الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » حيدر الحدراوي


القسم حيدر الحدراوي نشر بتأريخ: 23 /04 /2016 م 08:01 مساء
  
تأملات في القران الكريم ح317

تأملات في القران الكريم ح317

سورة  سبأ الشريفة

بسم الله الرحمن الرحيم

 

قُلْ إِنَّمَا أَعِظُكُم بِوَاحِدَةٍ أَن تَقُومُوا لِلَّهِ مَثْنَى وَفُرَادَى ثُمَّ تَتَفَكَّرُوا مَا بِصَاحِبِكُم مِّن جِنَّةٍ إِنْ هُوَ إِلَّا نَذِيرٌ لَّكُم بَيْنَ يَدَيْ عَذَابٍ شَدِيدٍ{46}

تستمر الآية الكريمة (  قُلْ ) , لهم يا محمد , (  إِنَّمَا أَعِظُكُم بِوَاحِدَةٍ ) , اعظكم , ارشدكم , انصحكم بخصلة واحدة , (  أَن تَقُومُوا لِلَّهِ ) , خالصا له جل وعلا من غير تقليد او مراء , (  مَثْنَى وَفُرَادَى ) , اثنين اثنين , او واحدا واحدا , ففي الازدحام تشويش للبال والخاطر , (  ثُمَّ تَتَفَكَّرُوا ) , في امره جل وعلا , (  مَا بِصَاحِبِكُم مِّن جِنَّةٍ ) , فتعلموا ان محمدا لم يكن مجنونا , (  إِنْ هُوَ إِلَّا نَذِيرٌ لَّكُم بَيْنَ يَدَيْ عَذَابٍ شَدِيدٍ ) , انما محمد "ص واله" منذرا لكم من عذاب شديد ينتظر العصاة والمتمردين .     

( عن أمير المؤمنين عليه السلام في حديث إن الله جل ذكره أنزل عزائم الشرايع وآيات الفرائض في أوقات مختلفة كما خلق السماوات والأرض في ستة أيام ولو شاء أن يخلقها في أقل من لمح البصر لخلق ولكنه جعل الأناة والمداراة مثالا لأمنائه وإيجابا للحجة على خلقه فكان أول ما قيدهم به الأقرار بالوحدانية والربوبية والشهادة بأن لا إله إلا الله فلما أقروا بذلك تلاه بالأقرار لنبيه بالنبوة والشهادة له بالرسالة فلما انقادوا لذلك فرض عليهم الصلاة ثم الصوم ثم الحج ثم الجهاد ثم الزكاة ثم الصدقات وما يجري مجراها من مال الفئ فقال المنافقون هل بقي لربك علينا بعد الذي فرض علينا شيء آخر يفرضه فتذكره لتسكن أنفسنا إلى أنه لم يبق غيره فأنزل الله في ذلك قل إنما أعظكم بواحدة يعني الولآية فأنزل الله إنما وليكم الله ورسوله الآية ) . "تفسير الصافي ج4 للفيض الكاشاني" .   

 

قُلْ مَا سَأَلْتُكُم مِّنْ أَجْرٍ فَهُوَ لَكُمْ إِنْ أَجْرِيَ إِلَّا عَلَى اللَّهِ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ{47}

تضيف الآية الكريمة (  قُلْ ) , لهم يا محمد , (  مَا سَأَلْتُكُم مِّنْ أَجْرٍ ) , على الرسالة , (  فَهُوَ لَكُمْ ) , ثوابه عائد لكم , (  إِنْ أَجْرِيَ إِلَّا عَلَى اللَّهِ ) , ان ثوابي واجري على الله تعالى , (  وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ ) , وهو جل وعلا مطلع على كل شيء , فيعلم صدقي وسلامة نيتي .  

 

قُلْ إِنَّ رَبِّي يَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَّامُ الْغُيُوبِ{48}

تضيف الآية الكريمة (  قُلْ ) , لهم يا محمد , (  إِنَّ رَبِّي يَقْذِفُ بِالْحَقِّ ) , يلقيه على انبيائه , او على من شاء من عباده الصالحين , (  عَلَّامُ الْغُيُوبِ ) , وهو جل وعلا علاما بكل ما غاب عن خلقه .  

 

قُلْ جَاء الْحَقُّ وَمَا يُبْدِئُ الْبَاطِلُ وَمَا يُعِيدُ{49}

تستمر الآية الكريمة (  قُلْ ) , لهم يا محمد , (  جَاء الْحَقُّ ) , الاسلام , (  وَمَا يُبْدِئُ الْبَاطِلُ وَمَا يُعِيدُ ) , اضمحل الباطل "الشرك" وتلاشى سلطانه , لم يبق هناك شيء يبدئه ويعيده , الا و دمغه الحق دمغا .  

( عن الرضا عن أبيه عن آبائه عليهم السلام دخل رسول الله صلى الله عليه وآله مكة وحول البيت ثلاثمائة وستون صنما فجعل يطعنها بعود في يده ويقول جاء الحق وزهق الباطل إن الباطل كان زهوقا جاء الحق وما يبدئ الباطل وما يعيد ) . "تفسير الصافي ج4 للفيض الكاشاني" .     

 

قُلْ إِن ضَلَلْتُ فَإِنَّمَا أَضِلُّ عَلَى نَفْسِي وَإِنِ اهْتَدَيْتُ فَبِمَا يُوحِي إِلَيَّ رَبِّي إِنَّهُ سَمِيعٌ قَرِيبٌ{50}

تستمر الآية الكريمة (  قُلْ ) , لهم يا محمد , (  إِن ضَلَلْتُ ) , عن الحق , (  فَإِنَّمَا أَضِلُّ عَلَى نَفْسِي ) , فأن وبال وعاقبة ضلالي تعود عليّ , (  وَإِنِ اهْتَدَيْتُ ) , الى الحق , (  فَبِمَا يُوحِي إِلَيَّ رَبِّي ) , من القرآن , (  إِنَّهُ سَمِيعٌ قَرِيبٌ ) , انه جل وعلا (  سَمِيعٌ ) , لكل صوت اينما كان , (  قَرِيبٌ ) , مطلع على كل فعل , { وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ وَنَعْلَمُ مَا تُوَسْوِسُ بِهِ نَفْسُهُ وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ الْوَرِيدِ } ق16

 

وَلَوْ تَرَى إِذْ فَزِعُوا فَلَا فَوْتَ وَأُخِذُوا مِن مَّكَانٍ قَرِيبٍ{51}

تنتقل الآية الكريمة لتسلط الضوء على امر عظيم (  وَلَوْ تَرَى ) , يا محمد , (  إِذْ فَزِعُوا ) , نالهم الفزع عند البعث , (  فَلَا فَوْتَ ) , لا يفوت منهم احد , بهرب او يتحصن بحصن , (  وَأُخِذُوا مِن مَّكَانٍ قَرِيبٍ ) , يختلف المفسرون في النص المبارك , فمنهم من يرى ان المكان القريب هو :

  1. القبور . "تفسير الجلالين للسيوطي" .
  2. من تحت أقدامهم خسف بهم . "تفسير الصافي ج4 للفيض الكاشاني" .     

 

وَقَالُوا آمَنَّا بِهِ وَأَنَّى لَهُمُ التَّنَاوُشُ مِن مَكَانٍ بَعِيدٍ{52}

تروي الآية الكريمة على لسان الكفار (  وَقَالُوا آمَنَّا بِهِ ) , بالله ورسوله والقرآن واليوم الاخر , وسائر الامور الغيبية الاخرى , (  وَأَنَّى لَهُمُ التَّنَاوُشُ ) , تناول الايمان , (  مِن مَكَانٍ بَعِيدٍ ) , ننقل في النص المبارك رأيين :   

  1. (من مكان بعيد) عن محله إذ هم في الآخرة ومحله الدنيا . "تفسير الجلالين للسيوطي" .
  2. مِن مَكَانٍ بَعِيدٍ ) يعني بعد انقضاء زمان التكليف قال إنهم طلبوا الهدى من حيث لا ينال وقد كان لهم مبذولا من حيث ينال . "تفسير الصافي ج4 للفيض الكاشاني" .     

 

وَقَدْ كَفَرُوا بِهِ مِن قَبْلُ وَيَقْذِفُونَ بِالْغَيْبِ مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍ{53}

تستمر الآية الكريمة في موضوع سابقتها الكريمة (  وَقَدْ كَفَرُوا بِهِ مِن قَبْلُ ) , في الدنيا , او في حين التكليف , (  وَيَقْذِفُونَ بِالْغَيْبِ ) , يرمون بالظن بلا دليل او بينة , فيبتعدون عن الحق , (  مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍ ) , من جهة بعيدة .    

 

وَحِيلَ بَيْنَهُمْ وَبَيْنَ مَا يَشْتَهُونَ كَمَا فُعِلَ بِأَشْيَاعِهِم مِّن قَبْلُ إِنَّهُمْ كَانُوا فِي شَكٍّ مُّرِيبٍ{54}

تستكمل الآية الكريمة (  وَحِيلَ بَيْنَهُمْ وَبَيْنَ مَا يَشْتَهُونَ ) , يشتهون النجاة من العذاب , (  كَمَا فُعِلَ بِأَشْيَاعِهِم مِّن قَبْلُ ) , اشباههم في الكفر والطغيان ممن سبق في الامم السالفة , (  إِنَّهُمْ كَانُوا فِي شَكٍّ مُّرِيبٍ ) , كانوا في منزلة الشك والريبة , فلم يؤمنوا .

( عن السجاد والحسن بن الحسن بن علي عليهما السلام في هذه الآية هو جيش البيداء يؤخذون من تحت أقدامهم وعن النبي صلى الله عليه وآله أنه ذكر فتنة تكون بين أهل المشرق والمغرب قال فبينا هم كذلك يخرج عليهم السفياني من الوادي اليابس في فور ذلك حتى ينزل دمشق فيبعث جيشين جيشا إلى المشرق وآخر إلى المدينة حتى ينزلوا بأرض بابل من المدينة الملعونة يعني بغداد فيقتلون فيها أكثر من ثلاثة آلاف ويفضحون أكثر من مأة إمرأة ويقتلون بها ثلاثمأة كبش من بني العباس ثم ينحدرون إلى الكوفة فيخربون ما حولها ثم يخرجون متوجهين إلى الشام فتخرج رآية هدى من الكوفة فتلحق ذلك الجيش فيقتلونهم لا يفلت منهم مخبر ويستنقذون ما في أيديهم من السبي والغنائم ويحل الجيش الثاني بالمدينة فينهبونها ثلاثة أيام بلياليها ثم يخرجون متوجهين إلى مكة حتى إذا كانوا بالبيداء بعث الله جبرئيل فيقول يا جبرئيل اذهب فأبدهم فيضربها برجله ضربة يخسف الله بهم عندها ولا يفلت منهم إلا رجلان من جهينة فلذلك جاء القول (وعند جهينة الخبر اليقين) فذلك قوله تعالى ولو ترى إذ فزعوا الآية ) . "تفسير الصافي ج4 للفيض الكاشاني" .  

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: فيكتوريا: 322 حالة جديدة و 19 حالة وفاة

أستراليا: إغلاق مدرسة غربي سيدني بعد إصابة طالب بكوفيد-19

أستراليا: الشرطة تلقي القبض على رجلين لمحاولتهما تنظيم احتجاج ضد تدابير العزل في ملبورن
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
الخيال العلميّ والحبّ في مسرحيّة | د. سناء الشعلان
لبنان..لايستحق القتل ! | محمد الجاسم
الانتخابات العراقية.. بين الواقع والخيال | كتّاب مشاركون
لبنان وسيجار البيك بأنفجار الميناء | الدكتور عادل رضا
عنوان صحيفة المؤمن حب علي /2 | عبود مزهر الكرخي
أدب الجوائح , رواية (الطاعون) لـ ألبيركامو أنموذجا | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
عنوان صحيفة المؤمن حب علي | عبود مزهر الكرخي
فضيلة قريب تناقش رسالتها عن رواية | د. سناء الشعلان
الدولة العميقة والدولة العقيمة | حيدر حسين سويري
تأملات في القران الكريم ح465 | حيدر الحدراوي
مختلف عليه برنامج امريكي يستهدف الوحدة الاسلامية | سامي جواد كاظم
حقيقةُ جَلال ألدِّين ألرّوميّ | عزيز الخزرجي
إنتخابات جديدة وتحديات قديمة | ثامر الحجامي
الكورونا بين دعاية أطباء أمريكا والحقيقة | الدكتور عادل رضا
قادة الشيعة يتحملون الوزر الأكبر من خراب العراق | عزيز الخزرجي
محنة وصلاحية الحاكم الشيعي الملتزم | سامي جواد كاظم
رقعة الشطرنج العراقية | جواد الماجدي
محمد مشالي طبيب الغلابة وعبدالناصر المشروع | الدكتور عادل رضا
الدولة العصرية.. الرؤيا والاستنتاج | كتّاب مشاركون
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 353(أيتام) | المرحوم عبد الرضا سل... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 224(أيتام) | المحتاج جميل عبد الع... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 347(أيتام) | المرحوم نديم حميد ال... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 211(محتاجين) | الضرير سالم عبدالامي... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
العائلة 219(محتاجين) | المرحوم ايدام منسي ع... | عدد الأطفال: 2 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي