الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » حيدر حسين سويري


القسم حيدر حسين سويري نشر بتأريخ: 09 /06 /2016 م 11:55 صباحا
  
عزيز العراق: ماذا ترك للعراق؟

  عندما ينطلق مشروع معين، فمن غير الصحيح أن نرفضهُ لأن مطلقهُ(فلان) المختلف معنا، أو الذي نعتقد بأنهُ عدوٌ لنا، أو بمرتبةٍ أقل، منافسٌ لنا، هذا ما يَحدثُ دائماً مع المشاريع التي يُطلقها السيد الحكيم، رئيس تيار شهيد المحراب...

   الحكيم مدرسة الشيعة الأولى في العالم، شاء من شاء وأبى من أبى، إبتداءً من جدهم الأعلى، وصولاً للمرجع الدينى الكبير السيد محسن الحكيم، ثم أولاده العشرة، ذوي الغنى عن التعريف، ثم جاء الدور لأحفادهِ، وبمجرد أن يُذكر إسم الحكيم، تَحُسُ أنك أمام منظومة كبيرة ومتكاملة، لها تاريخها وحاضرها المشرف، مشروع لهُ رؤية واقعية، وبرنامج ثابت، لم يتغير بتغير الزمان والمكان، هو مشروع الإسلام الحقيقي، في بناء دولة مدنية عصرية، قوامها الإنسان والحفاظ على حقوقه...

   المبادرات التي أطلقها المرحوم السيد عبد العزيز الحكيم، بالخصوص مبادرتي اللجان الشعبية وإقامة الأقاليم، واللتان جوبهتا بردة رفض عجيبة، ولا سيما من حزب الدعوة، الحزب الذي يعيش في متاهة كبيرة، ليس له برنامج حقيقي، ولا يمتلك مشروعاً، فما أن ترك(الجعفري) رئاسة الحزب أو أُطيح بهِ، حتى ركضوا إلى عبادة(المالكي)، وعندما جيَّر الأخير الحزب لصالحهِ، تمرد البعض منهم عليهِ، وإلتفوا حول(العبادي) بعد أن إستلم رئاسة الوزراء، فبالله عليكم هل يمتلك مثل هؤلاء مشروعاً؟! وهكذا هي بقية الأحزاب والتكتلات...

   ماذا كان سيكون لو طبقت مبادرات السيد عبد العزيز؟! هل سيحصل ما حصل الآن؟! ألم نكن في غنى عما نحن فيهِ الآن؟! ولكن ماذا تفعل لجوقة حمير يتبعها الناعقون؟!

   اليوم بعد المبادرة تلو المبادرة، لم ييأس الحكيم، وهو المبادرُ دائماً، لما يرى فيهِ مصلحة الشعب والوطن، فدعنا من مبادرة أنبارنا الصامدة، التي لو طبقت لأحتوينا إخوتنا في الوطن والدين والعرق، ولما دخلت داعش الإرهاب والتكفير أراضينا؛ أطلق السيد عمار الحكيم، وهو نِعم الخَلف لخير سلف، مبادرة تشكيل الكتلة العابرة للطائفية، وتحت مُسمى(كتلة الإنقاذ الوطني) بمقابل(كتلة الإصلاح الوطني)، وهي مبادرة تلم شمل مجلس النواب وأعضاءه، وتحافظ على العملية السياسية إلى حين مجيئ الإنتخابات البرلمانية القادمة، فلماذا الرفض والمماطلة؟! ليس لشئٍ سوى أن مُطلقها الحكيم؟!

بقي شئ...

"إن لم يكُ لكم دين، فكونوا أحراراً في دُنياكم" 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا.. انتهاك صارخ: ركاب طائرة قادمة من ملبورن غادروا مطار سيدني دون فحوصات

أستراليا: أندروز يعتذر لسكان فيكتوريا مع تسجيل 134 حالة جديدة قبل ساعات من تنفيذ الإغلاق

السلطات تتبنى استراتيجية "حلقات الاحتواء" لمنع انتقال كورونا الى باقي أجزاء أستراليا
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
أجنحة العشيرة أسرع خطوط للطيران في عالم التميُّز | د. نضير رشيد الخزرجي
حبيبي يا محمد | عبد صبري ابو ربيع
موت الساحر ..! | علي سالم الساعدي
رؤية رجل ... السيد السيستاني | سامي جواد كاظم
ألرّسالة الكونيّة آلتي غيّرت ألعالم | عزيز الخزرجي
أزمة الأوكسجين | حيدر الحدراوي
لماذا التنابز ؟ | سامي جواد كاظم
نظارات طبية وعقول فارغة | رحمن الفياض
عندما تفتقر ألنّخب آلثّقافة! | عزيز الخزرجي
ارادة قوات الاحتلال تفرض امكانية التدخل وتشكيل فرق الموت لنشر الرعب‎ | كتّاب مشاركون
أن لا وجود للعبودية إلا لأنها طوعية | كتّاب مشاركون
حقيقة كردستان ضمن دولة العراق ولاتعترف بالعراق اصلا نفوسها 5.5 مليون وتستلم 23% من الميزانية‎ | كتّاب مشاركون
هل سيندم الكاظمي على ارتدائه زيّ الحشد ؟ | محمد الجاسم
الاستحمار الذاتي واستخدام الطائفية | الدكتور عادل رضا
ألبشر و الذئاب | عزيز الخزرجي
لا استطيع التنفس | وسام أبو كلل
آل ألعلّاق رؤوس الفساد في العراق | عزيز الخزرجي
تأملات في زمن كورنا محضر تحقيق | رحمن الفياض
ياحكومة العراق كم جورج فلويد قتلتم من المتقاعدين؟ | عزيز الحافظ
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 257(أيتام) | المرحوم طارق فيصل رو... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 351(أيتام) | المرحوم محمد رويضي... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 312(محتاجين) | عائلة مصطفى عايد الح... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 204(أيتام) | المريض حازم عبد الله... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 358(أيتام) | محسن كاظم ساجت... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي