الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » حيدر الحدراوي


القسم حيدر الحدراوي نشر بتأريخ: 22 /04 /2016 م 05:46 مساء
  
تأملات في القران الكريم ح316

تأملات في القران الكريم ح316

سورة  سبأ الشريفة

بسم الله الرحمن الرحيم

 

وَقَالُوا نَحْنُ أَكْثَرُ أَمْوَالاً وَأَوْلَاداً وَمَا نَحْنُ بِمُعَذَّبِينَ{35}

تروي الآية الكريمة على لسان الكفار المكذبين المعاندين (  وَقَالُوا نَحْنُ أَكْثَرُ أَمْوَالاً وَأَوْلَاداً ) , لدينا من الاموال والاولاد ما هو اكثر مما لدى غيرنا او الذين امنوا بالخصوص , ظنا منهم ان الاخرة يمكن ان يكون للمال والاولاد فيها دورا كبيرا , فيمكنهم من دفع الرشا , او ان يكونوا مقربين من الحاكم فيها كعادة الملوك والحكام , حين يقربون ذوي المال والجاه , لذا فنحن اولى بما تدعونه بدخول الجنة والامن من العذاب , (  وَمَا نَحْنُ بِمُعَذَّبِينَ ) , كثرة اموالنا واولادنا سوف تنجينا من العذاب , هذا ما يظنونه , حيث اعتادوا الاعتقاد بان ذوي المال عادة ما يكونون مقربون من الالهة "الاوثان" .  

 

قُلْ إِنَّ رَبِّي يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَن يَشَاءُ وَيَقْدِرُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ{36}

ترد الآية الكريمة عليهم (  قُلْ ) , لهم يا محمد , (  إِنَّ رَبِّي يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَن يَشَاءُ ) , يوسعه على من يشاء امتحانا له او اكراما , أي ان زيادة المال وكثرة الاولاد كرامة لصاحبها بالضرورة , ولا يعني ذلك بان صاحبها مقربا عند الله , (  وَيَقْدِرُ ) , ويضيقه على من يشاء , (  وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ ) , اكثر الناس لا يعلمون حقيقة السعة والتضيق , في ايهما الخير لصاحبه , لكن هناك القليل منهم يعرف ويدرك تلك الحقيقة , حقيقة السعة والاقتار , ولمن الكرامة عند الله تعالى  {وَلاَ يَحْسَبَنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ أَنَّمَا نُمْلِي لَهُمْ خَيْرٌ لِّأَنفُسِهِمْ إِنَّمَا نُمْلِي لَهُمْ لِيَزْدَادُواْ إِثْماً وَلَهْمُ عَذَابٌ مُّهِينٌ }آل عمران178 , "أذا احب الله عبدا (قوما) أبتلاه (ابتلاهم)" , ومن البلاء تقتير الرزق وضيق المعيشة , هذا لا يعني ان المقتر عليه رزقه بعيد عن كرامة الله تعالى , ولا يعني ايضا ان جميع المقتر عليهم في محل كرامته جل وعلا . 

 

وَمَا أَمْوَالُكُمْ وَلَا أَوْلَادُكُم بِالَّتِي تُقَرِّبُكُمْ عِندَنَا زُلْفَى إِلَّا مَنْ آمَنَ وَعَمِلَ صَالِحاً فَأُوْلَئِكَ لَهُمْ جَزَاء الضِّعْفِ بِمَا عَمِلُوا وَهُمْ فِي الْغُرُفَاتِ آمِنُونَ{37}

تستمر الآية الكريمة (  وَمَا أَمْوَالُكُمْ وَلَا أَوْلَادُكُم بِالَّتِي تُقَرِّبُكُمْ عِندَنَا زُلْفَى ) , لا تقربكم اموالكم ولا اولادكم من الله تعالى ولا اعتبار لها في دينه , (  إِلَّا مَنْ آمَنَ وَعَمِلَ صَالِحاً ) , لكن القرب منه جل وعلا فقط بالإيمان والاعمال الصالحة النافعة , وانفاق المال في موارد الخير , وتربية الاولاد وتعليمهم الخير والصلاح , (  فَأُوْلَئِكَ لَهُمْ جَزَاء الضِّعْفِ بِمَا عَمِلُوا ) , ينالون ضعف العمل الصالح , كالحسنة بعشر امثالها , (  وَهُمْ فِي الْغُرُفَاتِ آمِنُونَ ) , في منازل الجنة امنون من الموت والعذاب وسائر المكاره .   

( عن الصادق عليه السلام وقد ذكر رجل الأغنياء ووقع فيهم فقال عليه السلام اسكت فإن الغني إذا كان وصولا برحمه بارا بإخوانه أضعف الله له الأجر ضعفين لأن الله يقول وما أموالكم الآية ) . "تفسير القمي" .

 

وَالَّذِينَ يَسْعَوْنَ فِي آيَاتِنَا مُعَاجِزِينَ أُوْلَئِكَ فِي الْعَذَابِ مُحْضَرُونَ{38}

تستمر الآية الكريمة في الموضوع منتقلة الى الجهة التي تقابل المؤمنين (  وَالَّذِينَ يَسْعَوْنَ فِي آيَاتِنَا مُعَاجِزِينَ ) , الذين يسعون في آيات القرآن بالرد والطعن ومحاولة ابطالها وتكذيبها , مقدرين عجزنا او مقدرين فوتهم "نجاتهم" من العذاب , (  أُوْلَئِكَ فِي الْعَذَابِ مُحْضَرُونَ ) , واقعون في العذاب , والعذاب واقع بهم , لا نجاة لهم منه . 

 

قُلْ إِنَّ رَبِّي يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَيَقْدِرُ لَهُ وَمَا أَنفَقْتُم مِّن شَيْءٍ فَهُوَ يُخْلِفُهُ وَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ{39}

تستمر الآية الكريمة في ردها (  قُلْ ) , لهم يا محمد , (  قُلْ إِنَّ رَبِّي يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَيَقْدِرُ لَهُ ) , يبسط الله تعالى الرزق لمن يشاء من عباده او يضيقه عليه , وفقا الى حكمته وتدبيره جل وعلا , ولا تعد هذه الآية الكريمة تكرارا لسابقتها الكريمة , وذلك لتقديرها الخصوص (  لِمَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ ) اما سابقتها الكريمة تطلق على العموم , (  وَمَا أَنفَقْتُم مِّن شَيْءٍ فَهُوَ يُخْلِفُهُ ) , وما انفقتم في وجوه الخير فهو جل وعلا يخلفه "يعوضه" اما عاجلا او آجلا  , (  وَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ ) , " فإن غيره وسط في إيصال رزقه لا حقيقة لرازقيته" – تفسير الصافي ج4 للفيض الكاشاني - .  

 

وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ جَمِيعاً ثُمَّ يَقُولُ لِلْمَلَائِكَةِ أَهَؤُلَاء إِيَّاكُمْ كَانُوا يَعْبُدُونَ{40}

الآية الكريمة تذكر بيوم القيامة (  وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ جَمِيعاً ) , المشركين , المستضعفين والمستكبرين , (  ثُمَّ يَقُولُ لِلْمَلَائِكَةِ أَهَؤُلَاء إِيَّاكُمْ كَانُوا يَعْبُدُونَ ) , تبكيتا واقناط للمشركين حيث كانوا يأملون ويتوقعون شفاعة الملائكة .    

 

قَالُوا سُبْحَانَكَ أَنتَ وَلِيُّنَا مِن دُونِهِم بَلْ كَانُوا يَعْبُدُونَ الْجِنَّ أَكْثَرُهُم بِهِم مُّؤْمِنُونَ{41}

تروي الآية الكريمة جواب الملائكة (  قَالُوا سُبْحَانَكَ ) , تنزيها وتعظيما له جل وعلا , (  أَنتَ وَلِيُّنَا مِن دُونِهِم ) , انت سبحانك من نواليه من دونهم , لا موالاة بيننا وبينهم من جهتنا , (  بَلْ كَانُوا يَعْبُدُونَ الْجِنَّ ) , كانوا يعبدون الشياطين في طاعتها وموالاتها , (  أَكْثَرُهُم بِهِم مُّؤْمِنُونَ ) , اكثرهم يصدقون بما تقوله لهم الجن "الشياطين" .      

من العادات والاعتقادات التي كانت سائدة لدى عرب الجاهلية اعتقادهم بشفاعة الملائكة لهم , وايضا كانوا يتلقون عن طريق الكهنة اخبارات الجن المسترقين السمع .  

 

فَالْيَوْمَ لَا يَمْلِكُ بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ نَّفْعاً وَلَا ضَرّاً وَنَقُولُ لِلَّذِينَ ظَلَمُوا ذُوقُوا عَذَابَ النَّارِ الَّتِي كُنتُم بِهَا تُكَذِّبُونَ{42}

تضيف الآية الكريمة (  فَالْيَوْمَ لَا يَمْلِكُ بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ نَّفْعاً وَلَا ضَرّاً ) , الامر كله له تعالى , فلا يملك المعبودين (الاصنام) للعابدين نفع ولا ضر , (  وَنَقُولُ لِلَّذِينَ ظَلَمُوا ذُوقُوا عَذَابَ النَّارِ ) , يأتي الخطاب على لسان ملائكة العذاب للذين كفروا , (  الَّتِي كُنتُم بِهَا تُكَذِّبُونَ ) , حيث كذبتم بها في الدنيا .

 

وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ قَالُوا مَا هَذَا إِلَّا رَجُلٌ يُرِيدُ أَن يَصُدَّكُمْ عَمَّا كَانَ يَعْبُدُ آبَاؤُكُمْ وَقَالُوا مَا هَذَا إِلَّا إِفْكٌ مُّفْتَرًى وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِلْحَقِّ لَمَّا جَاءهُمْ إِنْ هَذَا إِلَّا سِحْرٌ مُّبِينٌ{43}

تستمر الآية الكريمة (  وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ ) , واضحات المعنى والدلالة , (  قَالُوا مَا هَذَا إِلَّا رَجُلٌ ) , يقصدون به النبي الكريم محمد "ص واله" , (  يُرِيدُ أَن يَصُدَّكُمْ عَمَّا كَانَ يَعْبُدُ آبَاؤُكُمْ ) , يصرفكم ويبعدكم عما كان يعبد اباءنا , ثم تكونون له تبعا , ومن ثم ينال الرياسة عليكم , (  وَقَالُوا مَا هَذَا ) , أي القرآن , ( إِلَّا إِفْكٌ مُّفْتَرًى ) , كذب مختلق على الله تعالى , (  وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِلْحَقِّ لَمَّا جَاءهُمْ إِنْ هَذَا إِلَّا سِحْرٌ مُّبِينٌ ) , سحر واضح , يقع فيه الايهام والخيال , فيغلب على عقولكم لتتبعوه .  

 

وَمَا آتَيْنَاهُم مِّن كُتُبٍ يَدْرُسُونَهَا وَمَا أَرْسَلْنَا إِلَيْهِمْ قَبْلَكَ مِن نَّذِيرٍ{44}

تستمر الآية الكريمة موضحة مبينة (  وَمَا آتَيْنَاهُم مِّن كُتُبٍ يَدْرُسُونَهَا ) , لم يأت الكفار من كتب قبل القرآن يدرسونها , فتدلهم على ان ما جئتهم به يا محمد (ص واله) سحر مبين , (  وَمَا أَرْسَلْنَا إِلَيْهِمْ قَبْلَكَ مِن نَّذِيرٍ ) , ولم نرسل لهم رسولا منذرا قبلك , فمن اين وقعوا في هذه الشبهة ؟ .  

 

وَكَذَّبَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَمَا بَلَغُوا مِعْشَارَ مَا آتَيْنَاهُمْ فَكَذَّبُوا رُسُلِي فَكَيْفَ كَانَ نَكِيرِ{45}

تستمر الآية الكريمة مضيفة (  وَكَذَّبَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ ) , الامم السابقة , (  وَمَا بَلَغُوا مِعْشَارَ مَا آتَيْنَاهُمْ ) , ننقل في النص المبارك رأيين :

  1. ما بلغ كفار مكة عشر ما اوتيت الامم السابقة من القوة وطول العمر وكثرة المال .
  2. ما بلغ الامم السابقة معشار ما أوتي اهل مكة من الحجج والبراهين والبينات .       

فَكَذَّبُوا رُسُلِي ) , اليهم , (  فَكَيْفَ كَانَ نَكِيرِ ) , انكاري لهم بالعذاب والتدمير , فحري بأهل مكة ان يتعظوا بهم ويحذروا انكاري .

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

بولين هانسون تفضح سيناتورا أستراليا تحرش بموظفاته

أستراليا تحذر المهاجرين: الإقامة في المناطق الإقليمية أو إلغاء التأشيرات

أستراليا: هزيمة تاريخية لحكومة موريسون في مجلس النواب
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
   تأملات في القران الكريم ح412  
   حيدر الحدراوي     
   تأملات في القران الكريم ح417  
   حيدر الحدراوي     
   مقدمة تفسير الميزان للسيد محمد حسين الطباطبائي - دراسة وتحليل  
   علي جابر الفتلاوي     
   فاطمة الزهراء(عليها السلام) النور الرباني المتألق / الجزء السابع  
   عبود مزهر الكرخي     
   فاطمة الزهراء(عليها السلام) النور الرباني المتألق / الجزء السادس  
   عبود مزهر الكرخي     
   تأملات في القران الكريم ح416  
   حيدر الحدراوي     
   فاطمة الزهراء(عليها السلام) النور الرباني المتألق / الجزء الخامس  
   عبود مزهر الكرخي     
   فاطمة الزهراء(عليها السلام) النور الرباني المتألق / الجزء الثالث  
   عبود مزهر الكرخي     
   فاطمة الزهراء(عليها السلام) النور الرباني المتألق / الجزء الثالث  
   عبود مزهر الكرخي     
   فاطمة الزهراء(عليها السلام) النور الرباني المتألق / الجزء الثاني  
   عبود مزهر الكرخي     
المزيد من الكتابات الإسلامية
هلا أهلا mbc العراق | هادي جلو مرعي
نداء من المرشد الأعلى | هادي جلو مرعي
مقدمة تفسير الميزان للسيد محمد حسين الطباطبائي - دراسة وتحليل | علي جابر الفتلاوي
مقال/ ألفضائيات وفضائح الفساد | سلام محمد جعاز العامري
فاطمة الزهراء(عليها السلام) النور الرباني المتألق / الجزء السابع | عبود مزهر الكرخي
الطاقة والمبدعين ح4 والأخيرة | حيدر الحدراوي
فضاء أينشتاين أمام قصرى..محاولة للربط بين الفيزياء واحساس الانسان | كتّاب مشاركون
الا العباس عليه السلام | سامي جواد كاظم
ولاة جناة ولكن لا يشعرون | د. نضير رشيد الخزرجي
إله الارزق اغلى من التمر! | خالد الناهي
يــا محـمد (ص) | عبد صبري ابو ربيع
ترامب المجنون.. وتناقضنا جنون | واثق الجابري
العمالة الأجنبية والبطالة العراقية | ثامر الحجامي
منهمك في دنياها (قصة قصيرة) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ألفساد يرتجف في العراق | سلام محمد جعاز العامري
سؤآل أكبر من العالم | عزيز الخزرجي
فاطمة الزهراء(عليها السلام) النور الرباني المتألق / الجزء السادس | عبود مزهر الكرخي
سليم الحسني كاتب حاقد ام أجير مخابرات؟ | كتّاب مشاركون
ما الجديد في لقاء السيد السيستاني دام ظله ؟ | سامي جواد كاظم
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 157(أيتام) | اسعد حمد ابو جخيرة... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 317(أيتام) | المرحوم ياس خضر الأس... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 41(محتاجين) | المريضة كاظمية عبود ... | إكفل العائلة
العائلة 186(أيتام) | عائلة المرحوم عطوان ... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 310(أيتام) | المرحوم سعيد علي الب... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي