الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » نزار حيدر


القسم نزار حيدر نشر بتأريخ: 19 /05 /2016 م 07:35 مساء
  
(آل سَعود) ينتظِرونَ ثمناً قبلَ إِعلانِ هزيمتهِم
 
 
 
 
 

   إِنَّ بإمكان نظام القبيلة الفاسد الحاكم في الجزيرة العربية ان يلعبَ دورًا اكثر فاعليّة في الحرب على الارهاب، سواء في العراق او في سوريا او في بقيّة المناطق السّاخنة، من خلال الضغط على الجماعات الارهابيّة لوقف اعمالها الاجراميّة، خاصة تلك الفصائل التي يعرف القاصي والدّاني انّها تأتمِر بأوامر الرّياض، مثل التنظيمَين اللّذين رفض مجلس الامن الدّولي ادراجهما في اللائحة السّوداء الأسبوع الماضي لأجل سواد عيون (آل سَعود) والحزب الوهابي، في محاولةٍ مِنْهُ لتوظيف ذلك في المقايضات السّياسية ومفاوضات السّلام المتعلّقة بالملفّ السّوري تحديداً.

   وعلى الرّغم من انّ العالم أَجمع يعرف جيداً ان الرّياض والدّوحة وأنقرة مُنيَت بهزيمةٍ كاسحةٍ في سوريا عندما ظلّوا يُراهنون على الارهاب لتغيير النظام السّياسي في بلاد الشّام، من خلال دعم الارهابيّين بكلّ أسباب الاستمرار وتمكينهم بكلّ الوسائل والطّرق بما فيها تسهيل تجميعهم من مختلف دول العالم في تركيا وإرسالهم الى العراق وسوريا بعد تدريبهم وإعدادِهم، مع كلّ هذه الهزيمة المُخزية، الا ان الرّياض للآن ترفض الاعتراف بهذه الهزيمة لتبدي موقفاً مرناً في الحرب على الارهاب وتسهيل عمليّة السلام في سوريا! لانّ نظام القبيلة لا يريد اعترافاً بالمجّان، وانّما يُرِيدُ ان يقبض ثمناً قبل ان يعترف بالهزيمة، ويبدو لي ان الثّمن الذي يفكّر فيه هو على الأقل إِدراج مصير النّظام في سوريا في برنامج المفاوضات، إِدراج الامر على الأقل لحفظ ماء وجههِ الذي اراقتهُ دماء الابرياء والمدن المدمّرة، على إِعتبار ان النتيجة (الطبيعيّة) التي كان يتوقّعها (آل سَعود) من كلّ المليارات التي دفعوها في حرب الارهاب على سوريا هو إسقاط النظام لصالح الجماعات التكفيرية الارهابيّة، ولمّا لم يتحقّق شيءٌ من هذا بعد خمسة أعوام من الارهاب، لذلك تصرّ الرّياض من خلال عملائِها التّافهين والمفضوحين الذين يحضرون مفاوضات السّلام على إِدراج مصير النّظام السّياسي ليتسنّى لنظام القبيلة الاتّجار بمثل هذا النصّ وبالتالي تسويق (انتصاراً) من نوعٍ ما لتبرّر لعملائها إِطلاق دور إيجابي في الحرب على الارهاب.

   أَجزم انّ مثل هذا (الانتصار) لم ولن يتحقّق للرياض وحليفاتها في الارهاب الدوحة وقطر، حتى اذا كان وهمياً وعلى الورق فقط، فبعد ان فشلت ورقة الارهاب على الارض في تغيير النّظام السّياسي على الرّغم من خطورتها، هل يُعقل ان تحقّق الرّياض هدفها بمفاوضاتٍ سياسيَّةٍ طرف فيها جماعات (ارهابيّة) فاشلة؟! انّهُ نوعٌ من السّراب الذي تظن الرّياض انّهُ ماءً!.

   وانّ ما فضح نظام القبيلة الفاسد اكثر فاكثر، وكشفَ بشكلٍ واسعٍ تورطهُ بالارهاب [عقيدةً وتمويلاً واحتضاناً] هو قرار الكونغرس الأميركي القاضي بالكشف عن الصّفحات السريّة من تقرير هجمات ١١ أيلول عام ٢٠٠١ والذي سيُتيح الفرصة لاسَر الضّحايا بمقاضاة (ال سَعود) في المحاكم الأميركيّة، وما رافق هذا السّعي من حملةٍ إعلاميّةٍ وسياسيّةٍ وديبلوماسيّةٍ واسعةٍ تشنّها جهات ومؤسّسات عديدة في الولايات المتّحدة وتحديدا في العاصمة واشنطن ضدّ نظام القبيلة الفاسد والحزب الوهابي.

   لذلك يبدو لي هذه المرّة ان الرّياض تسعى لمقايضة اي تعاون مع واشنطن وحليفاتها في الحرب على الارهاب بتهدئة الحملة ضدّها، اذا لم يكن بالامكان إلغاء فكرة التّشريع! لدرجة انّ الرّياض اقترحت دفع مبالغ طائلة جداً لأُسَر الضّحايا قبل ان يحرّكوا ضدّها اي ملف قضائي في المحاكم الأميركيّة لانّ مجرّد تحريك ملف واحد على الأقل سيفتح الباب واسعاً على مصراعَيه أَمام فضائح لها اوّل وليس لها آخِر ستنجرّ آثارها الى بقيّة دوَل العالم التي شهدت هجمات ارهابيّة من نوع هجمات نيويورك، فضلاً عن أُسر ضحايا الارهاب في العراق وسوريا ولبنان واليمن والبحرين وغيرها من دول المنطقة التي اكتوت بنيران ارهاب (ال سَعود) الرّسمي منه كما هو الحال في سوريا واليمن والبحرين، وغير الرّسمي كما هو الحال في العراق اذ لازال نزيف الدّم والتّدمير مستمراً بسبب فتاوى التّكفير التي اصدرها ولايزال فقهاء التّكفير القابعين في الرّياض والدّوحة وغيرها من عواصم الارهاب الرّسمي، بالاضافة الى استمرار دفع العناصر الارهابيّة عبر الحدود من تركيا التي تحرّض على تجميعهِم من دول العالم وتدريبهِم وتمكينهِم وتزويدهِم بما يحتاجون لتنفيذ عمليّاتهم الارهابيّة في مختلف مدن العراق وخاصّة في العاصمة بغداد التي شهدت قبل عدّة ايّام سلسلة من الاعمال الارهابيّة طالت عدّة مناطق من العاصمة بغداد منها مدينة الصّدر النّازفة ومدينة الكاظميّة المقدّسة وغيرهما، راح ضحيّتها المئات من الشهداء الابرار والجرحى والمعوّقين.

   ١٥ مايس (أيار) ٢٠١٦ 

                       للتواصل؛

E-mail: nhaidar@hotmail. com

Face Book: Nazar Haidar

WhatsApp & Viber& Telegram: + 1

(804) 837-3920



 
 
 
 
 
- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا.. إخلاء مطار أديليد لفترة وجيزة بسبب تحذير أمني

حرائق أستراليا قد تكون مبرمجة لبناء قطار سريع و8 مدن ذكية

أستراليا.. تخوف من اقتراب حرائق الغابات من سيدني
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
ملتقى الشيعة الأسترالي برعاية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
مجلّة | د. سناء الشعلان
الشّعلان تشارك في حفل توقيع كتارا في الأردن | د. سناء الشعلان
ألمتحاصصون يلهثون للحكم | عزيز الخزرجي
الله السّاتر في عراق الفساد | عزيز الخزرجي
عادل زوية ايريد يشلع ونسى وراه حساب وكتاب | كتّاب مشاركون
بإستقالة عبد المهدي تبدأ الحرب الأهلية | عزيز الخزرجي
إحتراق آلشيعة في الناصرية | عزيز الخزرجي
الأمّة معقود في مجلسها الشوروي الخير | د. نضير رشيد الخزرجي
من يعيد للموظفين العراقيين حقوقا اغتصبها العبادي؟ | عزيز الحافظ
كاريكاتير: حكومة مشلولة | يوسف الموسوي
بحث ودراسة حقيقة حكومة عبد المهدي والاحزاب الخائبة والمليشيات… | كتّاب مشاركون
الحكومة العراقية والسياسين فقدوا الاهلية وباتت تبريراتهم اتعس… | كتّاب مشاركون
بشرى سارة للعشاق | عزيز الخزرجي
الدكتور إدريس الكورديّ يدرس الظّواهر البلاغيّة في قصص سناء الشعلان | د. سناء الشعلان
بنيتي نور سلامات | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
نم يا صغيري | عبد صبري ابو ربيع
التظاهرات بين السلمية والتخريب | رحيم الخالدي
إحتراق الشيعة في الناصرية | عزيز الخزرجي
شجرة الاصلاح تورق في موسم الخريف | ثامر الحجامي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 151(أيتام) | المرحوم جليل عبد الح... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 291(أيتام) | المفقود حسين عبد الل... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 337(أيتام) | (نور الحسين علي فهد... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 176(أيتام) | المرحوم علي رهيف معد... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 297(أيتام) | المرحوم عبد الحسن ال... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي