينا الرحمن الرحيم شره في بغداد، وبقية المحافظات من التفجيرات، والاعمال الارهابية الاخرى، ليس لحنكة، وشجاعة، ونباهة قياداتها الامنية، وجميع أجهزة الدولة الكارتونية التي تعودنا على سقوطها كل يوم جمعة! لتعود السبت أو الاحد للعمل بعد انسحاب المتظاهرين أو الاشخاص الذين يلجون بكارتها(كعاهر لم تنكسر عينها)، بغض النظر عن اهداف، ومغزى التظاهرات، ونوايا المتظاهرين.

الميزانية العامة للدولة العراقية، وعجزها الكبير، وعدم وجود من يديرها الى بر الامان بصورة صحيحة، واستقطاع أجزاء من رواتب الموظفين كتقليم الأظافر تدريجيا حتى لا تكون ضجة هنا وهناك، هنا يسال سائل، ويتعجب البعض وما علاقة الميزانية والعجز بقيادة عمليات بغداد، والاجهزة الامنية، ودوائر الدولة؟.

  الاموال التي تستوفيها دوائر الدولة، سيما وزارة الداخلية من غرامات، ورسوم أين تذهب؟ وفي اي باب تصرف؟ لماذا لا تضاف الى عجز الميزانية، وهي تقدر بمليارات الدنانير؟.

في صباح أحد الايام الرمضانية، وكحملتها على المفطرين جهرا(غير الصائمين) في وسط بغداد(لا أدافع عن أحد)، واقتيادهم مقابل عقوبات مادية لا أكثر، قامت مفارز وزارة الداخلية(النجدة بالتحديد) نزولا لتعليمات قائد عمليات بغداد، ومدير المرور العامة(على ما يبدو أرادوا أن يضمنوا العيدية من الان مناصفة) والعهدة على مفوض المرور المراهق الذي أدلى بهذا التصريح، قامت تلك المفارز بحجز مجاميع كبيرة من السيارات وبحجج واهية، عند السؤال لماذا؟ ليجيب مفوض المرور المراهق! "حبيبي يريدون منا عدد"، من أين نأتي به؟! وأكثر من علامة استفهام وتعجب لولا الضرورة الاعلامية والكتابية.

ذكرتنا هذه المقولة(يريدون منا عدد)، بأيام جرذ العوجة، وزنابيره(الانضباط العسكري)، وحملاتهم المسعورة، لمليء سجون الحارثية بالأعداد المطلوبة ارضاء لبعض ضعاف النفوس.  

ترى تلك الاموال التي تجبى بحق، أو بدونه الى أين تذهب؟ هل من مسؤولا عن هذه الاموال؟ هل يوجد لها تبويبا في ميزانية الدولة؟ لنعتبرها زكاة منا في سد نقص الدولة؟.

 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: سكان أبراج الإسكان الاجتماعي في ملبورن لا يمكنهم المغادرة حتى لشراء الضروريات

أستراليا: مستشفى في أديلايد يبدأ التجارب على البشر للقاح مضاد لكورونا

أستراليا: فيكتوريا توسع نطاق إجراءات الإغلاق لتشمل ثلاثة أحياء جديدة في ملبورن
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
ارادة قوات الاحتلال تفرض امكانية التدخل وتشكيل فرق الموت لنشر الرعب‎ | كتّاب مشاركون
أن لا وجود للعبودية إلا لأنها طوعية | كتّاب مشاركون
حقيقة كردستان ضمن دولة العراق ولاتعترف بالعراق اصلا نفوسها 5.5 مليون وتستلم 23% من الميزانية‎ | كتّاب مشاركون
هل سيندم الكاظمي على ارتدائه زيّ الحشد ؟ | محمد الجاسم
الاستحمار الذاتي واستخدام الطائفية | الدكتور عادل رضا
ألبشر و الذئاب | عزيز الخزرجي
لا استطيع التنفس | وسام أبو كلل
آل ألعلّاق رؤوس الفساد في العراق | عزيز الخزرجي
تأملات في زمن كورنا محضر تحقيق | رحمن الفياض
ياحكومة العراق كم جورج فلويد قتلتم من المتقاعدين؟ | عزيز الحافظ
رفحاء وجلد الذات | عبد الكاظم حسن الجابري
رحلة إلى منشأ الأرض في نَصَبها لذة للسائحين | د. نضير رشيد الخزرجي
القنوات الفضائية المحلية ومنهج بث السم | كتّاب مشاركون
تأملات في القران الكريم ح463 - ​سورة الماعون الشريفة | حيدر الحدراوي
صدور عددين جديدين مجلة | د. سناء الشعلان
تأملات في زمن كورنا | رحمن الفياض
المرأة التي أرادت وطن | ثامر الحجامي
التقنية الرئيسة في رواية قنابل الثقوب السوداء | كتّاب مشاركون
نظرات في كتاب | د. سناء الشعلان
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 357(محتاجين) | المحتاج عظيم عبد الع... | إكفل العائلة
العائلة 249(أيتام) | المرحوم خير الله عبد... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 346(أيتام) | المرحوم محمد عبد مري... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 281(أيتام) | المرحوم محمد علي عبد... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 297(أيتام) | المرحوم عبد الحسن ال... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي