الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » كتّاب مشاركون


القسم كتّاب مشاركون نشر بتأريخ: 03 /05 /2016 م 04:39 صباحا
  
المعتصمون .. من هم ؟ وماذا يريدون؟

 

معتصم الخزعلي

أختلف كثيرا مع المحللين السياسيين وأصحاب الشهادات الاكاديمية، التي بدأت بتحليل خطاب زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر وتصرفاته، وتحسبها على أنها خطوات فوضاوية وغير مدروسة وبلا تخطيط وصاحبها لا يعرف ماذا يريد والى أين يتمنى الوصول.

بعض السادة محللي القنوات التلفزيونية يعدون ما ألت اليه أمور وخطوات زعيم التيار الصدري نتيجة طبيعية للتغطية على فساد حقبة فاسدة من اتباعه بعد ان فاحت روائحهم بعمليات فساد كبرى استولوا فيها على مبالغ مالية ضخمة يعود ثلاث ارباعها الى خزينة مقتدى الصدر بوصفه الزعيم والربع الاخر للفاسدين انفسهم, ولربما هذا تحليل بحد ذاته يقترب من الواقع بفعل استخدامه لمنطق القوة والإرهاب لترهيب من يحاول تقديم وزراء التيار الصدري ومسؤوليه في الحكومتين المركزية والحكومات المحلية الى النزاهة ليتم تعريتهم وكشف فسادهم على الملأ ربما نتفق جميعا على هذا الامر وهو ما دعا جميع صفوف التيار الصدري للتكاتف تاركة خلفها نزاعات وخلافات الاقتسامات المالية وقلة الحصص التي تذهب لجيوب البعض ولا تذهب الى البعض الاخر, ولعل السب انهم جميعا بمركب واحد.

المنطق والعقل يقولان غير ذلك بفعل ما مر علينا من تجارب كثيرة لانصار مقتدى الصدر ولربما لمقتدى نفسه والكل والجميع يتذكر احداث ما بعد سقوط النظام السابق والسيطرة على مراكز المدن والعتبات الدينية ومراكز الشرطة المحلية وفرض القوة على جميع مفاصل الدولة وتحكمهم بكل شيء مادي هذا ما يدعونا لمعرفة ماذا يريد اتباع مقتدى الصدر حتما لا يريدون الإصلاح الحكومي فاي اصلاح هذا وهم بيئة فاسدة كل من يتقرب منها تتلطخ جميع أجزاء بدنه بالفساد ناهيك عن رموز الفساد الحكومي والصفقات المشبوهة التي ملئت جيوبهم بالدولارات .

اتباع مقتدى الصدر يريدون عراق بلا دولة ليعيدوا مشهد الحواسم والنهب كونهم على علم بوجود خزين العراق المالي في بعض مصارف الحكومة كذلك يريدون فتح المجال للمجرمين بالهروب من السجون التي يقبعون فيها.

القضاء على هؤلاء يكون على درجات أهمها اعلان العراق بلدا مفلسا ساعتها سيعود كل متظاهر ومعتصم الى بيئته بعد ان يدب اليأس في نفوسهم ويتأكدوا ان لا غنية وراء ذلك.

افعلوها ولن تندموا...

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: فشل المؤسسات على نحو خطير في حماية أطفال تعرضوا لانتهاكات جنسية

أستراليا: ترتيبات الدفع خلال العطلة الرسمية

أستراليا: حكومة نيو ساوث ويلز تخصّص 110 ملايين دولار لصيانة المدارس هذا الصيف
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
تاملات في القران الكريم ح366 | حيدر الحدراوي
لا تتوقفوا عند المطالبة بالغاء قرار ترامب فقط | سامي جواد كاظم
🖌اعلان من مدرسة الغدير العربية | إدارة الملتقى
كاريكاتير: العراق ينتصر على الإرهاب | الفنان يوسف فاضل
السنتان مع الإمام الصادق أنقذت أبي حنيفة من الهلاك!! | كتّاب مشاركون
مُحَمَّد ( صلى الله عليه وآله ) والآيات الكبرى . | الشيخ حبيب الشاهر
من سب عليا فقد سب الله ورسوله | محسن وهيب عبد
لم يبق للقدس إلا الدوق فليد | ثامر الحجامي
كلا ...كلا للمظاهرات ضد ترامب | كتّاب مشاركون
الإنهيار | كتّاب مشاركون
نعم القدس عاصمة أسرائيل | رحمن الفياض
البطاقة التموينية بين صدام والحكومة الديمقراطية !...zx | رحيم الخالدي
عبد الله الشمري يغني وفيصل القاسم يطرب | سامي جواد كاظم
من سب عليا فقد سب الله ورسوله | محسن وهيب عبد
مقتل صالح انتصار للحوثيين ونجاح لمحور السعودية | ثامر الحجامي
وأنا كالغريب في وطني | عبد صبري ابو ربيع
قيم الحق في النهضة الحسينية / الجزء الثامن | عبود مزهر الكرخي
الإصلاح شعار إنتخابي أم خطوات غير متحققة ؟!... | كتّاب مشاركون
تاملات في القران الكريم ح365 | حيدر الحدراوي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي