الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » عبود مزهر الكرخي


القسم عبود مزهر الكرخي نشر بتأريخ: 29 /05 /2016 م 03:09 صباحا
  
إلى رجال العراق الأوفياء

إلى رجال العراق الأوفياء

بقلم : عبود مزهر الكرخي

أكتب كلماتي إليكم والقلم خجلان مما يكتب بل ويرتعش ويستحيي ممن كل ما أقوله بحقكم فقد كانت رجولتكم وعراقيتكم مثار فخر وزهو لكل عراقي وعراقية وشريفة وغيورة وأنتم تسطرون بصدوركم ودمائكم تأريخ العراق المشرف والمشرق والذي بكم يبقى هذا التاريخ متألق وبراق يشع بتألقه لكل العالم وهو يقول أنه (أنه أبن العراق والعلم والتاريخ ، أشك حلگه اللي يفرق سني وي شيعي) ملاحم البطولة التي تسطروها اليوم في معارك البطولة وفي أرض الفلوجة هي ملاحم خالدة سوف تسجل في سفر التاريخ بأحرف من نور لأنها امتداد لبطولات أجدادكم من الأمام علي والحسين والعباس(عليهم السلام) وكنتم خير أحفاد للصحابة المنتجبين من أنصار الأمام الحسين(ع) أحفاد عابس الشاكري وحبيب بن مظاهر ونافع بن هلال وغيرهم وكنتم بذلك تمثلون بعراقيتكم هؤلاء العراقيين من أجدادكم وعلى رأسهم مالك بن الأشتر وكذلك وفاء المختار الثقفي ووفاءه وعزيمته على نصرة الحق ورفض الباطل وعدم مهادنته.

فكنتم خير أحفاد وخير رجال بررة لا تقبلون بالذل والمهانة ولا تقبلون بدنس الأجنبي والمحتل وتترجمون ما ترفعه بيارقكم على آلياتكم وعلى ظهوركم في شعارات الحسين وأهمها (هيهات ...هيهات منا الذلة) فكنتم وفعلاً ما يقال عنكم أنكم رجال المهمات الصعبة وتدافعون عن العرض والشرف وانتم ترفعون علم العراق عالياً وشامخاً فقد كنتم خير نطف من أصلاب خيرة الرجال وخرجت من أرحام مطهرة وعراقيات لم ترضى إلا بتربية أبناءها على الشرف والعزة والغيرة فكنتم تحملون كل معاني الكبرياء والشموخ والتحدي وتصنعون التاريخ وتسجلونه بدمائكم الطاهرة لتفخر كل أجيالنا القادمة وأبنائكم بما تصنعون من مفاخر يعجز الكثير من الرجال عن فعلها فهنيئاً لكم بما تسطرون من سفر خالد في التاريخ الإنساني والذي حار العالم في وصف هذا الشعب الحي والذي حاول الأعداء ومن مختلف الجهات تدميره ومسح اسمه من خارطة العالم وبكل الطرق والوسائل وأخسسها وأكثرها وحشية وإجراماً ولكن سرعان ما ينهض هذا الشعب العظيم معافى ليلم شتاته ويلئم جروحه ليخبر العالم كله بأن الحصان العراقي وفارسه الشعب العراقي الكريم قد نهض من كبوته وطابت جروحه وليخبر البشرية بأنه بطبق المثل العربي الذي يقول(لكل فارس كبوة ولكل سيف نبوة) وليكون أولاد الأمام علي والحسين والعباس(عليهم السلام) مشاريع للاستشهاد والركض نحو القتال والمعارك بكل شوق ولهفة ولتصح عنهم مقولة الأمام الحسين في أصحابه المنتجبين(والله لقد بلوتهم فما وجدت فيهم إلا الأشوس الأقعس، يستأنسون بالمنية دوني استيناس الطفل إلى محالب أمّه)وهكذا هم العراقيين هم أباة الضيم والذلة والمهانة والتاريخ يشهد لهم وهاهم أبناء الجنوب والفرات الأوسط يعيدون ملامح أجدادهم في ثورة العشرين وكيف انتصرت الفالة والمگوار على أعتى جيوش العالم في ذلك الوقت بريطانيا وهاهي صور التواصل الاجتماعي تتناقل صور أبطالنا وهم فرحين ويضحكون في قتالهم مع جرذان داعش ولايهابون الموت وصورة الجندي وصورة المقاتل الذي يقاتل وهو في لباسه الداخلي ويعتلي الربوة ولا يهتم بما يقوم العدو وهو يذكرنا بعابس الذي خلع لآمة حربه عند بروزه لقتال جيوش الكفر والطغيان من جيش يزيد(لعنه الله) ويبدو أن التاريخ يعيد نفسه وانتم أيها المقاتلون هذا التاريخ وتسطرون أروع الملاحم وتلتحقون بركب الأمام الحسين(ع)وأنصاره المنتجبين .

فأليكم أهدي هذه كلماتي المتواضعة يا من كحلتم عيون العراقيات بنصركم المؤزر هذا ولتفرح كل عراقية وأم حملت هذه النطف البطلة ولتتجمل عراقية بتراب بساطيل هؤلاء الأبطال والذين وكما قلت سابقاً أن أقبل تراب بساطيل هؤلاء النشامي من أسود الرافدين ولتكون تحرير الفلوجة وتطهيرها من دنس الدواعش هو بداية لبناء العراق الجديد وجيشه العظيم وكل قواته الأمنية ولترتفع هامات الرجال من حشدنا الشعبي المقدس الظهير القوي لقواتنا المسلحة حماة العراق الخيرين وجند المرجعية الأصلاء والذين لبوا نداء الواجب والدين وبكل تفاني وإخلاص حاملين دمائهم على أكف راحة أيديهم فطوبى لهم وتحية لهم ولشهداء حشدنا الشعبي المقدس والذين هم في أعلى عليين في جنات الخلد.

وتحية وتقدير وانحناء لكل الهامات الشامخة من جيشنا لعراقي الباسل والأبطال من مكافحة الإرهاب والشرطة الاتحادية وكل الأشاوس من صنوف قواتنا المسلحة ولصقور أجوائنا الأبطال ورجال الحشد من عشائر الأنبار الشرفاء الذي بهم نزهو ونفاخر وبهم حموا العراق أرضاً وسماءً فلكل هؤلاء أقول لهم نّعِم الأبناء أنتم أيها العراقيون ونعم الأصلاب والأرحام التي خرجتم منها وانتم من ينطبق قول الله سبحانه وتعالى في محكم كتابه إذ يقول {مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا[الأحزاب : 23] وهاهي مرجعيتنا الرشيدة ممثلة بآية الله الأعلى سماحة السيد علي السيستاني (دام الله ظله الوارف) وفي بيانه الأخير وفي خطبة الجمعة الأخيرة وعن ما يحدث من معارك التحرير في الفلوجة فيصف هؤلاء المقاتلين الأبطال بقوله (إننا لا نجد من الكلمات ما تفي ببيان قدرهم ومكانتهم ولا يسعنا إلا إن نقول إنكم حقاً الأجل قدراً والأعظم أجراً ومثوبة من جميع من سواكم ويا ليتنا كنّا معكم فنفوز فوزاً عظيماً..) فهنيئاً لكم لهذه المنزلة العظيمة التي حظيتم بها والتي أصبحت في موازاة أنصار الأمام الحسين(ع)لتلتحقوا بالركب الحسيني وبوركت السواعد الملحة من العراقيين وهم يخوضون معارك الشرف والكرامة في سوح الوغى فأنتم نفتخر ونزهو ونقول أنكم فعلاً رجال العراق الأوفياء.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا تسعى إلى إلغاء جنسية ١٨ مواطنا وتحويلهم إلى أشخاص بلا دولة

أستراليا.. نفق ويست كونيكس يتسبب في شروخ بالمنازل بدون تعويضات

في 2019.. انخفاض أسعار المنازل بأستراليا الأكبر عالميًا
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
سيادة الداعشي التائب! | خالد الناهي
هذي حلبجة | عبد الستار نورعلي
تجاعيد خمسينية.. | عبد الجبار الحمدي
شركات الصرافة المحلية تستعد لتظاهرة كبرى في 24 يناير الجاري | هادي جلو مرعي
رئيس الوزراء اليتيم | واثق الجابري
سوريا..من المنتصر؟! | المهندس زيد شحاثة
هل تعود (الدّعوة) بعد تفسخها؟ الحلقة الثانية | كتّاب مشاركون
العمل التطوعي.. المفهوم والأهداف المنشودة | المهندس لطيف عبد سالم
فلسفتنا بأسلوب و بيان واضح : الرأسمالية تفتقر للفهم الفلسفي للحياة . | كتّاب مشاركون
في لقاء مع الأديبة الأردنية د.سناء الشعلان: البرفيسور القضاة رئيس جامعة استثنائيّ،ولذلك أهديته الجائ | د. سناء الشعلان
ظلامات ونتائج دنيوية | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
بعثي يطلب صداقتي ! | ثامر الحجامي
هل تعود الدّعوة بعد تفسّخها؟ الحلقة الأولى | عزيز الخزرجي
شمس الأدب العربيّ تهدي جائزة المثقف العربيّ لرئيس الجامعة الأردنيّة | كتّاب مشاركون
عبد المهدي بين نارين . | رحيم الخالدي
مهندس الحشد الشعبي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المعلم بين مطرقة الإدارة وسندان المشرفين | حيدر حسين سويري
إلى يوم الثلاثاء 8/1/2019 | مسجد أهل البيت في ملبورن
مشانق وطن | خالد الناهي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 295(أيتام) | المرحوم علي نجم الطو... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 26(أيتام) | المرحوم عويد نادر /ز... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 82(أيتام) | المرحوم شاكر عطيه ... | عدد الأيتام: 6 | إكفل العائلة
العائلة 276(أيتام) | المرحوم عطية محمد عط... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 249(أيتام) | المرحوم خير الله عبد... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي