الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » رحيم الخالدي


القسم رحيم الخالدي نشر بتأريخ: 23 /04 /2016 م 07:48 مساء
  
أزمة الإصلاح ورجاء الحلول المستوردة !..

رحيم الخالدي

ورقة الإصلاح وعلى مدى عام ونصف، والمواطن ينتظر تطبيق تلك النظرية الإصلاحية، التي أطلقها السيد حيدر العبادي، سيما أنه شَخَّصَ الخلل، وصَرَّحَ بمن هو سبب البلاء في العراق، وطيلة الفترة الماضية التي ذهبت أيامها هدراً، وأموالها نهباً، وراحتها كانت قلقاً مستديما، لا زالت آثارها في قلوب وأجسادٍ متناثرة، وأمهات ثكلى، وزوجات ترملت بفعل التفجيرات الإرهابية، وسبايكر والصقلاوية وبادوش والثرثار هَمُّ آخر! جثم على صدر العراقيين .

 

النواب مُمَثلينْ للمواطن الذي إنتخبهم، وهم لسان حال العراقيين، وعلى مدى سنتين لم يشعر ناخبوهم بأن هنالك ناطق بإسمهم، بل هنالك بعض الشخوص لا هم لهم سوى المنفعة الشخصية، وبعد ضمان حصولهم على المميزات والفوائد والرفاه جعلهم ينسون أنفسهم! وذهبوا بعيداً عن المسار الذي إختطوه ضمن برنامجهم الإنتخابي، الذي عرضوه قبيل الإنتخابات، وما إعتصامهم داخل قبة البرلمان، إلاّ دليل على عجزهم عن أداء مهامهم المكلفين بها، وهو حماية المواطن وإعطائه حقوقه المهدورة طوال سنين .

مرجعية النجف ومن خلال منبر الجمعة في كربلاء المقدسة، وصلت لحد قالت وبالفم المليان: "بُحّتْ أصواتنا"، وجعلت الخطبة نصائح من الأحاديث النبوية، وسِيَرْ ألأئِمّة الأطهار بعد العجز الحكومي من الأخذ بنصحها، وهي تنتظر الإصلاح المزعوم! ولو أخذ السيد رئيس الوزراء بالنقاط التي أشارت إليها المرجعية، وتشاور معها في سبيل إنتهاج منهج يخلصها من الأزمة التي دخل العراق بها، ومن أولويتها: محاربة الفساد، وتقديم رأس الخراب الذي حل بالعراق للمحكمة، لكان الأمر أفضل مما نعيشه اليوم، وما تلك الإعتصامات التي جرت مؤخرا إلاّ تداعيات صَمّ الآذان عن النصح، الذي قدمته المرجعية على صحن من ذهب .

رجاء الحلول من أوجد الهوّة والتفريق بين العراقيين قمّة الغباء السياسي، بل هو التملص من المهمة الملقاة على عاتقه والهروب إلى أمام، وترك الكرة في ملعب من ليس له سلطة ولا سيادة، وغير نصح المرجعية، هنالك ورقة إصلاح تمت تقدمتها لكل الكتل، للتعرف عليها بما فيها رئاسة الوزراء، وهنالك من السياسيين المخضرمين قالوا: لو تم الأخذ بهذه الورقة الإصلاحية التي قدمها رئيس كتلة المواطن، وتطبيقها بأبجديتها، لكنا خرجنا من الأزمة وإنتهينا، للبدأ بمهمة ثانية! والتقييم الذي ستقدمه اللجنة المقترحة لأداء كل الوزراء، الذين كانوا يشغلون المناصب، هو من سيحدد العنصر الفاعل المنتج من غيره .

 

  لكل أزمة أو مشكلة هنالك حل، ونحمد الباري أن هنالك عقولٌ راقية لديها الحلول الناجعة، وإسترجاء حل العقدة التي أوجدتها السياسة المصلحية لبعض الكتل، للتغطية على الفشل طوال السنوات المنصرمة، هو العثرة التي تقف بوجه عجلة الإصلاح، وأمّا بخصوص رئيس الوزراء وعلى مدى الأيام الفائتة، لم يخرج للعلن بورقة الإصلاح الذي ينتظره الشارع العراقي بلهفة وإشتياق! للخروج من النفق المظلم الذي أدخلته الكتلة المعارضة لبرنامج الإصلاح، للتغطية وحرف الشارع العراقي عن الهدف الأسمى، وعليه تفعيل القانون بوجوه جديدة قادرة على إدارة التغيير، ومحاسبة من تسبب بكل المشاكل التي أدّتْ إلى ما نحن فيه اليوم . 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا تسعى إلى إلغاء جنسية ١٨ مواطنا وتحويلهم إلى أشخاص بلا دولة

أستراليا.. نفق ويست كونيكس يتسبب في شروخ بالمنازل بدون تعويضات

في 2019.. انخفاض أسعار المنازل بأستراليا الأكبر عالميًا
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
سيادة الداعشي التائب! | خالد الناهي
هذي حلبجة | عبد الستار نورعلي
تجاعيد خمسينية.. | عبد الجبار الحمدي
شركات الصرافة المحلية تستعد لتظاهرة كبرى في 24 يناير الجاري | هادي جلو مرعي
رئيس الوزراء اليتيم | واثق الجابري
سوريا..من المنتصر؟! | المهندس زيد شحاثة
هل تعود (الدّعوة) بعد تفسخها؟ الحلقة الثانية | كتّاب مشاركون
العمل التطوعي.. المفهوم والأهداف المنشودة | المهندس لطيف عبد سالم
فلسفتنا بأسلوب و بيان واضح : الرأسمالية تفتقر للفهم الفلسفي للحياة . | كتّاب مشاركون
في لقاء مع الأديبة الأردنية د.سناء الشعلان: البرفيسور القضاة رئيس جامعة استثنائيّ،ولذلك أهديته الجائ | د. سناء الشعلان
ظلامات ونتائج دنيوية | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
بعثي يطلب صداقتي ! | ثامر الحجامي
هل تعود الدّعوة بعد تفسّخها؟ الحلقة الأولى | عزيز الخزرجي
شمس الأدب العربيّ تهدي جائزة المثقف العربيّ لرئيس الجامعة الأردنيّة | كتّاب مشاركون
عبد المهدي بين نارين . | رحيم الخالدي
مهندس الحشد الشعبي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المعلم بين مطرقة الإدارة وسندان المشرفين | حيدر حسين سويري
إلى يوم الثلاثاء 8/1/2019 | مسجد أهل البيت في ملبورن
مشانق وطن | خالد الناهي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 138(أيتام) | غالب ردام فرهود... | إكفل العائلة
العائلة 333(محتاجين) | المعاقين الأربعة ابن... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 224(أيتام) | المحتاج جميل عبد الع... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 217(أيتام) | المفقود سعد كاطع منش... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 264(محتاجين) | المحتاج عباس جواد عا... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي