الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » كتّاب مشاركون


القسم كتّاب مشاركون نشر بتأريخ: 14 /04 /2016 م 06:57 صباحا
  
الواح طينية

ألواح طينية
قاسم العجرشqasim_200@yahoo.com
فضفضة دماغ رجل أصلع..!
ونحن نقترب منه؛ اود أن أذكركم بالصيف، أيام كانت درجة الحرار تتراوح بين الخمسين والستين، عسى أن تدفئكم الذكرى!
 الشمس لا تثق بنا جيدا، لذلك هي تسطع قدر ما شعت، في التوغل إلى النوافذ؛ (شعت بديل شائت وتؤدي نفس النتيجة) فالشمس كائن فضولي، يمارس الفضول حتى عبر الثقوب!
مرة؛ كنت أسير ظهرا، تحت الشمس وسط بغداد، الشمس تحاول التملص من جسد العتمة, ترميني بعينيها الصفراوين،  كرجل شرطة المرور، حينما يحاول القبض على سائقي السيارات، في حالة تلبس بمخالفة مرورية، بدلا من أن ينظم السير!
ساعتها بدأ سؤال بالإلحاح في خاطري، وأنا أسير بصلعة تعلو رأس حاسر إلا منها، وسط الهجير البغدادي!
 لماذا خُلقت هذه الشمس، بهذا الضوء الكثيف؟! أستغفره تعالى، هلى هذا سؤال إلحادي؟! ألا يمكن أن تطلق ضوئها بلا حرارة، عند ذاك سنحب السير تحتها كثيرا..؟
ثم توالت الأسئلة؛ لماذا بغداد هنا وليس في جبال الألب مثلا؟! ويأتيني الجواب من داخلي بسؤال: لماذا أنت حاسر الرأس؟! لماذ لا ترتدي قبعة مثلا؟!. وأجيب داخلي ناهرا مستنكرا: "خسأت" أأنا ألبس قبعة!؟ هل تريدني أن أتشبه بالكفار الغربيين؟! هل تريد أن يقال عني أني "عميل"، لمن إعتاد لبس القبعات؟! ثم هل تريد أن تضعني في موقف محرج، وتجعلني أضحوكة للآخرين؟ ايها الملعون الساكن في داخلي!
أنا ألبس قبعة!؟ لا..لا..لا...لا! ثم ماذا بعد القبعة؟..ستقول لي لماذا لم تقتن كلبا، تربطه الى يدك بحزام جلدي، وتسير معه متبخترا في الشوارع؟!..أليس هذا هو الذي تريده مني بعد القبعة؟!
ثم ستقترح علي، أن أدخن السيكار "الجرود" مو"..!؟ أعرفك أنك ياصوتي الذي في داخلي، تحاول دوما الإيقاع بي، كي تجعلني مسخرة بل مهزلة.
أغرب عن وجهي أيها " الشروكَي"؛  قبعة..قبعة يا خائب؟ و (چا) ماذا عن اليشماغ؟!.. صمت صوتي الداخلي قليلا ،ثم بعد نفس عميق قال لي؛ وقد بدى حكيما بعض الشيء: لسنا في حاجة لأن نحترق أكثر مما أحترقنا، آلا يكفينا هذا الشواء!؟ فنحن لسنا بالحجم الذي نستطيع، أن ندخر به هذا الاحتمال الأسطوري، لهجيرة بغداد وحرها المتفرد بين العواصم!..
سكت صوتي الملعون قليلا، ثم قال: أننا لم نعد قادرين؛ على مزيد من البكاء على حالنا، أو على أحبتنا الذين فقدناهم في زحمة أيام ما بعد 2003، هل تعلم أننا فقدنا قدرتنا على الصراخ، ولم يعد في حناجرنا مساحة صوت؟ حتى "قدوري" صاحب الصرخة المميزة، في ملعب الشعب الدولي لكرة القدم، بح صوته وشاخ، مثلما شاخ الملعب، ولم يعد نافعا فيه الترميم،  برغم الكلف العالية، التي كان بإمكانها أن نبني بها عشر ملاعب!
أقول لك حتى باعة المناديل الورقية وغيرها من بضائع بسيطة، من الشباب العاطل عن العمل، إكتشفوا أن لا صوت في حناجرهم، ولذلك حملوا مكبرات صوت ينادون بها على بضائعم البسيطة!
كلام قبل السلام: وحدهم الساسة؛ لم يكفوا لغاية الآن عن الصراخ، في ميادين المناكفة، فهم مستعدين أن يختلفون على كل شيء، وبإمكانهم تحويل الإتفاق الى خلاف، ثم سرعان ما يطورنه الى إختلاف، وكلما مر يوم، تتسع الشقة، وتزداد الهوة عمقا، ويذهبون متأبطين أيدي بعضهم بعض، ليقود بعضهم بعض الى الهاوية، لأن أمهم هاوية!
سلام.....

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: وصول أول قطار مترو الى سيدني

أستراليا: زيادة الإنفاق الحكومي على الخدمات الاجتماعية بمقدار 40 مليار دولار خلال 10 سنوات!

جوازات السفر المزورة تهدد أمن أستراليا!
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
الحشد والمخاوف الأمريكية والفلك الإيراني!... | رحيم الخالدي
تأملات فى الثورات العربية والأجنبية | كتّاب مشاركون
بان الخيط الابيض من الاسود | احمد جابر محمد
ميسي يفعلها مرة أخرى | ثامر الحجامي
الدكتاتورية هي الحل | كتّاب مشاركون
من سيحاسب امريكا على جرائمها؟ | سامي جواد كاظم
إستفتاء كردستان بين تاريخ الصلاحية وتاريخ النفاذ | كتّاب مشاركون
إستراتيجية جديدة لإعلان الشيعة إرهابيين | هادي جلو مرعي
شكراً كاكه مسعود | واثق الجابري
أحلام المفلسين في تأجيل الانتخابات العراقية | ثامر الحجامي
مرحبا بالمصالحة الفلسطينية .. ولكن نتمنى ..! | علي جابر الفتلاوي
زهير بن القين علوي الهوية حسيني الهوى | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
البحث عن الطاقة ح2 | حيدر الحدراوي
ايعقل ان يكون لديهم مارد...؟ | كتّاب مشاركون
أوراق في فلسفة الفيزياء ـ الحلقة الثانية | د. مؤيد الحسيني العابد
الحسين وطلب الحكم ... | رحيم الخالدي
مازالت زينب بنت علي حاضرة في كربلاء | ثامر الحجامي
هل يعي الشعب العراقي خطر فتنة كركوك التي دقت نواقيس حربها؟؟!! | كتّاب مشاركون
لماذا لايوجد تعريف دولي للارهاب؟! | محسن وهيب عبد
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 215(أيتام) | المريض حسين حميد مجي... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 169(أيتام) | المرحوم محمد رزاق ال... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 138(أيتام) | غالب ردام فرهود... | إكفل العائلة
العائلة 224(أيتام) | المحتاج جميل عبد الع... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 201(أيتام) | اليتيمة زهراء... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي