الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سامي جواد كاظم


القسم سامي جواد كاظم نشر بتأريخ: 10 /06 /2016 م 05:22 صباحا
  
الوهابية لاتستحق الادانة بل الابادة

عندما تتبع اي جريمة او انتهاك لحقوق الانسان وفي اي بلد فانك ستجد جذوره في ارض نجد هذه الارض التي ذاق منها الرسول محمد (ص) شتى انواع المؤامرات ونقض العهود وايواء اليهود ، هي الان ترزخ تحت فكر متطرف قامت الصهيونية العالمية المتمثلة بمجلس العموم البريطاني باختلاق شخصية تعود اصولها الى اسيادهم ليصبح داعية اسلامية يحمل اسم نبي الاسلام ( محمد عبد الوهاب) ، ولهذا كل ما تقدم عليه الوهابية اليوم من اجرام فانه موجود في سجلات الصهيونية لانه الغاية من تاسيس الفكر الوهابي.

هذا الفكر ليس غايته ان يتوهب المسلمين ولا حتى غايته ان يتسيد المسلمين ولا غايته ان ينفذ مخططات الصهيونية لجعلها تعيش بامان بل غايتها من الوهابية هو استحداث جرائم وفق متطلبات كل عصر مع الحماية المطلقة من قبل الثلاثي الكونغرس والكنيست والمجلس العموم البريطاني للكيان الصهيوني وقد تحقق المطلوب الى حد الان ، ولكن الى متى سيبقى هذا الفكر يعبث بارواح البشرية ؟ البعض يحاول فضح الاعمال الوهابية والتنديد والاستنكار والتعويل على المنظمات الدولية التي تدعي الانسانية والحيادية لادانة هذا الفكر وايقافه عند حده ومثل هذا الامل هو السراب الذي يعتقده الضمان ماء.

لا فائدة من شتم الوهابية او تقبيح اعمالهم او التنديد بها بل المطلوب فقط توثيق الجرائم واثبات الجريمة الوهابية ، فمثلا استغرب عندما تعلن وسائل الاعلام العراقية وبامتعاض واستهجان وجود سعوديين ارهابيين في الفلوجة وكانه امر غريب ، بل الغريب سذاجة الاعلام.

اليوم وبعد الاعتراف السعودي الوهابي بجرائمه لا يجب ان تتعامل الدول المتضررة مع المنظمات العالمية او قوى الاستكبار الشيطانية بغية ردع الوهابية او كف شرها عنهم بل المفروض التآزر والعمل بشكل موحد لابادة الوهابية حتى نستطيع الحفاظ على البشرية من الانقراض ، والعمل على ابادتهم يتم بنفس وسائلهم ، واعلموا ان فجرت مئات المفخخات في العراق وتحمل اضرارها الشعب العراقي  فالوهابية لا تستحمل عبوة ناسفة في قنينة بلاستيكية خاصة بالمشروبات الغازية ، ولهذا لابد لاحرار العالم ان يعملوا على استهداف المصالح الوهابية اينما تكون وبنفس اسلوبهم ، اما التعويل على امريكا والامم المتحدة فهو نوع من خرط القتاد ، والشيء بالشيء يذكر ايام السادات تجاوزت اثيوبيا على الحقوق المائية في نهر النيل ببناء سدود فاشتكى السادات لدى اثيوبيا فقالوا له لايوجد سدود واشتكى عند الامم المتحدة فقالوا له لا توجد سدود واشتكى عند امريكا وبريطانيا فقالوا له لاتوجد سدود وتوسط لدى جيران اثيوبيا فقالوا له لا توجد سدود فماذا فعل السادات ؟ قام بتغيير لون خمس طائرات حربية واخفى العلم المصري ووجهها بقصف السدود وبالفعل قصفت السدود وعادت الى مصر فثارت اثيوبيا والمجتمع الدولي لادانة السادات فقال لهم الم تقولوا لا توجد سدود فكيف ضربت؟، طبعا لو تبحث عن العمل الخبيث الاثيوبي ستجده جاء باموال وهابية .

هكذا يجب ان يتم التعامل مع الوهابية فالادانة لا تنفع الابادة فقط

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: إصابة 15 شخصا في اصطدام قطار بحاجز في سيدني

الولاية الوحيدة التي حاولت الانفصال عن أستراليا!

أستراليا.. سيدني في المرتبة 32 عالمياً من حيث ارتفاع تكاليف المعيشة! ما رأيكم بهذا التصنيف؟
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
جميعنا ينتخب الافضل | كتّاب مشاركون
حذر السيد السيستاني مما نحن عليه الان والشاهد الاخضر الابراهيمي | سامي جواد كاظم
حاميها حراميها | ثامر الحجامي
الإنتخابات بين التأخير وكسب غير مشروع ... | رحيم الخالدي
يا سليم انت لست بسليم | كتّاب مشاركون
إقتراع سري .. على من تضحكون | ثامر الحجامي
حافظ القاضي واستذكارات خالد المبارك | الفنان يوسف فاضل
امريكافوبيا وربيبته الوهابيتوفوبيا | سامي جواد كاظم
نبضات 26 شباك صيد شيطانية | علي جابر الفتلاوي
تأملات في القران الكريم ح372 | حيدر الحدراوي
ما ينسى وما لاينسى | المهندس زيد شحاثة
مفخخات وإنتخابات | ثامر الحجامي
الانشطار الأميبي والانشطار الحزبي.. والجبهات الجديده | الدكتور يوسف السعيدي
لوطن والسكن والإنتخابات | واثق الجابري
رعاة اخر زمن | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
كاريكاتير: تحالفات وتكتلات واسماء عجيبه تتهافت لخوض الانتخابات | الفنان يوسف فاضل
هل ينجح الفاسدون بعد فشل أحزابهم؟ | عزيز الخزرجي
كيف يُصنع العميل الشيعي؟ | سامي جواد كاظم
جرأة في علي | حيدر محمد الوائلي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي