الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » هادي جلو مرعي


القسم هادي جلو مرعي نشر بتأريخ: 30 /04 /2016 م 01:47 مساء
  
أنا خايف
نعم  وقد تأكد لي بعد دراسة معمقة إن المجتمع العراقي يعاني من إختلال نفسي ووجداني وعقلي والدليل إن الجرائم التي ترتكب فيه تستهدف في الغالب الأطفال وتعتمد نوعا من العصبية القبلية والدينية والحقد والضغينة، فمامعنى أن يتم قتل عديد الأشخاص من قبل مجرمين بالساطور وبالطبر وبالسكين والحراب، أو أن تقلع عيون الأطفال وتحرق أجسادهم وترمى بعضها في المزابل وتختطف ويمثل بها وهذه الجرائم في تزايد مستمر دون أن يمارس القانون فعله ليردع المجرمين والقتلة الذين تكون أسبابهم للقتل تافهة للغاية، فالجشع للمال والعداوات والبغضاء يدفع ثمنها الأطفال في مجتمع لم يعد فيه للقيم دور بل هي مجرد عبارات تكتب أو تنطق لاأكثر.

الشعب العراقي ضحية الدكتاتورية والقمع الأهوج والحروب القذرة والتعصب والحصارات والهمجية والبداوة القديمة والنفاق المستشري. وكلها صارت تؤثر في نفوس الناس العاديين.. أحد ضباط الشرطة يضع في مسدسه إطلاقات نارية غير حقيقية، وعندما سؤل عن السبب قال، أنا عراقي لاأضمن نفسي في حال الغضب أن أقتل نفسي أو أقتل شخصا يجادلني في مسألة ما فأكون قاتلا دون شعور مني بحجم الكارثة التي قد أسببها لنفسي وللآخرين.

الوضع الراهن هو إمتداد لسنوات طويلة من الظلم والتجبر والحرمان والأوضاع الإقتصادية المتردية وفقدان الحرية وغياب أفق الحل لمشاكل عميقة في المجتمع الذي يعيش تناقضات غريبة، فهو متدين غاية ، ومنافق غاية النفاق، وسريع الغضب، ويفتعل الصدام على مستوى العشيرة والدين والمذهب والسياسة، ويقدم على أفعال غير مأمونة العواقب، وتقود الى الفوضى والإحتراب.

لم تمارس أي حكومة عراقية منذ العهد الملكي وحتى اليوم دورا حقيقيا في صناعة إنسان مثالي، بل مارست كل أساليب الترهيب والقمع ونشر مظاهر الفتنة والتخريب وتعطيل الحياة السياسية والإقتصادية وحرمان الناس من حقوقهم، ولم يكن بمقدور المواطن العراقي أن يشعر بحقيقة وجوده وكرامته الممتهنة على الدوام، وإلا فما قيمة وجود إنسان تدخله حكومته في حرب أمدها ثماني سنين عجاف قتل فيها الملايين وشرد مثلهم وهجر وأعيق وترمل ويتم ونزح وهرب وأعدم وسجن وجاع؟ ثم ماقيمته وهو مجبر على تحمل تبعات حماقات الحكام ليعيش حصارا دام لثلاثة عشر عاما مات خلالها مئات آلاف الأطفال جوعا ومرضا؟

واليوم وبعد ثلاثة عشر عاما من التغيير تستنزف طاقة هذا العراقي في المنافسة السياسية غير المتكافئة وتضيع حقوقه ويغيب عن المشاركة الفاعلة في صناعة القرار ويبتلى بالإرهاب والفساد والحرمان المتجدد فيتحول الى كائن مهمل وقد يتوحش ولايعود يهتم للقيم والأدب والفضيلة فيكون مجرد جسد بلاروح ولاضمير ولاعقل، بل هو آلة قتل صماء سرعان ماتلطخها الدماء، دماء الضحايا.

 
 
 
 
 
نقابة الصحفيين العراقيين
 
- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: حظر التبرعات الأجنبية يقترب من التحقيق

أستراليا: بولين هانسون متهمة بازدراء زميل لها في مجلس الشيوخ

مواقف الحكومات الأسترالية المتعاقبة من قضية القدس
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
لماذا تحوّلت بلادنا لجحيم؟ | عزيز الخزرجي
مفارقات غير عادية من تراتيل سجادية | سامي جواد كاظم
عشرون معلومة عن منصب رئاسة الوزراء في العراق قبل 2003 | رشيد السراي
هل ينقذ عبد المهدي الأحزاب الإسلامية من الفشل؟ | جواد الماجدي
هل سيسقط رأس الفساد | سلام محمد جعاز العامري
و يسألونك بعد الذي كان ...؟ | عزيز الخزرجي
مناصب الوكالة والأقارب.. معضلة تحتاج حلول | سلام محمد جعاز العامري
السعودية دولة ملتزمة | سامي جواد كاظم
نافذة الى الجنة ام نافذة الى الجحيم؟ | خالد الناهي
الدولة والجهل, أرهاب السلطة | كتّاب مشاركون
تاملات في القران الكريم ح409 | حيدر الحدراوي
لوجاء ت كل أمم الأرض بكذابيها ومفتريها ووضاعيها وجاءت امة الإسلام لفاقتهم وزادت عليهم .!!!(2) | الحاج هلال آل فخر الدين
فرحة الزهرة | هادي جلو مرعي
ليلة سقوط حزب الدعوة | واثق الجابري
للطفل حقوق تبنّاها الغرب وضيّع الشرق كثيرها | د. نضير رشيد الخزرجي
كيف تصبح وزير في نصف ساعة؟ | واثق الجابري
في مجلس الشهيد | حيدر حسين سويري
سأظل أبكي على الحُسينُ | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ندوة في جامعة | د. سناء الشعلان
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 302(محتاجين) | المريض عبد خلف عباس... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 282(أيتام) | المرحوم علاء قاسم ال... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 250(محتاجين) | المحتاجة نهاد خليل م... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
العائلة 173(أيتام) | المرحوم سعد غانم الخ... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 183(أيتام) | المرحوم عيسى ناجي عب... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي