الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » هادي جلو مرعي


القسم هادي جلو مرعي نشر بتأريخ: 06 /06 /2016 م 01:21 صباحا
  
هادي جلو مرعي

كانت الكآبة وهي حالة إنكسار مملة تلقي بثقلها على روحي، وتتملكني وتثير الرعب في داخلي خاصة حين أشعر بالغثيان من فرط ماأمر به من ضغوط ومتاعب في العمل والحياة، شعرت بالسيارة المقابلة تواجهني مباشرة ثم تصطدم بسيارتي وتحيلها الى أشلاء. لكن سيارتي كانت الأقوى على مايبدو فتمزقت أشلاء السيارة المقابلة ولم يصب الشخصان اللذان كانا فيها بأذى كبير سوى ببعض الكدمات، لكن السيارة كانت قد إنتهت بالفعل ولم تعد لها من قيمة مالية، وثبت أنها غير قابلة للإصلاح فتم تسقيطها مروريا.. وداعا لتلك السيارة..

كانت الحقيبة شحنت من باريس على الطائرة المتجهة الى إستنبول، ولم أتمكن من اللحاق بطائرة الفجر المتجهة الى بغداد، وأضطررت لركوب طائرة جاءت في النهار التالي، وهنا حصل مالم أكن أتمناه فقد تاهت الحقيبة، ولم تصل الى بغداد، وقيل لي، إن عليك مراجعة الشركة، وكنت فقدت الأمل في اللحظة التي رأيت المسافرين يسحبون حقائبهم وهم فرحون بالعودة وبما في تلك الحقائب، بينما لم تمنحني الشركة سوى وعود بالتعويض المادي الذي قد يأتي بعد شهر، وهي لعبة خاسرة فلم أكن أرغب بالمال، وكنت أريد الحصول على الحقيبة وحسب.

يتلهف الناس للسفر ويشترون ماقدروا عليه وماتمكنوا منه وبمقدار مالديهم من فلوس ويعبأون حقائبهم بالهدايا الثمينة التي يريدون أن يقدموها لأصدقائهم وللمقربين منهم وحين لاتصل الحقائب، أو تفقد تكون النكسة الشبيهة بنكسة حزيران، ولاتعود الندامة والحسرة ذات فائدة تذكر. بعض الناس الأذكياء يعمدون الى الحقائب الصغيرة ليضعوا فيها أغراضهم ويتركون الكبيرة منها، فالصغيرة يمكن أن تحمل وتسحب وتوضع في الطائرة في الخزانة أعلى مقاعد الجلوس فلايعود المسافر قلقا عليها خشية أن تفقد، ولعل البعض تعوّد طوال عمره على هذه السيرة لأنه لايثق بشركات الطيران.

في واحدة من المرات كنت وصديقي مسافرين الى عمان، ولكننا لم نحصل على حقائبنا ونسيناها، لكنني فوجئت بعد نصف عام وأنا في المطار، وعندما قررت التوجه الى مخزن المفقودات، فوجئت بحقيبتي موضوعة على رف عند رأس الموظف الذي فوجئ حين قلت له، إنها حقيبتي، تلك أريدها، وصرت أعد له مافيها من أمتعة وأغراض لكنني تحاشيت الملابس الداخلية، وسلمني الحقيبة..

وصلتني أخبار تبشر بعودة حقيبتي من باريس. لاتقل إنك شبعت وأنت لم تصل الى المائدة بعد..إشتقت الى ملابسي الداخلية..

 

هادي جلو مرعي

رئيس المرصد العراقي للحريات الصحفية

009647702593694

009647901645028

 

نقابة الصحفيين العراقيين

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: حظر التبرعات الأجنبية يقترب من التحقيق

أستراليا: بولين هانسون متهمة بازدراء زميل لها في مجلس الشيوخ

مواقف الحكومات الأسترالية المتعاقبة من قضية القدس
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
لماذا تحوّلت بلادنا لجحيم؟ | عزيز الخزرجي
مفارقات غير عادية من تراتيل سجادية | سامي جواد كاظم
عشرون معلومة عن منصب رئاسة الوزراء في العراق قبل 2003 | رشيد السراي
هل ينقذ عبد المهدي الأحزاب الإسلامية من الفشل؟ | جواد الماجدي
هل سيسقط رأس الفساد | سلام محمد جعاز العامري
و يسألونك بعد الذي كان ...؟ | عزيز الخزرجي
مناصب الوكالة والأقارب.. معضلة تحتاج حلول | سلام محمد جعاز العامري
السعودية دولة ملتزمة | سامي جواد كاظم
نافذة الى الجنة ام نافذة الى الجحيم؟ | خالد الناهي
الدولة والجهل, أرهاب السلطة | كتّاب مشاركون
تاملات في القران الكريم ح409 | حيدر الحدراوي
لوجاء ت كل أمم الأرض بكذابيها ومفتريها ووضاعيها وجاءت امة الإسلام لفاقتهم وزادت عليهم .!!!(2) | الحاج هلال آل فخر الدين
فرحة الزهرة | هادي جلو مرعي
ليلة سقوط حزب الدعوة | واثق الجابري
للطفل حقوق تبنّاها الغرب وضيّع الشرق كثيرها | د. نضير رشيد الخزرجي
كيف تصبح وزير في نصف ساعة؟ | واثق الجابري
في مجلس الشهيد | حيدر حسين سويري
سأظل أبكي على الحُسينُ | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ندوة في جامعة | د. سناء الشعلان
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 292(أيتام) | المرحوم عذاب محمد... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 217(أيتام) | المفقود سعد كاطع منش... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 264(محتاجين) | المحتاج عباس جواد عا... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 288(أيتام) | المرحوم قاهر علي خمي... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 305(أيتام) | المرحوم علي ثامر كاظ... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي