الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سامي جواد كاظم


القسم سامي جواد كاظم نشر بتأريخ: 20 /05 /2016 م 04:30 صباحا
  
عندما قالت المرجعية ... ولات حين مندم

نحن كعراقيين يرى كل فرد منا رايه الصحيح على اقل تقدير لدى البعض منا وهنالك من يحترم الراي المخالف وهنالك من يطعن فيه والبعض لا يضع في اعتباراته علمية ومكانة صاحب الراي المخالف له.

بعض وسائل الاعلام والتي دينها وديدنها التجاوز على رموز الاخرين الذين لهم منزلة عالية لدى الموالف والمخالف، ومن هذه الرموز التي يحاول بعض الاقزام تشويه صورتها لدى الراي العام هي المرجعية العليا في النجف الاشرف المتمثلة بسماحة السيد علي الحسيني السيستاني، ففي الوقت الذي كان ينصح ولا يبخل بالري لكل من يسال كانت بعض الوسائل الاعلامية ترى ذلك تدخلا ليس من حق المرجعية باعتبارها دينية ولا علاقة لها بالسياسة، وبعد ما توقفت عن خطابها السياسي في تقديم النصح ، بدات نفس وسائل الاعلام التي كانت تطالب بعدم تدخل المرجعية تطالب بان تتدخل المرجعية لاخراجهم من هذا المازق .

وهذا المازق اصلا كان بمقدورهم ان لا يقعوا فيه لو التزموا بنصائح المرجعية التي بح صوتها في تاكيدها وتكرارها، والشاهد على انهم لو التزموا بالنصائح لكان حالهم غير هذا الحال ازمة النجف 2004 خير مثال على ذلك والتي كادت ان تنتهي الى مجزرة وخراب المقدسات والمدينة ولكن تدخل المرجعية مع التزام الاطراف بالنصيحة بشكل ميداني انتهت على خير ، شاهدنا الاخر الحي هو بيان الجهاد الكفائي فكل نصائح المرجعية هي بمثابة بيان من حيث المطلب ، ولو استعرضنا الوضع العراقي قبل سنتين وكيفية التعامل مع بيان الجهاد الكفائي ، فعندما تم الالتزام بهذا البيان والتطبيق العملي لنصائح المرجعية للمقاتلين اثمرت عن نتائج باهرة ابهرت الاعداء قبل الاصدقاء، صانت وطن بكل معنى الكلمة ، حفظت دماء العراقيين ، كل هذا لانهم التزموا حرفيا بما طلب السيد السيستاني، فلو قارنا هذا الالتزام بعدم الالتزام من قبل السياسيين بنصائح المرجعية سيظهر لنا حجم الماساة التي يعاني منها العراق والعراقيين بسبب هذا الاهمال ، بل ان البعض منهم وللاسف الشديد يعمل بخلاف النصيحة أي انه ليس فقط عدم الالتزام.

عندما تكون هنالك الارادة الحقيقية لمن بيده صناعة القرار في النهوض بواقع العراق والالتزام بالحلول حرفيا بغية انقاذ العملية السياسية في العراق وانقاذ الوطن من دسائس الارهاب ومن يمولهم، فان المرجعية سوف لم ولن تبخل عليهم بما ينقذ الامة .

وليعلم من كان لا يبالي بنصائح المرجعية الذي ادى الى توقف الخطاب السياسي بان اعداء العراق قد شعروا بالسعادة لان خطاب المرجعية كان في صميم المشكلة ويفضح نواياهم السيئة، والان بداوا يتخبطون بالوضع العراقي كيف ما شاءوا.

الالتزام هو عمل يترجم على ارض الواقع وليس عبارات ثناء واطراء لخطاب المرجعية من على وسائل الاعلام دون التنفيذ 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا تؤكد دعمها للولايات المتحدة في مواجهة أي ضربة كورية شمالية

أستراليا.. المهاجرون مثل الخلايا السرطانية تتزايد وتنمو لتقتل صاحبها!

استقالة رئيس أكبر مصرف في أستراليا على خلفية تمويل الإرهاب
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
تفيت دول العالم الثالث هدف استراتجي للغرب | محسن وهيب عبد
دول الخليج تنوع أدوار وهدف واحد | علي جابر الفتلاوي
الوطنية شعور وليست شعارا | كتّاب مشاركون
العراق بين الوسطية وسياسة المحاور | عمار العامري
دكتاتور من الماضي يبني مملكة على أنقاض الخيانة. | كتّاب مشاركون
الطفل والطفولة لم تسلم من بطش الدواعش وفكرهم المنحرف | كتّاب مشاركون
عبد الحسين عبد الرضا مقاوم ضد طاغية العراق | سامي جواد كاظم
هل تحتاج سياستنا إلى إسلامنا | كتّاب مشاركون
موت الإله .. ملحمة..إبراهيم أمين مؤمن .. مصرى | كتّاب مشاركون
هل حقا لا تجوز البراءة من الامام (ع) لإنقاذ النفس من القتل | كتّاب مشاركون
عندما يتطفل السياسي على الدين ... السبسي انموذجا | سامي جواد كاظم
توقيع صدور كتاب | السيد سلام البهية السماوي
المسلمون في الغرب ... استيطان ام معاناة !!!!(2) | شوقي العيسى
المسلمون في الغرب .. استيطان أم معاناة ؟ | شوقي العيسى
تلعفر تنتظر | ثامر الحجامي
الشباب ومهمة تنمية المجتمع | المهندس لطيف عبد سالم العكيلي
الشحنات ح4 | حيدر الحدراوي
الدروس والتعلم.. والإعتبار | المهندس زيد شحاثة
تصارعُ الدواعشِ في ما بينهم على المالِ والسلطةِ كتصارع أئمتهم !!! | كتّاب مشاركون
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 169(أيتام) | المرحوم محمد رزاق ال... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 183(أيتام) | المرحوم عيسى ناجي عب... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 207(أيتام) | المرحوم مالك عبد الر... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 250(محتاجين) | المحتاجة نهاد خليل م... | إكفل العائلة
العائلة 243(أيتام) | المرحوم محمد قاسم ال... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي