الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » رحيم الخالدي


القسم رحيم الخالدي نشر بتأريخ: 08 /05 /2016 م 03:57 صباحا
  
إصلاحٌ يحتاج لخارطة طريق ....

ذكر رب العزة والجلالة في محكم الكتاب، أنّهُ "ما تركنا في القرآن من شيء"، بمدلول الإكتشافات التي تظهر بين الحين والآخر من قبل الغرب، ويعتبرونه إنجازا علمياً لا غبار عليه، وبعد فترة يجدون أصولهُ ذكرها رَبّي قبل أكثر من ألف وأربعمائة عام، ومن هنا أشير للآيات البينات التي لا تحتاج إلى تطابق علمي، بقدر ما تحتاج إلى تفكر وتمعن! والحلال والحرام معروف، لان أبسط مخلوق يعرفه، فكيف بالطريق السوي من غيره، وهنا اقصد البشر حيث أعطاه الخالق عقل وفضَّلهُ على باقي مخلوقاته ؟.

 

 بناء البيت يبدأ من شراء الأرض، وتكليف ذوي الخبرة برسم الخارطة، ويتم الإتفاق مع مقاول يتبنى مسؤولية البناء، وتوفير مواد البناء والمدة المقترحة بنهاية التنفيذ وفق إتفاقٍ وحسب التصميم، وكل هذا الأمر لا يمكن إتمامه من دون أموال، لأنها تشكل أساس كل الذي ذكرناه آنفاً، والنِكال بالإتفاق يجب أن تكون هنالك مبررات موجبة، وإلاّ فالإتفاق ملزم، ولهذا تضع الشركات في بنود العقود غرامات تأخيرية، ومن غير الممكن أن تقبل أيَّ الشركة بالخسارة .

 

 الإصلاح لا يتم عبر التخريب أو الإعتداء على نائب تم إنتخابه من قبل الشعب وهو ممثل للشعب كما حصل في الأيام الأخيرة وعبر ما شاهدناه من تصريحات من بعض النواب أنهم لا يهمهم حتى لو احترق العراق والمهم لديهم هو النصب والمميزات التي يسيل اللعاب عليها وكأن العراق محصور بأشخاص وهم لا يعرفون أن العراق اكبر من الأشخاص ونهاية صدام ومن معه أبسط مثال وإذا كان الإصلاح المزمع السير به وفق ما شاهدناه من النواب الذين اعتصموا فلسنا بحاجة إليه لأنه لا يرقى إلى الطموح .

  

السيد رئيس الوزراء الذي تصدى لعملية الإصلاح، التي إنتهت صلاحيتها، وهو من خلال المسار أثبت أنه لا يملك رؤية واضحة، بل كانت تلفها الضبابية والمستقبل المجهول، لأنها بدون خارطة معروفة المعالم ومبهمة، أو الظاهر من خلال التصريحات أنها عملية وقت، كما كان سلفه يفعل من خلال المسار الذي إنتهجهُ سابقا، ويبدو أنهم ماضون، بل ومتفقون داخل أروقة حزب الدعوة! أنهُ لا بديل عن البرنامج الذي لا يملكون غيره، سوى الوعود والخطاب الرنّان، وبات هذا مكشوفا للجميع .

 

حرق العراق من خلال الأداء غير المسؤول، من بعض نفر ضال لا يريد للعراق خيراً، أمر على القانون أخذ مجراه مع هؤلاء، والتصريح الذي بدر من سماحة السيد مقتدى الصدر بتصريحه، أن هؤلاء لا يمثلونا، أو أنهم ليس بجمهورهم "ثيران"، لا يصلح ما أفسده هؤلاء المتظاهرين، والإعتداءات التي حصلت يبدوا أنها مدبرة سلفاً، وإلا كيف يكون متظاهر سلمي يرفع علم العراق ويعتدي على نائب، أو ممتلكات مجلس النواب التي حطموها، وهي ليست عائدة للنواب أنفسهم، لأنها أموال الشعب ويتم صرف تلك الأموال من ميزانية الدولة، وليس من جيوب ممثلين الشعب .

 

تشكيل ائتلاف سياسي عابر للطائفية والمحاصصة بات أمراً ضرورياً، بل ومهم في هذه المرحلة العصيبة، سيما ونحن نواجه إرهاب بات بين قوسين أو أدنى، من إحباط العملية السياسية بكاملها، التي بدأت تتهاوى بفعل الأداء الهزيل، والضعف البائن من خلال المحصلة، التي لم نجني منها سوى الفساد والسرقات والمناصب التي تم زرعها في الحكومة العميقة، والإتيان بشخوص لا يملكون الخبرة والشهادة المؤهلة لتولي تلك المناصب الحساسة، والتي تحتاج لشخص صاحب خبرة وإرادة حديدية، للنهوض بالواقع المزري . 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: وزارة الدفاع تحذر من تدفق لاجئين بسبب التغير المناخي في الباسيفيك

أستراليا: ديك سميث لا يريد 500 ألف دولار مرتجعات ضريبية

أستراليا: اضراب للعاملين في مستشفيات نيو ساوث ويلز قد يصيبها بالشلل
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
ترحيب الكنيسة الكاثوليكية في كوبنهاكن ، العاصمة الدانماركية | د. صاحب الحكيم
الإقليم خارج التغطية ! | رحيم الخالدي
حكاية حب | عبد صبري ابو ربيع
لسعة بالكاريكاتير: فيدرالية الجنوب | يوسف الموسوي
الكبر والتعالي طبيعة بشرية وليست طريقة فئوية | سمير علي الخفاجي
حصر يد الدولة بالسلاح | سامي جواد كاظم
خطوط حمراء وهميه | رحمن الفياض
تأملات في القران الكريم ح429 | حيدر الحدراوي
عِشْقِيٌّ لِبَغْدَاد | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
يمين غموس.. ومستخف بها! | سلام محمد جعاز العامري
لا يجوز الجمع بين الاختين! | خالد الناهي
مخدرات في مدينتي | ثامر الحجامي
جمعية التّجديد تشهر | د. سناء الشعلان
رواية قنابل الثقوب السوداء أو أبواق إسرافيل | كتّاب مشاركون
التهاون ومصير الوطن | سلام محمد جعاز العامري
تأبين السَّيِّدُ الشَّهِيدُ مُحَمَّدُ مُحَمَّدُ صَادِقُ الصَّدْرِ | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
زعبول... | عبد الجبار الحمدي
نقيب الصحفيين من البصرة محذرا الصحفي خط احمر اثناء ممارسة عمله | يوسف الموسوي
أتسلق نفسي... | عبد الجبار الحمدي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 300(أيتام) | المرحوم حسام كاظم ال... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 306(أيتام) | الزوجة 2 للمخنطف (كر... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 297(أيتام) | المرحوم عبد الحسن ال... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 212(أيتام) | المرحوم حامد ماجد... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 217(أيتام) | المفقود سعد كاطع منش... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي