الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » هادي جلو مرعي


القسم هادي جلو مرعي نشر بتأريخ: 28 /04 /2016 م 01:25 صباحا
  
حرب مؤجلة مع الأكراد

إشتعلت المعارك مطلع الأسبوع النيساني هذا بين الحشد الشعبي وهي قوات شكلت بعد فتوى من المرجع الشيعي السيد السيستاني لمواجهة تقدم تنظيم داعش نهاية عام 2014 وتتألف من عشرات آلاف المقاتلين الشيعة، وإنضم إليهم لاحقا عديد المقاتلين السنة وأبناء العشائر في مدن سيطر عليها التنظيم من جهة، وقوات البيشمركة الكردية من جهة أخرى بعد تقدم لافت قامت به القوات الكردية تجاه مدينة طوزخورماتو التركمانية القريبة من كركوك والمتصلة بتكريت وتعود لها إداريا..

سبب المعارك التي تندلع من حين الى آخر وليس في الطوز لوحدها يعود في الغالب الى تقدم قوات كردية ترى أن معظم تلك المناطق هي مجال حيوي لإقليم كردستان وهي من ضمن حلم الدولة الكردية، وقد قصفت القوات الكردية مدينة الطوز بمئات القنابل وجرحت العشرات ودمرت الدور والمحال وأرعبت السكان، وبحسب رواية الحشد الشعبي فإن البيشمركة قوة غازية يجب أن تواجه بقوة وردع لمنعها من فرض معادلة جديدة على طول خطوط المواجهة المتشابكة بين داعش والبيشمركة والحشد والقوات العراقية وتتعدد فيها القوميات والأعراق من كرد الى عرب الى تركمان وكذلك الديانات والمذاهب الأخرى.

كل شئ وبمرور الوقت يسير الى مساحة من الإشتباك تكاد تكون حتمية فالأكراد لم يعودوا مكتفين بمساحة محددة خاصة وإن روايتهم تختلف عن العرب فيما يتعلق بنوع المواجهة السياسية والصراع على المناطق التي لم يحسم الدستور عائديتها، وهم يعتقدون بأن عديد المدن والقصبات المتصلة بالمناطق العربية والتي يتواجد فيها التركمان والعرب تمتد على جغرافيا ديالى، أو كركوك، أو صلاح الدين وحتى الموصل ومنها مايصل الى مناطق في واسط في الجنوب الشرقي من البلاد كلها تمثل لهم مجالا حيويا لوجودهم القومي،وهم يفعلون كل مابوسعهم لتأمين جغرافيا ملائمة لإعلان الدولة الكردية المزمعة.

هناك العديد من القصبات والقرى التي يقطنها التركمان وحتى في كركوك نفسها التي يرى الكرد أنها جزء من الإقليم، بل هي العاصمة المقبلة بعد إعلان الدولة، لكن التركمان بالمقابل يرون أن كركوك هي مدينتهم في الأصل وهذا مايدفع الى حصول إشتباك غير متكافئ في مرحلة لاحقة قد يكون بين التركمان والكرد، لكن المواجهة تلك ربما لن تكون في صالح الأقلية التركمانية التي تحتاج الى دعم العرب الذين هم لوحدهم سواء كانوا من السنة والشيعة يمكن لهم أن يجعلوا الأمور في نصابها.

المهم هو التركيز على مستقبل الدولة وتأمين وضع الأقليات، ولابد من ضمان حقوق الكرد والتركمان والعرب من السنة والشيعة وهذا هو الحل الأمثل ليكون بديلا عن صراع مميت قد لاينتهي في فترة قليلة.

 

نقابة الصحفيين العراقيين

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: حظر التبرعات الأجنبية يقترب من التحقيق

أستراليا: بولين هانسون متهمة بازدراء زميل لها في مجلس الشيوخ

مواقف الحكومات الأسترالية المتعاقبة من قضية القدس
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
لماذا تحوّلت بلادنا لجحيم؟ | عزيز الخزرجي
مفارقات غير عادية من تراتيل سجادية | سامي جواد كاظم
عشرون معلومة عن منصب رئاسة الوزراء في العراق قبل 2003 | رشيد السراي
هل ينقذ عبد المهدي الأحزاب الإسلامية من الفشل؟ | جواد الماجدي
هل سيسقط رأس الفساد | سلام محمد جعاز العامري
و يسألونك بعد الذي كان ...؟ | عزيز الخزرجي
مناصب الوكالة والأقارب.. معضلة تحتاج حلول | سلام محمد جعاز العامري
السعودية دولة ملتزمة | سامي جواد كاظم
نافذة الى الجنة ام نافذة الى الجحيم؟ | خالد الناهي
الدولة والجهل, أرهاب السلطة | كتّاب مشاركون
تاملات في القران الكريم ح409 | حيدر الحدراوي
لوجاء ت كل أمم الأرض بكذابيها ومفتريها ووضاعيها وجاءت امة الإسلام لفاقتهم وزادت عليهم .!!!(2) | الحاج هلال آل فخر الدين
فرحة الزهرة | هادي جلو مرعي
ليلة سقوط حزب الدعوة | واثق الجابري
للطفل حقوق تبنّاها الغرب وضيّع الشرق كثيرها | د. نضير رشيد الخزرجي
كيف تصبح وزير في نصف ساعة؟ | واثق الجابري
في مجلس الشهيد | حيدر حسين سويري
سأظل أبكي على الحُسينُ | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ندوة في جامعة | د. سناء الشعلان
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 205(محتاجين) | المحتاجة سلومة حسن ص... | إكفل العائلة
العائلة 309(أيتام) | عائلة المريض فرحان ك... | عدد الأيتام: 7 | إكفل العائلة
العائلة 186(أيتام) | عائلة المرحوم عطوان ... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 301(أيتام) | المريض حمود عبد عبطا... | عدد الأيتام: 8 | إكفل العائلة
العائلة 108(محتاجين) | المريضة حميدة صالح ا... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي